طرق للحد من آلام الرقبة و الكتف من جراء حمل الحقائب الثقيلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق للحد من آلام الرقبة و الكتف من جراء حمل الحقائب الثقيلة

هل تعانين من آلام مبرحة في أعلى عظام الرقبة, و الكتف؟ و هل شعرت يوما بعدم القدرة على احتمال هذا الألم؟ ترتبط كل هذه الآلام  بالعادات, و السلوكيات التي نتبعها في أيامنا هذه, نزولا عند إشباع رغباتنا في الظهور بشكل أنيق و مرتب, من أجل التماشى مع موضة العصر, في ارتداء الملابس, و حمل الحقائب الكبيرة, التي شاعت مؤخرا بين الفتيات, و النساء, بحيث تسبب لهم أوجاعا هم في غنى عنها, و لتفادي الشعور بهذه الآلام , لابد من اتباع الطرق التالية لضمان السلامة العامة:

تغيير جهة الحقيبة

قد تشعر الكثيرات بشعور غريب لمجرد نقل الحقيبة من كتفها المعتاد, إلى الكتف الآخر, إلا أنه يعتبر من الضروريات التي يتحتم عليها القيام به, لتقليل أوجاع الكتف و الرقبة الناتج عن حمل الحقائب الثقيلة.

اختيار الشكل المناسب

يفضل البحث عن حقيبة تعمل على توزيع الوزن بشكل صحيح, للمحافظة على استقامة العمود الفقري, و منع تلف العضلات و الأربطة, و ذلك باختيار حقيبة صغيرة, أو حقيبة ذات حزام طويل, يساعد على توزيع الوزن بين الكتفين و منطقة الجوانب.

استخدام حقيبتين عند اللزوم

في حال امتلاك الكثير من الأغراض التي ينبغي حملها في الحقيبية, يفضل توزيعها في حقيبتين, لتوزيع الوزن, و تخفيف الضغط الواقع على الرقبة و الأكتاف.

تجزأة الأغراض

تعتبر هذه الطريقة من أفضل الطرق على الإطلاق, و التي تعتمد على تجزئة الأغراض اللازم حملها يوميا, بأخذ المهم منها, و ترك ما لا يلزم في المنزل.

الوقوف بشكل صحيح

إن ارتداء حقيبة ثقيلة, لا يعني بالضرورة استمالة الكتف, أو تخفيضه ليتناسب مع وزن الحقيبة, و إنما ينبغي الوقوف بشكل صحيح, مع محاولة إبقاء الكتف مسترخيا, و على مستوى واحد مع الكتف الآخر.

تجنب حمل أغراض الآخرين

و ذلك بالإبتعاد كليا عن حمل ما لا داعي له, كوضع حليب الأطفال, أو كل ما يخص الطفل في حقيبة اليد, أو حمل بعض الأشياء التي تخص الأشخاص الذين لا يحملون الحقائب.