طرق لتعليم طفلك كيفية الإعتذار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق لتعليم طفلك كيفية الإعتذار

يعد تعليم الطفل لخصلة التأسف من أصعب المهام التي تقع على عاتق الوالدين, و التي تحتاج إلى غرس صحيح من قبلهم ليتمكنوا من مواجهة العالم الخارجي, و تحمل مسؤولية أنفسهم, بالإضافة إلى ضرورة إشعارهم بأهمية الإعتذار عند قيامهم بأمور أو تصرفات سيئة اتجاههم أو اتجاه أحد غيرهم, لمنع تماديهم و عدم مبالاتهم.

ما هي الطرق المتبعة لتعليم طفلك قول كلمة آسف؟

الإعتذار

يميل الأطفال إلى اكتساب الكثير من الصفات و الأمور من ذويهم, فتبادل الإعتذار فيما بينهم و أمام أطفالهم, يشجعهم على اعتماد طريقة آبائهم, و يدفعهم للتصرف بنفس الأسلوب.

البدء من الصغر

يساعد تعليم الأطفال الصغار منذ نعومة أظافرهم قول كلمة آسف في تسهيل العملية كلما كبروا, بحيث يعتادون عليها, و تصبح جزئا منهم, الأمر الذي يسهل اعتذارهم, في حال قاموا بامور سيئة أو تصرف خطأ.

عدم إجبار الأطفال

ينبغي عدم إجبار الأطفال و بقوة على قول كلمة آسف, لان ذلك سيؤدي في نهاية المطاف إلى قولها بطريقة كاذبة و مخادعة من أجل الفرار و الهروب, كما سيؤثر ذلك على مشاعرهم و يدفعهم إلى عدم الرغبة في التأسف أو اعتماد هذا الأسلوب في المستقبل.

تجنب المحاضرات

بدلا من قيام الآباء بإلقاء المحاضرات عن الأفعال السيئة التي يقوم بها أطفالهم, و سوء التصرف, يفضل أن يجلسوا معهم  بهدوء, و يحاولوا تفهم السبب وراء هذا التصرف, الأمر الذي يساعدهم في تحمل مسؤولية تصرفاتهم في المرة القادمة, بالإضافة إلى إمكانية اعتذارهم من دون الحاجة لتذكيرهم بذلك.

الإبتعاد عن المعاقبة

قول كلمة آسف لا تتضمن القيام بالعقاب بشكل عنيف, و إنما يفضل السماح للأطفال معرفة ما ينبغي القيام به, لجعل الأمور في نصابها الصحيح, و إعطائهم الإقتراحات اللازمة, و التي تتضمن الإعتذار و لكن بطريقة غير مباشرة.