طرق علاج نقص صبغة الميلانين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق علاج نقص صبغة الميلانين

مشاكل جلدية

يعاني بعض الأشخاص من التعرض لمشاكل جلدية، مثل تغير لون الجلد، ويعود ذلك إلى نقص حاد في صبغة الميلانين، وهي الصبغة المسؤولة عن تلوين الشعر والبشرة والجلد، فتظهر بقع بيضاء ذات لون الفاتح في عدة مناطق من الجسم، فتؤثر على الحالة النفسية عند الشخص المصاب، كما تسبب له الإحراج أثناء التعامل مع الآخرين، وتختلف ظهور البقع من شخص إلى آخر، ويعود ذلك إلى اختلاف إنتاج الصبغة في الخلية الواحدة، لذا يجب معرفة طرق علاج نقص صبغة الميلانين ، وأشارت الدراسات إلى أن أصحاب البشرة الغامقة هم أقل عرضة للإصابة بسرطان الجلد، بسبب زيادة تركيز صبغة الميلانين في الجلد.

أسباب نقص صبغة الميلانين

تتفاوت أسباب نقص صبغة الميلانين من شخص إلى آخر، ويعود التفاوت إلى عدة عوامل وأسباب مرضية أو مكتسبة، ومن هذه الأسباب:

  • خلل الغدة النخامية التي تفرز هرمون تصبغ الجلد.
  • العامل الوراثي.
  • نقص العناصر الغذائية في الجسم، مثل بعض الفيتامينات.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل أمراض الجهاز الهضمي.
  • نقص المناعة.
  • الاستعمال المفرط للمواد الكيميائية.
  • اضطرابات الحالة النفسية، والتعرض لحالات الفزع والخوف الشديد المفاجئ.

طرق علاج نقص صبغة الميلانين

في الحقيقة أنه لا يوجد علاج معين لنقص صبغة الميلانين، ولكن يمكن اللجوء إلى بعض العلاجات التي تساعد في توحيد لون الجلد ومنها:

  • تعرض الجلد للأشعة فوق البنفسجية التي تزيد من إنتاج صبغة الميلانين، وهي أكثر طرق علاج نقص صبغة الميلانين انتشارًا.
  • تناول بعض أنواع الأدوية عن طريق الفم التي تزيد من تحسس الجلد نحو الضوء.
  • استعمال الكريمات الجلدية.
  • قد يلجأ الطبيب أحيانًا إلى استئصال الجلد المصاب وتبديله بجلد آخر من الجسم، وهذه الطريقة تسمى طريقة الترقيع.

علاج نقص صبغة الميلانين بالأعشاب

يجب الحذر عند استعمال الأعشاب والمواد الطبيعية في علاج نقص صبغة الميلانين، واستشارة الطبيب؛ لئلا تسبب الضرر على الجسم ومن هذه العلاجات:

  • فرك الزنجبيل على المناطق المصابة، أو تناول عصير الزنجبيل مع الليمون والماء.
  • وضع العسل على المنطقة المصابة.
  • عمل عجينة من عشبة النيم والماء ووضعها مكان الإصابة، أو شرب عشبة النيم مع الماء؛ لتقوية المناعة في الجسم.
  • خلط الكركم مع الماء وتطبيقه مكان الإصابة، مرتين في اليوم.
  • غلي أوراق الملفوف في الماء والمنطقة المصابة.
  • استعمال ماء الورد في تنظيف البشرة يوميًا؛ حيث يزيد من تصبغ الجلد.

أنواع نقص صبغة الميلانين

تصنف نقص صبغة الميلانين بأنها حالة مرضية شائعة، ومن أهم هذه الأمراض الناتجة عنها، والتي قد تتشابه في أعراضها، ومن هذه الأمراض:

  • مرض البهاق حيث تظهر بقع على الجلد على مناطق معينة من الجسم باللون الأبيض، وأكثر ظهورها على اليدين والوجه والرقبة.
  • الصدفية وهو ظهور حراشف على الجلد.
  • ظهور التقرحات والحروق على الجلد.
  • البرص وهو نقص صبغة الميلانين، يعني تغير في لون الجلد وخصوصًا العيون الذي يسبب لها الحساسية الشديدة للضوء.