طرق علاج ضغط العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
طرق علاج ضغط العين

ضغط العين أحد أمراض العين التي إن لم يتم اكتشافها ومعالجتها في وقت مُبكر قد تتسبب بالعمى للمريض الذي يعاني من هذا المرض، بحيث يتلف العصب البصري ويُصبح غير قادر على نقل الإشارات العصبية للدماغ فتنعدم الرؤيا، ويُعرف مرض ارتفاع ضَغط العين بالمصطلح الشعبي المياه الزرقاء في إشارة إلى تجمع ماء العين في العين وعدم تصريفه للدم بحيث يحافظ على مستواه الطبيعي داخل العين.

أسباب ارتفاع ضغط العين

  • تناول المشروبات التي تحتوي في بعض أنواعها على مادة الكافيين قد يُزيد من ضَغط العين.
  • قد تؤثر بعض الأدوية التي تُستخدم للعين موضعياً على ضَغط العين فتؤدي إلى ارتفاعه.
  • ارتفاع مُعدل نبض القلب أو زيادة معدل التنفس يؤثر سلباً على العين ويؤدي إلى الإصابة بمرض ضَغط العين.

أعراض ارتفاع ضغط العين

إن معظم الأشخاص المصابون بمرض إرتفاع ضَغط العين، لا يُعانون من أي أعراض جانبية، لذلك يجب ان يكون هنالك فحوصات منتظمة للعين لإستبعاد أي مرض من أمراض العين المُختلفة، وهُنالك بعض الأعراض التي قد تدُل على الإصابة بضغط العين المُرتفع ومنها آلم حاد في العين أو الرأس، ورؤيا غير واضحة تُصيب المريض، كما أنه من المُمكن رؤية ألوان قوس قزح حول الضوء عند النظر إليه.

علاج ارتفاع ضغط العين

  • الهدف من العلاج هو الحد من ضَغط العين، قبل إصابة المريض بمرض فُقدان الرؤية.
  • يبدأ العلاج الطبي مع وجود أول علامات التلف البصري، وذلك من خلال فحص العين.
  • بعض أخصائيي العيون يقومون بعلاج ضَغط العين المُرتفع لأكثر من 21 مم من الزئبق باستخدام الأدوية الموضعية.
  • بعض الأطباء المختصين لا يعطون علاجات دوائية بدون دليل واضح على تلف العصب البصري.
  • في حال وصل ضغط العين إلى 28 مم زئبق فيتم البدء بالعلاج الفوري بواسطة الأدوية، وتكون هُنالك مُراجعات دورية لطبيب العيون في كل شهر.
  • إذا كان ضَغط العين قد وصل إلى 26 مم زئبق فإنه يتم تأجيل عملية فحص ضغط العين إلى 3 أسابيع أُخرى والتأكد منها لاحقاً.
  • قد يتسبب العلاج بالليزر والجراحة أضراراً كبيرة للعين، لذا يجب الخوض مطولاً في حديث مع الطبيب المُختص بشأن هذا الأمر.

أكدت بعض الدراسات العلمية والأبحاث ان حوالي 2.5 مليون شخص في أمريكيا مُصابين بمرض المياه الزرقاء وأن أكثر من مئة ألف شخص منهم يُصابون بالعمى بسبب ضغط العين.