طرق علاج داحس الظفر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٩
طرق علاج داحس الظفر

ما هو داحس الظفر

إنّ داحس الظفر Paronychia هو حالة التهاب الجلد التي تحصل في الجلد المحيط بالأظفار في أصابع القدمين أو اليدين، وعادة ما تنتج هذه الإصابة عن الإصابة بالبكتريا أو نوع من الفطور يُدعى بالمبيضّات -أو الكانديدا-، ومن الممكن أن تحدث الإصابة المشتركة بالفطريات والبكتريا في وقت واحد، وبناء على سبب الإصابة الحاصلة، من الممكن أن يحدث الظهور التدريجي للداحس والاستمرار لعدّة أسابيع، أو من الممكن أن يظهر بشكل مفاجئ ويستمر ليومٍ أو يومين، وعادة ما تكون الأعراض سهلة الملاحظة أو التتبّع، ولذلك فإنّ طرق علاج داحس الظفر غالبًا ما تكون ناجحة وسريعة بدون أذية أو مشاكل دائمة على مستوى الجلد أو الأظفار، إلّا أنّه من الممكن أن تحدث الإصابات الشديدة التي قد تنتهي بخسارة الأصبع المصاب. [١]

أنواع داحس الظفر

قبل الحديث عن طرق علاج داحس الظفر، لا بدّ من التطرق إلى الأنواع التي يمكن تفريقها بالنسبة لهذه الإصابة، فهناك نوعان رئيسان يمكن تمييزهما بشكل رئيس عن طريق مدّة استمرار الإصابة والأعراض الحاصلة بكلّ منهما، وهذان النوعان هما الإصابة الحادّة والإصابة المزمنة، وفيما يأتي بعض التفصيل في الفرق بينهما: [٢]

داحس الظفر الحاد

والذي عادة ما يتظاهر بشكل مفاجئ بتورّم واحمرار وحرارة موضعية في منطقة شديدة الألم حول أحد أظفار الأصابع في القدمين أو اليدين، وعادة ما يحدث هذا الأمر بعد إصابة هذه المنطقة، حيث يحدث الداحس بشكل رئيس عن طريق انتقال البكتريا إلى البشرة حيث تمّت الإصابة، والتي بدورها يمكن أن تحدث نتيجة تقليم الأظفار الجائر بقطع نهايات الأظفار بشكل كبير يصل إلى منطقة صفيحة الظفر، كما من الممكن أن يحدث هذا الأمر نتيجة لقضم الأظفار أو البشرة المحيطة بها أو مصّ الأصابع.

داحس الظفر المزمن

وهو من الإصابات التي عادة ما تنمو بشكل بطيء، والتي تتسبّب بالنمو التدريجي للتورّم والاحمرار والإيلام في البشرة المحيطة بالأظفر، وعادة ما تحدث هذه الإصابة نتيجة للفطور المختلفة خصوصًا المبيضات، وغالبًا ما تشمل الإصابة عدّة أصابع من يد واحدة، وتزداد نسبة الإصابة بالداحس المزمن عند الأشخاص المصابين بالسكّري أو العاملين بالمهن اليدوية والتي يتعرّضون فيها بشكل مزمن للماء أو المواد الكيميائية، كعمّال تنظيف المنازل والسقاية وأطبّاء الأسنان والممرّضين وعمّال الطعام وتنظيف الصحون وغسل الملابس.

أعراض داحس الظفر

تتشابه أعراض داحس الظفر الحاد والمزمن بشكل كبير، وغالبًا ما يتمّ التفريق بينهما عن طريق زمن التظاهر -أي الفترة التي استمرّ فيها الإنتان- وسرعة التظاهر، فالإنتانات المزمنة تظهر بشكل بطيء وتستمرّ لعدّة أسابيع، بينما الحادّة فإنّها تظهر بشكل سريع ولا تستمرّ طويلًا، ومن الممكن أن تتشارك أعراض النوعين السابقين بما يأتي: [١]

  • احمرار البشرة المحيطة بالأظفر.
  • الإيلام الحاصل في المنطقة الجلدية المحيطة بالأظفر.
  • تشكّل البثور المليئة بالقيح.
  • التغيرات التي يمكن أن تصيب اللون أو الشكل أو البنية في الأظفر المصاب.
  • انفصال الأظفر عن المنطقة الجلدية التي يرتكز عليها.

طرق علاج داحس الظفر

يمكن عند الحديث عن طرق علاج داحس الظفر -وللحصول على فكرة شاملة في اختيار الخيار العلاجي المناسب- أن يتمّ التفريق في الخيارات العلاجية بين علاج داحس الظفر الحاد وداحس الظفر المزمن، فبما أنّ المُسبّب مختلف، لا يمكن أن تكون طرق علاج داحس الظفر جميعًا متشابهة، حيث يمكن تمييز الحالتين الآتيتين وعلاجهما بالطريقة الأنسب لكلّ منهما: [٢]

طرق علاج داحس الظفر الحاد

من الممكن أن يبدأ الشخص بعلاج هذا النوع السريع والمؤلم من داحس الظفر عن طريق وضع الأصبع في الماء الدافئ في البداية، وإبقاء الأصبع في الماء الدافئ لفترة 15 دقيقة، وذلك لمرّتين أو أربع مرّات يوميًا، ولكن وعند عدم زوال الأعراض مع تطبيق هذه الطريقة، أو عند استمرار تطوّر القيح قرب الأظفر، فإنّه يجب استشارة الطبيب، وذلك من أجل الحصول على الخيار المناسب فيما يخصّ المضاد الحيوي الذي يُعطى في هذه الحالة عند كونها متوسّطة إلى شديدة، كما يُمكن أن يُنصح المريض في هذه الحالة برفع الطرف الذي يملك الأصبع المصاب، واستمرار غطّه بالماء الدافئ من مرّتين إلى أربع مرّات في اليوم، وعند تجمّع القيح بشكل واضح قرب الأظفر، فإنّ الطبيب يقوم بإزالة القيح بشكل مباشر، وعند الضرورة يمكن أن تُزال قطعة صغيرة من الأظفر من الجهة الجانبية للتأكّد من زوال القيح بشكل مثالي.

طرق علاج داحس الظفر المزمن

بما أنّ معظم حالات داحس الظفر المزمنة تحدث نتيجة للإصابات الفطرية، فإنّ الطبيب عادة ما يصف مضادات الفطور التي يمكن تطبيقها موضعيًا مباشرة على البشرة عند علاج هذه الحالة، مثل الكلوتريمازول أو الكيتوكونازول، وقد يحتاج المريض لتطبيق هذه الأدوية يوميًا لعدّة أسابيع، كما يُنصح المريض عادة بإبقاء البشرة المصابة جافّة ونظيفة، وفي حالات نادرة وشديدة، قد يحتاج المريض لتناول المضادات الفطرية أو الستروئيدات فمويًا.

نتائج علاج داحس الظفر

مع العلاج المناسب، يمكن أن تكون نتيجة علاج داحس الظفر جيدة للغاية، ففي معظم الأحيان، يمكن أن يتمّ شفاء داحس الظفر الحاد في فترة 5 إلى 10 أيام، وذلك بدون تشكّل الأذيات الدائمة للأظفر، ولكن وبحالات نادرة، يمكن للحالات الشديدة للغاية أن تصل إلى إنتان أو التهاب العظم في أصبع القدم أو اليد، وفيما يخصّ علاج داحس الظفر المزمن، وعلى الرغم من أنّ العلاج يمكن أن يستغرق لعدّة أسابيع، إلّا أنّ الظفر عادة ما يعود إلى طبيعته في نهاية هذا العلاج، ولكن يجب الانتباه إلى تطبيق الدواء بالشكل المنصوح به من قبل الطبيب، وإبقاء المنطقة المصابة جافّة. [٢]

الوقاية من تشكّل داحس الظفر

يجدر بالذكر التطرق لطرق الوقاية بعد الحديث عن طرق علاج داحس الظفر؛ فمن الممكن اتّباع بعض الطرق لحماية الظفر من تشكّل الداحس ضمنه، وهذه الطرق غالبًا ما تهدف إلى منع وصول العوامل الممرضة من جراثيم أو فطريات إلى المنطقة الجلدية المحيطة بالظفر، أي منع حدوث الإنتان الجلدي بشكل رئيس، حيث يمكن القيام بما يأتي من أجل الوقاية من تشكّل داحس الظفر: [٣]

  • ترطيب اليدين بعد غسلهما.
  • تجنّب عضّ أو قضم الأظفار.
  • الاعتناء بالأظفار بشكل جيد عند قصّها.
  • إبقاء اليدين والأظفار نظيفة بشكل دائم.
  • تجنّب إبقاء اليدين في الماء لفترات زمنية طويلة.
  • تجنّب التلامس المباشر مع المخرّشات المختلفة.
  • إبقاء الأظفار قصيرة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Paronychia", www.healthline.com, Retrieved 02-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Paronychia", www.health.harvard.edu, Retrieved 02-10-2019.
  3. "How to treat paronychia (an infected nail)", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 02-10-2019. Edited.