حصى المرارة حصى المرارة هي عبارة عن حجارة صغيرة في كيس المرارة، وتتكون من الكوليسترول وغيره من المواد، ويختلف حجمها من حالة لأخرى فقد تكون بحجم حبيبات الرمل، وقد تكون كبيرة، وفي الغالب لا تُسبب هذه الحصوات ألم وقد لا تحتاج إلى علاج إلا في حال انسداد قنوات المرارة، وهنا يُصاب المريض بألم حاد في البطن مع حمى، لذلك في حال عدم معرفة سبب هذا الألم يجب التوجه للطبيب لمعرفة السبب وتشخيص الحالة للتأكد من وجود الحصوات، وهناك العديد من الطرق لعلاج حصى المرارة سنتحدث عنها في مقالنا. أعراض حصى المرارة في البداية يجب معرفة الأعراض المصاحبة لحصى المرارة وهي: ألم شديد في منطقة المرارة. غثيان والشعور برغبة في التقيؤ معظم الوقت. تقلصات في المعدة. الشعور بتعب وإرهاق. ارتفاع درجة حرارة الجسم. تحول بياض العينين للون الأصفر، وكذلك الجلد. مشاكل في هضم الطعام وخاصة الأطعمة. أسباب حصى المرارة أما أسباب حصى المرارة فهي عديدة وهي: الإصابة بمرض السكري. العلاجات التي تتضمن هرمون الأستروجين. زيادة الوزن بشكل كبير. تراكم الكوليسترول في المرارة. تراكم مادة البليروبين وهي مادة كيميائية تتكون خلال تحليل الجسم كريات الدم الحمراء. اتباع رجيم قاسي للتخلص من الوزن بصورة سريعة. طرق علاج حصى المرارة  هناك العديد من طرق علاج حصى المرارة، وهذه العلاجات هي: استخدام مسكنات الألم، وهذا في حال تعرض المريض للألم أول مرة، حيث يصف الطبيب بعض الأدوية المسكنة وينتظر معرفة ما إذا كان المريض سيتعرض لنوبات ألم شديدة أم لا. إجراء استئصال للمرارة، وهذا في حالات النوبات المتكررة والتي يصاحبها ألم شديد، إذ يقوم الطبيب بإجراء جراحة لاستئصال المرارة، وهذه العملية الجراحية بسيطة وغير معقدة، وغالباً ما يتم إجراء هذه العملية بواسطة المنظار، عن طريق عمل شقوق صغيرة في البطن ومن ثم يتم سحب كيس المرارة من خلالها، ويُمكن للمريض معاودة نشاطه الطبيعي بعد أسبوع أو أسبوعين من العملية، أما في حال كان جرح البطن أكبر ربما يحتاج المريض لفترة أطول للتماثل للشفاء. الوقاية من حصى المرارة  يُمكن من خلال بعض المواد الطبيعية الوقاية من تكوّن حصى المرارة ومن أهم هذه المواد: خل التفاح: يمنع خل التفاح الكبد من إنتاج الكوليسترول الذي تتكون منه الحصوات، وهو يُساعد في تفتيت الحوات في حال وجودها، كما يُخفف من الألم المصاحب لها ويُمكن استخدامه من خلال خلط ملعقة كبيرة من خل التفاح في كوب من عصير التفاح الطازج، ومن ثم تناوله. عصير الليمون: له فائدة شبيهة بفوائد خل التفاح، حيث يمنع الكبد من إنتاج الكوليسترول، كما أن احتواءه على فيتامين يساعد في تحليل الكوليسترول الذي يُشكل حصى المرارة، ولاستخدامه يتم شرب كوب من عثير الليمون على معدة فارغة وبعدها يتم شرب كوب من الماء، ويُمكن أيضاً خلط أربع ملاعق كبيرة من عصير الليمون مع كوب من الماء الساخن وشربه يومياً في الصباح على معدة فارغة. فيديو عن علاج حصوة المرارة هذا الفيديو تتحدث أخصائية الجراحة العامة وجراحة المناظير الدكتورة ندى عبد الباقي عن علاج حصوة المرارة. 

طرق علاج حصى المرارة

طرق علاج حصى المرارة

بواسطة: - آخر تحديث: 27 أغسطس، 2018

حصى المرارة

حصى المرارة هي عبارة عن حجارة صغيرة في كيس المرارة، وتتكون من الكوليسترول وغيره من المواد، ويختلف حجمها من حالة لأخرى فقد تكون بحجم حبيبات الرمل، وقد تكون كبيرة، وفي الغالب لا تُسبب هذه الحصوات ألم وقد لا تحتاج إلى علاج إلا في حال انسداد قنوات المرارة، وهنا يُصاب المريض بألم حاد في البطن مع حمى، لذلك في حال عدم معرفة سبب هذا الألم يجب التوجه للطبيب لمعرفة السبب وتشخيص الحالة للتأكد من وجود الحصوات، وهناك العديد من الطرق لعلاج حصى المرارة سنتحدث عنها في مقالنا.

أعراض حصى المرارة

في البداية يجب معرفة الأعراض المصاحبة لحصى المرارة وهي:

  • ألم شديد في منطقة المرارة.
  • غثيان والشعور برغبة في التقيؤ معظم الوقت.
  • تقلصات في المعدة.
  • الشعور بتعب وإرهاق.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تحول بياض العينين للون الأصفر، وكذلك الجلد.
  • مشاكل في هضم الطعام وخاصة الأطعمة.

أسباب حصى المرارة

أما أسباب حصى المرارة فهي عديدة وهي:

  • الإصابة بمرض السكري.
  • العلاجات التي تتضمن هرمون الأستروجين.
  • زيادة الوزن بشكل كبير.
  • تراكم الكوليسترول في المرارة.
  • تراكم مادة البليروبين وهي مادة كيميائية تتكون خلال تحليل الجسم كريات الدم الحمراء.
  • اتباع رجيم قاسي للتخلص من الوزن بصورة سريعة.

طرق علاج حصى المرارة 

هناك العديد من طرق علاج حصى المرارة، وهذه العلاجات هي:

  • استخدام مسكنات الألم، وهذا في حال تعرض المريض للألم أول مرة، حيث يصف الطبيب بعض الأدوية المسكنة وينتظر معرفة ما إذا كان المريض سيتعرض لنوبات ألم شديدة أم لا.
  • إجراء استئصال للمرارة، وهذا في حالات النوبات المتكررة والتي يصاحبها ألم شديد، إذ يقوم الطبيب بإجراء جراحة لاستئصال المرارة، وهذه العملية الجراحية بسيطة وغير معقدة، وغالباً ما يتم إجراء هذه العملية بواسطة المنظار، عن طريق عمل شقوق صغيرة في البطن ومن ثم يتم سحب كيس المرارة من خلالها، ويُمكن للمريض معاودة نشاطه الطبيعي بعد أسبوع أو أسبوعين من العملية، أما في حال كان جرح البطن أكبر ربما يحتاج المريض لفترة أطول للتماثل للشفاء.

الوقاية من حصى المرارة 

يُمكن من خلال بعض المواد الطبيعية الوقاية من تكوّن حصى المرارة ومن أهم هذه المواد:

  • خل التفاح: يمنع خل التفاح الكبد من إنتاج الكوليسترول الذي تتكون منه الحصوات، وهو يُساعد في تفتيت الحوات في حال وجودها، كما يُخفف من الألم المصاحب لها ويُمكن استخدامه من خلال خلط ملعقة كبيرة من خل التفاح في كوب من عصير التفاح الطازج، ومن ثم تناوله.
  • عصير الليمون: له فائدة شبيهة بفوائد خل التفاح، حيث يمنع الكبد من إنتاج الكوليسترول، كما أن احتواءه على فيتامين يساعد في تحليل الكوليسترول الذي يُشكل حصى المرارة، ولاستخدامه يتم شرب كوب من عثير الليمون على معدة فارغة وبعدها يتم شرب كوب من الماء، ويُمكن أيضاً خلط أربع ملاعق كبيرة من عصير الليمون مع كوب من الماء الساخن وشربه يومياً في الصباح على معدة فارغة.

فيديو عن علاج حصوة المرارة

هذا الفيديو تتحدث أخصائية الجراحة العامة وجراحة المناظير الدكتورة ندى عبد الباقي عن علاج حصوة المرارة.