طرق علاج الناسور العصعصي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٩
طرق علاج الناسور العصعصي

الناسور العصعصي

إنّ الناسور العصعصي أو الكيس الشعري أو ما يُعرف طبيًا باسم Pilonadal Cyst هو كيس يمتلئ بالشعر والجلد والمكونات الأخرى الزائدة في الجسم، وعادة ما يتشكّل هذا الكيس في ناحية المؤخرة قرب الشرج، تمامًا قرب الشقّ بين الردفين، ومن الممكن أن يحصل هذا الناسور نتيجة لنمو الأشعار للداخل نتيجة للجلوس المديد أو الاحتكاك المزمن الذي يحرّض على تخريش البشرة، ممّا يؤدّي إلى تشكّل الكيس وتجمّع الفضلات بداخله، ومن الممكن أن يُصبح هذا الناسور ملتهبًا، مع ما يرافق هذا الأمر من قيح وتشكّل للخرّاجات في المنطقة، وسيتم الحديث في هذا المقال عن طرق علاج الناسور العصعصي. [١]

أسباب حدوث الناسور العصعصي

لا يُعد سبب حدوث الناسور العصعصي واضحًا تمامًا، ولكنّ معظم حالات تشكّله غالبًا ما يتم ربطها مع دخول للشعر الخارجي من المنطقة المحيطة إلى طبقات الجلد، ونموه إلى الداخل بدلًا من الخارج، بالإضافة إلى العديد من العوامل الأخرى مثل الضغط والاحتكاك ولبس الملابس الضيقة وركوب الدراجة بشكل طويل المدى، بالإضافة إلى الجلوس لفترات طويلة نسبيًا، فهذه الأسباب مجتمعة يمكن أن تؤدّي إلى حدوث الناسور العصعصي، ممّا يقود الجسم للتعامل مع الشعرة التي تنمو إلى الداخل على أنّها جسم أجنبي، مع ما يرافق هذا الأمر من تشكّل للخراج وحدوث للإنتان والحالة الالتهابية العامة في المنطقة، فيحدث بالنهاية تشكّل كيسي تتجمّع فيه الفضلات.

وهناك بعض عوامل الخطر التي تحمل معها زيادة نسبة تشكّل الناسور العصعصي، وهذه العوامل لا تعني بالضرورة إصابة الشخص بالناسور العصعصي عند امتلاكها، بل إنّها تزيد من فرصة حدوث هذا المرض، وتتضمّن هذه العوامل بشكل عام ما يأتي: [٢]

  • الجنس المذكّر.
  • العمر الصغير نسبيًا، فالناسور العصعصي غالبًا ما يحدث عند الأشخاص بالعشرينيات من عمرهم.
  • البدانة.
  • نمط الحياة الخامل.
  • الوظيفة أو المهنة التي تتضمّن الجلوس لفترات طويلة.
  • الجسم المُشعر أو كثير الشعر.
  • الشعر ذو الطبيعة الصلبة أو الخشنة.

أعراض الناسور العصعصي

يمكن أن تختلف أحجام الناسور العصعصي بين المرضى، حيث يمكن أن يكون بحجم صغير كالبثرة أو أن يُغطّي منطقة واسعة من المؤخرة، ولذلك من الممكن أن تتفاوت الأعراض بناء على هذا الأمر، حيث تتضمّن الأعراض بشكل عام ما يأتي: [٣]

  • الألم المترافق مع احمرار وتورّم في المنطقة.
  • القيح أو النزيز الدموي من الكيس.
  • رائحة كريهة من الكيس أو من القيح النازل.
  • الإيلام أثناء لمس المنطقة.
  • حمّى -أو ارتفاع درجة حرارة الجسم-.

وهذه الأعراض السابقة يمكن أن تُشير إلى إنتان الكيس المتشكّل، والذي يعني تجمّع الجراثيم في المنطقة ومحاولة الجسم للتخلّص منها.

طرق علاج الناسور العصعصي

لا يمكن للصادات الحيوية الجهازية أو الموضعية أن تُعالج الناسور العصعصي، ولذلك يملك الأطباء أنواعًا أخرى من طرق علاج الناسور العصعصي، فالخيارات المتوفرة تتضمّن الشق الجراحي البسيط بالتخدير الموضعي مع ترك الجرح مفتوحًا، والتوخيف الجراحي والشق الجراحي واستئصال الكيس وإغلاق الجرح، بالإضافة إلى العديد من الإجراءات الأخرى والتي يمكن أن تتضمّن الاستئصال الكامل للكيس والجدار المحيط به، بالإضافة إلى إغلاق الناسور المرتبط به، وبالتالي تتضمن طرق علاج الناسور العصعصي ما يأتي. [٤]

الشقّ الجراحي المفتوح

وعادة ما تُجرى هذه الطريقة عمد تشكّل الناسور العصعصي لأول مرة، حيث يقوم الطبيب بإجراء شق جراحي ضمن الكيس لنزّ السائل منه أو إخراجه، ويقوم بإخراج الأشعار المتشكّلة في الكيس ويترك الجرح مفتوحًا، ثمّ يقوم بتضميده من الخارج لمنع حدوث الإنتان مجدّدًا، وتتميّز هذه الطريقة بأنّها بسيطة ويمكن أن تُجرى بتطبيق التخدير الموضعي للمنطقة المصابة فقط، بينما من سلبياتها أنّها تحتاج لتغيير الشاش بشكل متكرّر حتّى يتمّ علاج الكيس بشكل كامل، والذي قد يستغرق مدّة ثلاث أسابيع.

التوخيف الجراحي

ومن طرق علاج الناسور العصعصي أيضًا ما يُعرف بالتوخيف الجراحي، حيث يقوم الطبيب بهذه العملية بإجراء الشق الجراحي واستئصال الكيس، ويقوم بإزالة القيح والشعر المتجمّع بالداخل، ثمّ يربط الجدران الخارجية للكيس -والمتشكّلة بعد إجراء الشق- مع المنطقة المحيطة به من الجلد.

وتتميّز هذه العملية بأنّها بسيطة وتُجرى في العيادة الخارجية تحت التخدير الموضعي، كما يمكن من خلالها جعل الشق الجراحي صغيرًا وقليل العمق، ممّا يسمح بترك الشاش لفترة أطول نسبيًا دون الحاجة لتغييره بشكل دوري، بينما من سلبياتها أنّ العلاج فيها يستغرق فترة 6 أسابيع حتّى يتم، وتحتاج إلى طبيب متمرّس جراحيًا حتّى يقوم بها.

الشق الجراحي والإغلاق

ويتمّ في هذه التقنية إزالة الكيس أو سحب القيح منه مع مكوناته، ثمّ يتمّ إغلاقه بشكل كامل، ويتمّ القيام بهذا الأمر من أجل تجنيب المريض للحاجة لتغيير الشاش بين الحين والآخر، حيث يقوم الطبيب بإغلاق الجرح تمامًا، بينما من سلبياتها أنّها يمكن أن تختلط بالعديد من المشاكل اللاحقة، حيث يمكن أن ينكس الكيس الشعري، بالإضافة إلى صعوبة استئصاله في المستقبل، وغالبًا ما يتم القيام بهذا الإجراء في غرفة العمليات بإشراف طبيب جرّاح متمرّس.

الوقاية من تشكّل الناسور العصعصي

بعد الحديث عن طرق علاج الناسور العصعصي، لا بدّ من الإشارة إلى بعض النصائح التي يمكن أن تُساعد في الوقاية من تشكّل وحدوث الناسور العصعصي أو إمكانية الوقاية من نكسه، وتتضمّن هذه النصائح ما يأتي: [٣]

  • الحفاظ على نظافة المنطقة.
  • الحفاظ على خلو المنقطة من الأشعار الزائدة، وذلك باستخدام الكريمات المزيلة للشعر أو الحلاقة.
  • تجنّب الجلوس لفترات زمنية طويلة.
وبالإضافة إلى ما سبق، يمكن لتخفيف الوزن أن يسهم بشكل كبير في الوقاية من حدوث هذه المشكلة، أو من نكسها عند وجودها مسبقًا وعلاجها، بالإضافة إلى أهمّية الحفاظ على الوزن الصحي في التخلص من العديد من الأمراض المرافقة للبدانة، كداء السكري وارتفاع التوتر الشرياني وارتفاع نسب الكولسترول الضار وغيرها.

المراجع[+]

  1. "Treating Pilonidal Cysts at Home", www.healthline.com, Retrieved 11-07-2019. Edited.
  2. "Pilonidal cyst", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What's to know about pilonidal cysts?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-07-2019. Edited.
  4. "What Is a Pilonidal Cyst?", www.webmd.com, Retrieved 11-07-2019.