طرق علاج القولون الهضمي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
طرق علاج القولون الهضمي

القولون الهضمي

يعرف القولون الهضمي بأنه جزء من الأمعاء الغليظة وظيفته الأساسية هي تحليل المواد العضوية وامتصاص الماء الموجود في فضلات الجسم ليتم التخلص منها فيما بعد عبر المستقيم، وهو عضو حساس قد يصاب في بعض الأحيان بالتهاب حاد وتحديداً في جدرانه الداخليّة نتيجة لاتباع نظام غذائي غير متوازن يرتكز غالباً على الوجبات السريعة وعلى تناول كميات كبيرة من الكافيين، سنتحدث في هذا المقال عن طرق علاج القولون الهضمي.

أعراض القولون الهضمي

قد يحدث شيء من اللبس عند تشخيص الأعراض المصاحبة للقولون الهضمي كونها قريبة جداً لأعراض القولون العصبي، بيد أن الفرق الأساسي هو المسبب الرئيس لكل منهما، من الأعراض المصاحبة للقولون الهضمي ما يلي:

  • الإصابة بالإسهال والإمساك معاً وبالتناوب.
  • الدخول في حالة من التعب والكسل والخمول.
  • عدم القدرة على التكلم بشكل طبيعي نتيجة جفاف الحلق.
  • الشعور ببعض النخزات في القلب بشكل غير منتظم.
  • خسارة الوزن بشكل ملحوظ نتيجة لفقدان الشهية.
  • الإصابة بالصداع.
  • التعرق بشكل زائد والارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالغثيان في بعض الأوقات.
  • ظهور بعض الآلام في منطقة الأكتاف وأسفل الظهر.
  • الإصابة بجرثومة وقرحة وحرقة المعدة.
  • الإصابة بحالة من عسر الهضم.
  • انتفاخ البطن بشكل مزعج.

علاج القولون الهضمي

تتعدد الطرق التي تساعد في التخفيف من حدة القولون الهضمي وذلك تبعاً لاختلاف المسببات، من الطرق الطبيعية المستخدمة لعلاج هذه الحالة ما يلي:

  • تناول كوب من الماء الدافئ الممزوج بالليمون، حيث أن هذا المشروب يساعد في تعزيز إنتاج حمض الهيدروكلوريك الذي يلعب دوراً أساسياً في تسهيل عملية الهضم.
  • تناول كوب من ماء الأرز الدافئ الذي يمكن الحصول عليه بعد طبخ الأرز في الماء، حيث يمتاز هذا المشروب بقدرته على التخفيف من حدة الحالة وذلك عن طريق تهدئة الغشاء الخاص بالقولون.
  • تناول كوب من الماء الدافئ أو البارد الممزوج بقليل من أوراق النعناع الخضراء، حيث أن لهذا المشروب فاعلية كبيرة تتمثل بقدرته على إرخاء عضلات المعدة والتخفيف من حالة عسر الهضم عن طريق المساعدة في عملية هضم الطعام.
  • تناول كوب من البابونج الدافئ حيث يساعد في التخفيف من الألم كونه مشروب مضاد للالتهابات.
  • تناول بعض من حبوب الشمر المعروفة بخصائصها العلاجية التي تتمثل في المساعدة في عملية الهضم وإرخاء العضلات، وذلك بسبب احتوائها على مادة الأنيثول.
  • تناول الخضراوات والفواكه بشكل منتظم، حيث أنها معروفة باحتوائها على نسبة عالية من الألياف التي تساعد في التخفيف من حدة الإمساك في حال وجوده.