طرق علاج الشلل الدماغي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق علاج الشلل الدماغي

الشلل الدماغي

يعرف الشلل الدماغي بأنه حالة من الضمور التي تصيب الدماغ نتيجةً لإصابته بالاضطرابات، وتكثر الإصابة بهذه المشكلة أثناء فترة الحمل والولادة كما يصاب به الأطفال حتى وصولهم لعمر الخمس سنوات، وله العديد من التأثيرات على الجسم، وله ثلاثة أنواع هي الشلل الدماغي التشنجي والشلل الدماغي الرنحي والشلل الدماغي المكنوع، وسنتحدث في موضوعنا عن طرق علاج الشلل الدماغي.

الأسباب المؤدية للإصابة بالشلل الدماغي

  • في الفترة التي تسبق الولادة وأثناء فترة الحمل قد يحدث ضعف في الدورة الدموية في المشيمة أوقد تتعرض الأم خلال فترة حملها للأشعة السينية مما يزيد فرص إصابة الجنين بالشلل.
  • المسبب لحدوث الشلل الدماغي في فترة الولادة هو عسر الولادة أو الولادة المبكرة التي يجب عندها وضع الطفل في الخداج مما يؤدي في بعض الحالات إلى تعرضه لنقصٍ في الأكسجين.
  • تعرض الطفل حديث الولادة لقصورٍ في جهازه التنفسي أو إصابته بفقرٍ في الدم أو إصابته بالتهابٍ في الدماغ وعيوبٍ في القلب.

علامات الشلل الدماغي

  • يظهر على الطفل المصاب تأخراً في مهاراته الحركية كالجلوس والمشي أو الزحف وغيرها.
  • عدم تمكن الطفل من الوقوف.
  • الإصابة بارتخاءٍ في العضلات.
  • تعرض العضلات للصلابة التشنجية.
  • التأتأة.
  • عدم القدرة على الكلام بصورةٍ سليمة.
  • حدوث اضطرابات أثناء قيام الطفل بالمشي.
  • زيادة كمية اللعاب.
  • الإصابة بنوباتٍ صرعية.

طرق علاج الشلل الدماغي

هناك العديد من الطرق التي تساعد في علاج أو تخفيف الأعراض والعلامات التي تظهر على المصاب بالشلل الدماغي وسنقوم بذكر طرق علاج الشلل الدماغي فيما يلي:

  • على الوالدين إيلاء أطفالهم المصابين بالحنان والعطف، كما يجب أن لا يميزوا بينهم وبين إخوتهم الأصحاء كي لا يشعرون بالنقص.
  • علاج الشلل الدماغي عن طريق اللجوء إلى التأهيل الوظيفي الذي يساعد على وقاية الطفل المصاب من حدوث شللٍ كاملٍ كما يحد من تطور المرض.
  • اللجوء إلى استخدام العلاج بالأدوية تحت إشراف الطبيب المختص للسيطرة على نوبات التشنج.
  • في بعض الحالات يتم اللجوء لعمل إجراءٍ جراحي عصبي يساعد على تخفيف الأوجاع.
  • اللجوء إلى استخدام الأنابيب المساعدة على التغذية في الحالات التي لا يستطيع فيها المصاب من تناول طعامه بشكلٍ طبيعي.
  • استخدام الأدوية المسكنة التي تخفف من الشعور بالألم وذلك بأخذ استشارة الطبيب المعالج.

طرق علاج الشلل الدماغي طبيعياً

استخدام العلاج الطبيعي المكون من الأعشاب يساعد في تخفيف بعض الأعراض وقد تساعد على الشفاء ومن طرق علاج الشلل الدماغي بالأعشاب نذكر ما يلي:

  • عشبة الزنجبيل: يعاني المريض من نقصٍ في الأكسجين واستخدام الزنجبيل من خلال إعداد الشاي أو عن طريق تطبيقه موضعياً على مناطق الألم، حيث يساعد على زيادة ضخ الدم ويشيط الدورة الدموية الأمر الذي يساهم في إمداد الأنسجة بالأكسجين ويحد من حدوث الالتهابات.
  • خل التفاح: يُخفف خل التفاح بالماء ويتم تناوله أو تطبيقه موضعياً على المناطق المتشنجة كالعضلات.
  • زيت النعناع: يعتبر زيت النعناع من الطرق الطبيعية المتبعة في علاج الشلل الدماغي بحيث يوضع على مفاصل الجسم وعضلاته مما يؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية ويعمل على تبريدها.
  • زيت السمك: تناول زيت السمك يساعد على تحفيز نمو الأنسجة في المخ كما يدعم الاتصالات العصبية في الدماغ.