طرق علاج السعال الديكي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق علاج السعال الديكي

السعال الديكي

يعرف السعال الديكي بأنه عدوى بكتيرية في الجهاز التنفسي العلوي، ينتج عنها نوبات من السعال المتكرر، ويتميز هذا المرض بالصوت الناتج عنه فهو يشبه صوت صياح الديك وهذا سبب التسمية، وسبب الإصابة بالسعال الديكي هو بكتيريا البورديتلا Bordetella Pertosis، ومن الممكن أن تحدث الإصابة في أي عمر، ومن الممكن أن تحصل مضاعفات خطيرة عند الأطفال الرضع، وفي هذا المقال سنتحدث عن طرق علاج السعال الديكي وأسبابه وأعراضه.

أسباب السعال الديكي

السبب في مرض السعال الديكي هو عدوى بكتيرية، وتنتقل هذه البكتيرية عبر إفرازات الجهاز التنفسي، مثل العطاس والسعال، ومن الممكن أن تنتقل العدوى أيضًا عن طريق الاتصال المباشر مع إفرازات المصاب من الفم أو الأنف، فالشخص بعد إصابته بهذه البكتيريا يصبح ناقلًا للعدوى لمدة ثلاث أسابيع، وذلك بعد بدء ظهور علامات المرض عليه، وغالبًا ما تكون في نهاية الأسبوع الأول.

الأعراض والمضاعفات

خطر المضاعفات أعلى ما يكون للأطفال الرضع، الذين يقل عمرهم عن السنة، كما أنَّ هناك خطر على كبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة، ويمر مرض السعال الديكي بثلاث مراحل، وهي:

  • تبدأ المرحلة الأولى من المرض بعد 10 أيام من العدوى، وتكون الأعراض مشابهة للإنفلونزا العادية، مثل العطاس وسيلان الأنف ودمع العيون باستمرار، والتعب وفقدان الشهية، كما يبدأ السعال الجاف.
  • وتبدء بعد 10-14 يوم من دخول البكتيريا للجسم، وهنا يحصل زيادة ملاحظة في حدة السعال وتتميز بأنها متواصلة، ويتبعها صوت شهيق يشبه صياح الديك، وهذا هو سبب التسمية، كما يرافق السعال كمية كبيرة من المخاط، وقد يؤدي هذا إلى الشعور بالقيء وصعوبة التنفس وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • مرحلة الشفاء وتكون بعد شهر تقريبًا، ويبدأ السعال أخف والتنفس أفضل، وبشكلٍ طبيعي مالم تحصل مضاعفات فإنَّ فترة المرض كلها بين 6-10 أسابيع.

طرق علاج السعال الديكي

هناك عدة علاجات للسعال الديكي تعتمد على عدة عوامل، مثل عمر المصاب ووقت اكتشاف المرض، ومن هذه العلاجات:

  • العلاج بالمضادات الحيوية، ويكون هذا العلاج فعال في حين تم إعطاء المريض العلاج خلال 21 يوم من بدء المرض، وهنا تعمل المضادات الحيوية على تقليل مدة المرض وشدة أعراضه، وتقلل العدوى.
  • في حال كان المصاب طفلًا صغيرًا يتم إدخاله إلى المستشفى، ويتم علاجه بالمضادات الحيوية مع أدوية تقلل المضاعفات مثل التي توسع الممرات الهوائية؛ لتجنب ضيق النفس والاختناق.
  • عزل المصاب، وذلك لتجنب نقل العدوى للآخرين.
  • المطاعيم، وهي من أكثر الطرق فعالية في منع انتشار السعال الديكي، ويتم إعطاءه من ضمن مطاعيم المواليد الجدد، وهذا المطعوم يُعطي الطفل حماية ضد البكتيريا المسببة للسعال الديكي.

المراجع: 1