طرق علاج الزهايمر المبكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١١ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
طرق علاج الزهايمر المبكر

الزهايمر المبكر

الخَرف هو مصطلح عام يستخدم لوصف أعراض فقدان الذاكرة وتغيرات الشخصية والإعاقة الفكرية التي تؤثر على حياة الشخص اليومية، ويعتبر مرض الزهايمر هو الشكل الأكثر شيوعًا من الخَرف، ويصيب الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن خمسة وستين عامًا، إلا أن حالات مرض الزهايمر المبكر تشكل 5% من الحالات، يحدث مرض الزهايمر في وقت مبكر عندما تبدأ علامات الخرف أو الزهايمر بالظهور على الأشخاص في المراحل الأولى من حياتهم، عادةً ما يصيب الزهايمر المبكر الأشخاص في الأربعينيات والخمسينيات من عمرهم، إلا أنه تم الإبلاغ عن حالات نادرة لأشخاص في الثلاثيات من عمرهم، وسيتم التطرق لأعراض وأسباب والوقاية وطرق علاج الزهايمر المبكر لاحقًا. [١]

أعراض الزهايمر المبكر

كما تمّ الإسلاف سابقًا أن الزهايمر من أشكال الخَرف الأكثر انتشارًا، وبينما يشير الخرف بشكل عام لمشاكل وأعراض كفقد الذاكرة أو اضطراب القدرات العقلية الأخرى التي تؤثر على الحياة اليومية للشخص، فإن الزهايمر المبكر يطور أعراضًا بشكل أوسع ويتم ملاحظتها أبرزها على الشكل الآتي: [٢]

  • فقدان الذاكرة: يُلاحظ على الشخص كثرة النسيان، كنسيان مواعيد مهمة وأحداث مهمة وأسماء الأشخاص والأماكن والأشياء، ويطلب تذكيره بشكل متكرر لأشياء مهمة.
  • صعوبة التخطيط وحل المشكلات: يصبح التعامل مع الأرقام أكثر صعوبة، ويُلاحظ أيضًا صعوبة في اتباع خطة عمل واضحة مع فقدان متكرر للفواتير المالية.
  • صعوبة في إكمال المهام المألوفة: بعض الناس قد يواجهون مشكلة أكبر مع التركيز، قد تستغرق المهام اليومية الروتينية وقتًا أطول من المعتاد، بالإضافة إلى فقدان القدرة على القيادة بشكل آمن ونسيانٍ للطرق وللاتجاهات.
  • صعوبة تحديد الوقت أو المكان: أحد أهم الأعراض الشائعة هي فقدان التواريخ وسوء فهم للوقت، وكذلك التخطيط للأحداث المستقبلية يصبح أصعب لأنها لا تحدث على الفور، ومع تقدم الأعراض يصبح المصابون بالزهايمر أكثر نسيانًا بشأن مكان تواجدهم وكيف وصلوا إلى هناك أو سبب وجودهم هناك.
  • فقدان البصر: مشاكل الرؤية تزيد الوضع سوءًا فتزداد الصعوبة عند القراءة، وتظهر مشاكل تحديد المسافة والتباين وتمييز الألوان.
  • صعوبة في اختيار الكلمات الصحيحة: بدء المحادثات أو الانضمام إليها يصبح أمرًا صعبًا، بسبب عدم القدرة على إيجاد واختيار الكلمات الصحيحة المناسبة وتكوين جُمل ذات معنى.
  • وضع الأشياء في غير مكانها: يبدأ المصاب بوضع أشياء في أماكن غير معتادة، ويصبح من الصعب عليه استرجاع الخطوات للعثور على أيَّ عناصر مفقودة.
  • صعوبة في اتخاذ القرارات: يواجه المريض صعوبة في اتخاذ القرارات المهمة من القرارات المالية وصولًا إلى القرارات الشخصية البسيطة كالاستحمام وتبديل الملابس.
  • الانسحاب من العمل والأحداث الاجتماعية: يُلاحظ انسحاب المصاب بشكل متزايد من الأحداث الاجتماعية المشتركة، أو مشاريع العمل أو الهوايات التي كانت مهمة بالنسبة له في السابق.
  • تقلبات المزاج المستمرة: يتأرجح مزاج المريض بشكل مستمر ما بين ارتباك وكآبة وقلق وخوف وغضب وإحباط.

 أسباب الزهايمر المبكر

بعض الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر المبكر لديهم الشكل الأكثر شيوعًا للمرض، حتى هذه اللحظة لم يتم معرفة السبب الحقيقي وراء إصابتهم بالمرض في عمر أصغر من غيرهم، لكن هناك نوع من مرض الزهايمر المبكر يُعرف بمرض الزهايمر العائلي، فمن المحتمل أن يكون أحد والديّ أو أجداد الشخص المُصاب قد أصيب بمرض الزهايمر في عمر أصغر، ويرتبط مرض الزهايمر الذي يبدأ في وقت مبكر في العائلات بثلاث جينات هي APP وPSEN 1 وPSEN 2  والتي تختلف عن جين APOE الذي يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالزهايمر بشكل عام، وتشكل هذه الجينات الثلاثة مجتمعة أقل من 1% من جميع حالات مرض الزهايمر، ولكن إذا وجد طفرة جينية في واحدة من تلك الجينات الثلاثة قد يُصاب الشخص بمرض الزهايمر المبكر قبل سن خمسة وستون سنة، الاختبار الوراثي لهذه الطفرات متاح، وإذا كانت معرفة إمكانية حدوث الزهايمر المبكر بسبب طفرة جينية ممكنًا سيكون من السهل منذ البداية اتخاذ خطوات للتعامل مع آثار المرض لاحقًا. [٣]

تشخيص الزهايمر المبكر

يعتمد التشخيص الحالي لمرض الزهايمر المبكر على الكشف عن علامات التراجع الذهني المذكورة أعلاه، مع الخضوع لتقييم لعدد قليل من الاختبارات، فبعد معرفة التاريخ الصحي للشخص وخضوعه لاختبارات الإدراك والذاكرة ومهارات حل المشكلات والمهارات العقلية الأخرى، واستنادًا على نتائج الاختبارات السابقة قد يتم تحويل المريض لإجراء اختبارات أكثر تفصيلًا ودقة مع طبيب نفسي عصبي، والقيام باختبارات الدم والبول والسائل الشوكي، بالإضافة إلى بعض اختبارات التصوير الطبي مثل: التصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ، لتعطي نظرة فاحصة دقيقة على أنسجة المخ لإظهار ومعرفة مدى الضرر والتلف الحاصل هناك وتأكيد الإصابة بالمرض والقيام بتحديد خطة علاج الزهايمر المبكر. [٤]

علاج الزهايمر المبكر

في الوقت الراهن لم يتم اكتشاف علاج الزهايمر المبكر بعد، لكن مقدمو الرعاية الصحية هدفهم الأساسي في خطة علاج الزهايمر المبكر هو الحفاظ على الوظائف العقلية ومحاولة السيطرة على سلوك الأشخاص المصابين بالمرض بالإضافة إلى إبطاء تقدم المرض، وتستخدم الأدوية الطبية لمساعدة الأشخاص المصابين للحفاظ على وظائفهم العقلية وتشمل: [٥]

  • دونيبيزيل Donepezil.
  • ريفاستيجمين Rivastigmine.
  • جلانتاماين Galantamine.
  • ميمانتين Memantine.

أظهرت الدراسات أن هذه الأدوية تساعد الأشخاص الذين يعانون من أعراض الزهايمر المبكر من بضعة أشهر لعدة سنوات فقط، لذلك هناك المزيد من العلاجات الأخرى اليومية ضمن خطة علاج الزهايمر المبكر والتي تلعب دورًا مهمًا في تطور علاج مرض الزهايمر المبكر مثل: علاجات القلب والأوعية الدموية والسكري ومضادات الأكسدة، بالإضافة إلى التدريب المعرفي كل يوم.

هل هناك طريقة للوقاية من الزهايمر المبكر

الزهايمر المبكر هو واحد من أكثر الأمراض الذي يحاول الناس تجنبه، بالتأكيد لا توجد طريقة مؤكدة ومضمونة لمنع المرض ولكن هناك الكثير مما يمكن تنفيذه لتقليل فرصة الإصابة به وذلك عن طريق اتباع أسلوب حياة صحي ونشيط ببعض الخطوات كالآتي: [٦]

  • متابعة الأرقام الخاصة بصحة الجسد كالضغط ومعدل السكري والكوليسترول، حيث أظهرت الدراسات أن ارتفاع ضغط الدم ونسبة الكوليسترول في الدم ومرض السكري النوع الثاني ذوي علاقة قوية مرتبطة بإصابة الشخص بمرض الزهايمر.
  • متابعة الوزن وفقدان الوزن الزائد لتقليل خطر الإصابة بالزهايمر المبكر بالمحافظة على جسد سليم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بحيث تزيد من نسبة الدم الواصل للدماغ للحفاظ على سلامته.
  • تحدي القدرات الذهنية بشكل مستمر عن طريق تعلم أشياء جديدة وممارسة الهوايات والمحافظة على الحياة الاجتماعية الصحية والابتعاد عن العزلة فعملية تحفيز الدماغ ليعمل بشكل مستمر وسليم مهمة للحفاظ على سلامته وتقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر المبكر.
  • تناول الطعام الصحي الغني بالفواكه والخضروات والحبوب والبروتين ومنتجات الألبان قليلة الدسم وتقليل الدهون المشبعة من النظام الغذائي.
  • الابتعاد عن التدخين.

المراجع[+]

  1. "Early-onset Alzheimer's: Symptoms, diagnosis, and treatment", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-10-2018. Edited.
  2. What Are the Symptoms of Early Onset Alzheimer’s Disease,,  "www.healthline.com", Retrieved in 15-10-2018, Edited
  3. Causes,,  "www.mayoclinic.org", Retrieved in 15-10-2018, Edited
  4. How is early-onset Alzheimer disease diagnosed,,  "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 15-10-2018, Edited
  5. How is early-onset Alzheimer disease treated,,  "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 16-10-2018, Edited
  6. Can You Prevent Alzheimer’s Disease,, "www.webmd.com", Retrieved in 16-10-2018, Edited