طرق علاج الحمى

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٠ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
طرق علاج الحمى

الحمى

الحمى تعني ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي، أي عن درجة حرارة 36-37 درجة مئوية، وقد تكون غير مؤذية لبعض الأشخاص، حيث تختلف درجة حرارة الجسم اعتمادًا على نوعية الغذاء، وممارسة التمارين الرياضية، وعند النوم، كذلك تختلف من وقت لأخر في اليوم، فتكون أعلاها مساءًا وأدناها فجرًا، كما تختلف باختلاف المناطق الإقليمية التي يعيش فيها الإنسان، فارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة مئوية لشخص يسكن المناطق الاستوائية ليست بسوء ارتفاعها لشخص يسكن في موسكو مثلًا. ولكن عند أغلب الحالات تكون الحمى نذير سوء، فهي تعني أن جهاز المناعة يحارب ضد مشكلة صحية ما في الجسم، لذلك وجب إيجاد طرق علاج الحمى.

أعراض الحمى

  • أهم أعراض الحمى هو ارتفاع درجة حرارة الجسم، ويمكن فحصها عن طريق ميزان الحرارة الفموي أو الشرجي، أو عن طريق وضعه تحت إبط المريض. في حال لم يتوافر جهاز قياس الحرارة في المنزل، يمكن التأكد من وجود حمى خلال ملامسة جبهة المريض وملاحظة وجود الأعراض الأخرى.
  • شعور المريض بالبرد رغم أن لا أحد غيره يشعر بذلك، أو أن الجو غير بارد حوله.
  • الارتجاف.
  • نقص في الشهية.
  • جفاف في الحلق والفم.
  • شعور المريض بالكآبة.
  • شعور المريض بالألم في مواضع مختلفة من الجسم.
  • تعب وإرهاق ورغبة في النوم.
  • تعرق.
  • إذا كانت الحمى عالية، يمكن أن يشعر المريض بتهيج وارتباك وهذيان.

أسباب حدوث الحمى

طرق علاج الحمى

  • استخدام أدوية مضادة للالتهاب، واستخدام المسكنات للتخفيف من الحمى، حيث أنها تقضي على الفيروسات والبكتيريا المسببة للحمى، وذلك بوصفة طبية.
  • تناول السوائل، لمنع حدوث جفاف.
  • تبريد الجسم عن طريق تطبيق كمادات باردة على جميع أنحاء الجسم.

طرق الوقاية من الحمى

  • المحافظة على النظافة الشخصية والحرص على غسل اليدين قبل وبعد الأكل، وغسل الفواكه والخضار واللحوم جيدًا عند تناولها، حتى لا تنتقل الأمراض التي بداخلها إن وجدت إلى الجسم.
  • تجنب الاتصال مع مرضى الانفلونزا حتى لا تنتقل العدوى، والحرص على عدم استعمال حاجاتهم الخاصة إلى حين اكتمال شفائهم.
  • المحافظة على مناعة قوية للجسم ضد الأمراض، وذلك بأخذ المطاعيم اللازمة في كل الأعمار، وعن طريق تناول أكل صحي مليء بالفيتامينات والمعادن الأساسية.