طرق علاج التشنج المهبلي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٩ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
طرق علاج التشنج المهبلي

التشنج المهبلي

يُمكن تعريف التشنج المهبلي بأنه حدوث ضيق في المهبل لأسباب لا إرادية لأن عضلات المهبل تُصاب بانقباضات عديدة، ، مما يُسبب عدم الشعور بالراحة والانزعاج، بالإضافة إلى الشعور بالحرقة والألم ومشاكل عديدة في الإيلاج أثناء العملية الجنسية، وهذا يؤدي إلى عدم حدوث الجماع بشكل مطلق، ويُطلق على التشنج المهبلي أيضاً اسم اضطراب ألم الحوض، أو اضطراب ألم الإيلاج، وقد يحدث فيه أيضاً انغلاق كامل لفتحة المهبل، فيستحيل حدوث الجماع في هذه الحالة، وفي هذا المقال سنذكر عدة معلومات عن التشنج المهبلي، وطرق علاج التشنج المهبلي.

أنواع التشنج المهبلي

  • التشنج المهبلي الأولي: يحدث هذا عندما تفتقد المرأة القدرة على ممارسة الجنس وذلك بسبب حدوث تشنج لا إرادي في عضلات قاع الحوض، ونتيجة هذه الحالة لا يستطيع الأزواج إتمام العلاقة الزوجية أبداً.
  • التشنج المهبلي الثانوي: يظهر هذا في أوقاتٍ لاحقة، أي بعد مرور سنوات على الزواج، وهو حالة طبية مختلفة تحدث نتيجة حالة نفسية معينة أو تعرض للصدمة، أو بسبب ألم الولادة، أو بسبب وصول المرأة لسن اليأس "سن انقطاع الدورة الشهرية".

طرق علاج التشنج المهبلي

يعتبر التشنج المهبلي من الأشياء التي تسبب الألم أثناء الجماع، ويمكن أن يظل هذا الألم مستمراً مع المرأة طوال حياتها، وهذا يستدعي خضوع المرأة للعلاج، لأن التشنج المهبلي يسبب توتر علاقتها الجنسية مع الشريك، أما أهم طرق العلاج فهي كما يلي:

  • يمكن أن يتم اللجوء إلى العلاج بالأدوية والعقاقير، كما يمكن استخدام بعض المزلقات الجنسية والكريمات التي تُساعد على ولوج العضو الذكري في المهبل دون أي مشاكل.
  • العلاج النفسي، الذي يكون بتهيئة المرأة لعملية الجماع، وإطالة زمن المداعبات الجنسية لمنحها الراحة النفسية وتخليصها من الخوف المرافق لها والذي يسبب التشنج، كما يجب أن يهيء الزوج زوجته للعملية الجنسية قبل البدء بها، فهذا يُساعد كثيراً في عدم حدوث التشنج.
  • عرض المرأة على طبيب مختص بالنساء والولادة، بحيث يتم عمل ولوج في المهبل تحت التخدير الكامل، ومن ثم يقوم الطبيب بالكشف على المرأة من خلال الفحص المباشر لفتحة المهبل، وذلك لاستبعاد وجود أي أسباب عضوية من الممكن أن تؤدي إلى حدوث التشنج.
  • يجب تعريف الزوج بالطريقة الصحيحة للإيلاج والاتجاه الصحيح، وذلك لضمان العلاج والشفاء تماماً.
  • يمكن اللجوء إلى العلاج بطريقة التنويم المغناطيسي، حيث يتم بهذه الطريقة تخليص المرأة من أي آثار سلبية مترسخة في ذهنها حول الزواج والعملية الجنسية.