طرق علاج الارتيكاريا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق علاج الارتيكاريا

ما هي الأرتيكاريا

يُطلق مصطلح الارتيكاريا على موجة من بقع حمراء دائرية على الجلد تثير حكة شديدة، وفي بعض الأحيان تكون هذه الحكة مُصاحبة لانتفاخ خطير ناجم عن رد فعل تحسسي، وعادةً ما يكون لأطعمة معينة، ويكون هذا الانتفاخ في طبقتي الجلد الأدمة وطبقة باطن الجلد ويختلف حجمها من مريض لآخر، علمًا أن خدش هذه البقع أو الأنشطة الرياضية أو التوتر الشعوري قد يزيد سوء حالة الحكة وشدتها، وقد تكون الأرتيكاريا مصاحبة لحالة حادة أو مزمنة، ولا تكون الارتيكاريا معدية عدا أن تحتوي هذه الانتفاخات على مواد أو أجسام ممرضة، وقد تتشابه الأرتيكاريا مع أمراض أخرى لها نفس المظهر من الانتفاخ والذي لا يمكن التمييز بينهما إلا بوساطة متخصصي الأمراض الجلدية، ويكمن علاج الأرتيكاريا في منع التفاعل الالتهابي من الحدوث أو التفاقم عبر مجموعة من الأدوية الخاصة.

أعراض الأرتيكاريا

تتشابه الأرتيكاريا بجميع أنواعها في الأعراض، والتي عادةً ما تختلف في الحجم ومدة بقاء الانتفاخ على الجلد، وتتمثل أعراض الأرتيكاريا بكافة أنواعها فيما يأتي:[١]

  • دفعات من بقع حمراء أو انتفاخات ملونة بلون الجلد wheals، والتي يمكن أن تظهر في أي مكان على الجسم، تختلف في الحجم والشكل وتظهر وتختفي بشكل متكرر خلال فترة الحساسية.
  • الحكة، والتي قد تكون شديدة.
  • ميل العلامات والأعراض للازدياد مع المحفزات المختلفة مثل: الحرارة وممارسة الرياضة والتوتر.
  • يستمر ميل العلامات والأعراض لمدة تزيد عن ستة أسابيع ويتكرر حدوثها بشكل متكرر وغير متوقع، أحيانًا لأشهر أو سنوات وهذا خاص بالأرتيكاريا المزمنة حيث تقل المدة لأقل من ستة أسابيع في الأرتيكاريا الحادة.

أسباب الأرتيكاريا

كما هو معروف فإن الأرتيكاريا تحدث بسبب عامل محفز لتفاعلات الحساسية كالمواد الكيميائية ولسعات الحشرات وبعض الأطعمة والذي بدوره يؤدي إلى إفراز مواد كيميائية كالهستامين والذي يؤدي إلى توسع الأوعية الدموية مسببًا الاحمرار والانتفاخ، وتنقسم الأرتيكاريا إلى أنواع مختلفة يتنج عنها علاج الأرتيكاريا بصورة متباينة من حالة إلى أخرى وغالبًا ما يكون من المستحيل معرفة سبب حدوث الأرتيكاريا.[٢]

الأرتيكاريا الحادة Acute

في هذا النوع تستمر الانتفاخات لمدة أقل من ستة أسابيع، أكثر الأسباب المسببة لهذا النوع هي بعض الأطعمة أو الأدوية أو عدوى جرثومية وقد تكون لدغات الحشرات مسؤولة أيضًا، ومن الأسباب التي تؤدي إلى الأرتيكاريا الحادة:

  • الأطعمة: الأكثر شيوعًا في إحداث الأرتيكاريا هي المكسرات والشوكولا والأسماك والطماطم والبيض والتوت الطازج والحليب، الأطعمة الطازجة لها احتمال أكبر في إحداث الأرتيكاريا أكثر من الأطعمة المطبوخة، بعض المضافات الغذائية والمواد الحافظة يمكن أيضًا أن تكون مسؤولة.
  • الأدويةالأسبرين والأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية الأخرى مثل الأيبوبروفين، أو أدوية ضغط الدم المرتفع -مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، أو المسكنات مثل الكوديين هي أمثلة لأدوية يمكن أن تسبب الأرتيكاريا.

الأرتيكاريا المزمنة Chronic

في هذا النوع تستمر الانتفاخات لمدة أكثر من ستة أسابيع، عادةً ما يكون تحديد سبب هذا النوع من الأرتيكاريا أصعب من معرفة أسباب الأرتيكاريا الحادة، فقد يكون السبب هو مرض الغدة الدرقية أو التهاب الكبد أو العدوى أو السرطان، ويمكن أن تؤثر الأرتكاريا المزمنة على الأعضاء الداخلية الأخرى مثل: الرئتين والعضلات والجهاز الهضمي، وتشمل الأعراض ألم العضلات وضيق التنفس والقيء والإسهال.

الأرتيكاريا البدنية Physical

قد تكون الأرتيكاريا ناجمة عن محفز مباشر للجلد، مثل: البرد والحرارة والتعرض لأشعة الشمس والاهتزاز والضغط والتعرق وممارسة الرياضة، عادةً ما تحدث الأرتيكاريا مباشرةً حيث تم تحفيز الجلد ونادرًا ما تظهر في مكان آخر من الجلد بعيدًا عن مكان التعرض، وتظهر معظم الانتفاخات في غضون ساعة واحدة بعد التعرض.

تشخيص الأرتيكاريا

يقوم التشخيص بدورٍ مهم جدًا، حيث إن التشخيص المناسب يصل بالطبيب إلى علاج الأرتيكاريا المناسب، وللعلم فإن الأرتيكاريا هي مجموعة غير متجانسة من الأمراض مع تفرعات كثيرة أخرى علمًا أن جميع أنواع الأرتيكاريا تقريبًا تُصاحب بمجموعة من الأعراض المشتركة والمميزة والتي تتمثل في تطور انتفاخات وآلام شديدة وحكة وبسبب هذا، يعتمد تشخيص الأرتكاريا بشكل أساسي على الصورة السريرية وتاريخ المريض، تهدف الإجراءات التشخيصية إلى التعرف على العوامل المسببة لتفاعلات الحساسية في الأرتيكاريا الحادة، وتهدف أيضًا إلى العثور على الأسباب الكامنة في الأرتكاريا العفوية المزمنة CsU لأن هذا يمكن أن يغير الاستراتيجيات العلاجية عند بعض المرضى وعلى تحديد العوامل التي تحرض الأرتيكاريا البدنية والتي يمكن تجنبها حتى يطرأ للمريض تحسن كبير أو حتى مَنْع شامل للأعراض.[٣]

طرق علاج الأرتيكاريا

يقوم مبدأ علاج الأرتيكاريا على منع حدوث الالتهاب سواءً عن طريق تثبيط صناعة المواد المسببة للالتهاب أو عن طريق تثبيط ارتباط المركبات الكيميائية المسببة للالتهاب بالمستقبلات الخاصة بها، وتكون طريقة علاج الأرتيكاريا كما يأتي:[٤]

  • الستيرويدات: يكمن مبدأ عمل الستيرويدات في تثبيط صناعة المواد المسببة للالتهاب حيث يكون لها كبير الأثر في إبطال حدوث الانتفاخات والاحمرار الناتجة عن الأرتيكاريا، ومن أمثلة العلاجات الستيرويدية عقار البريدنيسون prednisone، والذي يكون ناجعًا في علاج الأرتيكاريا الحادة في فترات قصيرة الأمد ولا ينفع في الحالات المزمنة.
  • مضادات الهستامين: حيث تقوم آلية عملها على منع ارتباط الهستامين مع المستقبلات الخاصة به مما يؤدي إلى إيقاف العملية الإلتهابية، ومن أمثلة الأدوية المضادة للهستامين: الفيكسوفينادين Fexofenadine واللوراتادين Loratadine والسيتريزين cetirizine.
  • الأجسام المضادة عالية الخصوصية، والتي تمثل بالأوماليزوماب Omalizumab والذي يقوم مبدأ عمله على الارتباط بمستقبلات الأجسام المضادة الطبيعية IgE وإيقاف عملها المتمثل في تحفيز الخلايا الصارية على إفراز المواد المسببة لتفاعلات الحساسية.

طرق تشخيص الأرتيكاريا

تختلف طرق تشخيص الأرتيكاريا باختلاف نوع الأرتيكاريا التي يصاب بها المريض، وأيضًا وجود العديد من الأسباب التي أحدثت النوع الواحد من الأرتيكاريا كان له الأثر في تباين طرق تشخيص هذا المرض، ومن أهم الطرق التي تُشخص بها الأرتيكاريا:[٣]

  • درجة نشاط الأرتيكاريا UAS: حيث يستخدم هذا التقييم لتقدير حالة الأرتيكاريا التي يصاب بها المريض والتي تُقدر حسب عدد الانتفاخات الموجودة وشدة الحكة الملازمة للانتفاخات.
  •  التاريخ المرضي: حيث يعتبر الوسيلة الأهم في تشخيص الأرتيكاريا الحادة حيث تقيم اعتبارًا للأسباب المحفزة للحساسية مثل: العدوى الميكروبية والأطعمة وبعض أنواع الأدوية، علمًا أن هذه الاستراتيجة في التشخيص لا تعتبر نوعًا قائمًا بذاته ولكنها مهمة جدًا في تشخيص الأرتيكاريا الحادة علمًا أن لا وسيلة لتشخيصها سوى التاريخ المرضي.
  • فحوصات الدم الشاملة: وفحص البروتين c التفاعلي وفحص معدل ترسيب كريات الدم الحمراء، وكلها تفيد في تأكيد العدوى البكتيرية كمسبب للأرتيكاريا المزمنة.

المراجع[+]

  1. Chronic hives, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 24-1-2019, Edited
  2. Hives and Your Skin, , "www.webmd.com", Retrieved in 24-01-2019, Edited
  3. ^ أ ب Diagnosis of urticaria, , "www.ncbi.nlm.nih.gov", Retrieved in 24-09-2019
  4. Hives (Urticaria & Angioedema), , "www.medicinenet.com", Retrieved in 24-01-2019, Edited