طرق علاج الإدمان في المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
طرق علاج الإدمان في المنزل

الإدمان

يصاب الأشخاص بالإدمان نتيجة حدوث خلل في وظيفة الدماغ، وهذا الخلل يؤدي إلى الرغبة الشديدة في تناول بعض المواد، ومع مرور الوقت قد يؤثر الإدمان بشكلٍ سلبي على حياة الشخص اليومية، وقد يؤدي إلى حدوث مشاكل صحية، وأيضًا قد يسبب حدوث مشاكل اجتماعية، ولذلك يجب علاج الإدمان على الفور، وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن علاج الإدمان في المنزل، وسيتم توضيح طرق علاج الإدمان في المنزل لاحقًا.[١]

مراحل الإدمان

تختلف ردود فعل الدماغ والجسم في المراحل المبكرة من الإدمان عن ردود الفعل في المراحل المتأخرة، ويوجد أربع مراحل للإدمان وهم مرحلة التجريب ومرحلة الانتظام ومرحلة الخطر ومرحلة التبعية، وسيتم توضيح هذه المراحل، وهم كالآتي:[١]

  • مرحلة التجريب: في هذه المرحلة يقوم الشخص بتعاطي المادة التي تسبب الإدمان بدافع الفضول.
  • مرحلة الانتظام: في هذه المرحلة سيقوم الشخص بتعاطي المادة المسببة للإدمان عند تعرضه لظروف اجتماعية مزعجة.
  • مرحلة الخطر: في هذه المرحلة سيقوم الشخص بتعاطي المواد المسببة للإدمان دون النظر للعواقب التي قد يتعرض لها.
  • مرحلة التبعية: في هذه المرحلة سيقوم الشخص بتعاطي المواد المسببة للإدمان بشكل يومي.

أعراض الإدمان

الإدمان يؤثر على دماغ الشخص مما يجعله غير قادر على التحكم في استهلاك المواد المخدرة كالماريجوانا أو الكحول أو النيكوتين، وستظهر العديد من الأعراض والسلوكيات على الشخص المصاب بالإدمان وتشمل:[٢]

  • الشعور بالحاجة الشديدة لتعاطي المادة المخدرة بشكل يومي.
  • التفكير باستمرار في المادة المخدرة.
  • الحاجة إلى تعاطي كميات إضافية من المادة المخدرة للوصول للتأثير نفسه.
  • تعاطي كميات أكبر من المادة المخدرة مع مرور الوقت.
  • الحرص على الاحتفاظ بكميات إضافية من المادة المخدرة.
  • إنفاق كافة النقود على المخدرات.
  • عدم الالتزام بالعمل وتقليل المشاركة بالأنشطة الاجتماعية بسبب تعاطي المادة المخدرة.
  • استمرار تعاطي المادة المخدرة بالرغم من معرفة الأضرار التي تسببها.
  • القيام بأعمال سيئة وخطرة للحصول على مال لشراء المادة المخدرة كالسرقة.
  • الفشل في محاولة الإقلاع عن تعاطي المادة المخدرة.
  • حدوث بعض الأعراض بسبب التوقف عن تعاطي المادة المخدرة.
  • الحاجة لوقت طويل من أجل التعافي من الإدمان.

عوامل الخطر

الاستخدام المتكرر لبعض المواد المخدرة قد يؤدي إلى تغير في طريقة عمل الدماغ وبالتالي حدوث الإدمان، ويوجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر حدوث الإدمان، وهذه العوامل تشمل:[٢]

  • التاريخ العائلي للإدمان: إدمان المخدرات شائع عند بعض العائلات، وذلك بسبب كون أحد أفراد هذه العائلة مدمن مما قد يؤثر على باقي أفراد العائلة وبالتالي إصابتهم بالإدمان.
  • اضطرابات الصحة العقلية: الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الصحة العقلية كالاكتئاب أو اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه أكثر عرضة للإصابة بالإدمان من غيرهم.
  • ضغط الأصدقاء: ضغط الأصدقاء يعتبر من أحد أكثر العوامل التي قد تؤدي إلى الإصابة بالإدمان، خاصةً في مرحلة الشباب.
  • نقص الانخراط العائلي: التعرض لمواقف عائلية صعبة أو عدم وجود ارتباط مع الوالدين ومع الإخوة يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالإدمان.
  • التعاطي المبكر: تعاطي المخدرات في سن مبكر قد يؤدي إلى حدوث تغيرات في نمو الدماغ وبالتالي زيادة خطر الإصابة بالإدمان.
  • تعاطي مواد مخدرة عالية التأثير: تعاطي بعض الأدوية عالية التأثير كالمنشطات أو الكوكايين أو مسكنات الألم الأفيونية يؤدي إلى حدوث الإدمان بشكل أسرع من المواد الأخرى، كما أن تناول المواد المخدرة عن طريق الحقن يزيد من خطر حدوث الإدمان.

طرق علاج الإدمان في المنزل

الأشخاص المصابون بالإدمان قد تحدث عندهم العديد من الأضرار النفسية والجسمانية، ولذلك تلقي العلاج ضروري جدًا، ويوجد عدة طرق تساعد على علاج الإدمان في المنزل دون الحاجة إلى المكوث في المستشفى، وطرق علاج الإدمان في المنزل تشمل:[٣]

  • الاعتراف بأن تعاطي المخدرات أصبح مشكلة: يعتبر الاعتراف بأن تعاطي المخدرات أصبح مشكلة من إحدى طرق علاج الإدمان في المنزل، وبعد اعتراف الشخص بالمشكلة يجب عليه التوقف عن تناول المادة التي تسبب الإدمان، وأيضًا قد يخضع المصاب لعدة علاجات والتي تعتمد على فترة الإدمان وتأثيره على الحياة.
  • إزالة السموم من الجسم: سيتم استخدام بعض الأدوية لإزالة السموم من الجسم، وأيضًا سيتم استخدام تلك الأدوية للتحكم بالأعراض التي قد تحدث نتيجة التوقف عن تعاطي المواد التي تسبب الإدمان.
  • الاستشارة والعلاجات السلوكية: عادةً ما يستخدم هذا العلاج بعد إزالة السموم من الجسم، وفي البداية يكون هذا العلاج مكثف ومن ثم يقل عدد الجلسات بمرور الوقت ومع تحسن الأعراض.
  • الخضوع لبرامج إعادة التأهيل: برامج إعادة التأهيل تعتبر من إحدى طرق علاج الإدمان في المنزل، وبرامج إعادة التأهيل عادةً ما تكون طويلة الأجل، وتعمل على علاج الاضطرابات التي تحدث بسبب الإدمان، وذلك لإعادة المصاب إلى ممارسة حياته بشكل طبيعي.
  • الجلوس في مجموعات المساعدة الذاتية: في هذه الطريقة من طرق علاج الإدمان في المنزل يجلس الشخص المصاب بالإدمان مع اشخاص يعانون من نفس المشكلة، وذلك لتعزيز دافع الشخص للتوقف عن تعاطي المواد التي تسبب الإدمان، وأيضًا لتقليل الشعور بالعزلة.
  • استخدام الأدوية: يساعد استخدام الأدوية بالإضافة إلى العلاج النفسي على علاج الإدمان، وإدمان بعض المواد قد يتطلب استخدام أدوية محددة، فالأشخاص الذين يعانون من إدمان الكحول يتم إعطائهم دواء النالتريكسون Naltrexone أو دواء الأكامبروسيت Acamprosate أو دواء الديسلفيرام Disulfiram للحد من رغبتهم بشرب الكحول، وأيضًا لعلاج الأعراض التي قد تظهر بسبب التوقف عن شرب الكحول.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "?What Is Addiction", www.healthline.com, Retrieved 15-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Drug addiction substance use disorder", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-7-2019. Edited.
  3. "?What are the treatments for addiction", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-7-2019. Edited.