طرق علاج الأنيميا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٤ ، ٢٦ سبتمبر ٢٠١٩
طرق علاج الأنيميا

الأنيميا

تحدث الأنيميا أو ما يعرف بفقر الدم عندما ينخفض عدد خلايا الدم الحمراء الصحية في الجسم، وتعمل خلايا الدم الحمراء على نقل الأكسجين إلى جميع أنسجة الجسم مما يفسر أهميتها وخطورة النقص فيها، لذلك فإن حدوث انخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء سيؤدي بالتالي إلى ظهور الأعراض المختلفة نتيجة انخفاض وصول الأكسجين إلى أنسجة الجسم وأجهزته الحيوية، كما يتم قياس فقر الدم أو الأنيميا وفقًا لمقدار الهيموغلوبين وهو البروتين الموجود داخل خلايا الدم الحمراء والذي يعمل على الارتباط بالأكسجين ونقله إلى أجزاء الجسم، ويستعرض المقال طرق علاج الأنيميا بالإضافة إلى الكثير من المواضيع المتعلقة بفقر الدم وأعراضه وأسباب الإصابة به.[١]

أسباب الإصابة بالأنيميا

تتعدد الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا، كما تختلف هذه الأسباب لتشمل النقص في عناصر معينة تحتاجها خلايا الدم للتكون كالنقص في الحديد أو فيتامين B12 أو نتيجة الأسباب التي تزيد من تدمير هذه الخلايا أو تؤدي إلى نقصها، كما تعتمد طرق علاج الأنيميا على السبب الرئيس للإصابة، وفيما يأتي أبرز هذه الأسباب:[١]

العوامل التي تقلل من إنتاج خلايا الدم الحمراء

تعمل بعض العوامل على التقليل من إنتاج خلايا الدم الحمراء وذلك نتيجة الخلل في بعض الهرمونات أو نتيجة النقص في بعض العناصر بالإضافة إلى بعض المشاكل الأخرى التي قد تصيب النخاع العظمي، وفيما يأتي أبرز هذه الأسباب:

  • انخفاض التحفيز لإنتاج خلايا الدم الحمراء عن طريق هرمون الإريثروبويتين الذي يتم إنتاجه عن طريق الكلى.
  • النقص في بعض العناصر الغذائية المهمة في عملية تخليق كريات الدم الحمراء كالحديد أو فيتامين B12 أو حمض الفوليك.
  • الإصابة بقصور في الغدة الدرقية.

العوامل التي تزيد عملية تدمير خلايا الدم الحمراء

تعيش خلايا الدم الحمراء لمدة تتراوح ما بين مئة إلى مئة وخمسين يومًا قبل أن يتم تدميرها، وفي المقابل فإن أي اضطراب يدمر خلايا الدم الحمراء بمعدل أسرع من المعدل الطبيعي يمكن أن يسبب فقر الدم، ويحدث هذا الخلل في العادة نتيجة النزيف أو نتيجة أسباب أخرى منها ما يأتي:

  • الإصابة بمرض بطانة الرحم المهاجرة.
  • التعرض للحوادث التي تؤدي للنزيف.
  • الإصابة بالجروح أو التقرحات في الجهاز الهضمي.
  • الحيض.
  • الولادة.
  • حدوث النزيف الرحمي المفرط.
  • القيام بعملية جراحية.
  • الإصابة بتليف الكبد.
  • تليف الأنسجة داخل نخاع العظم.
  • الإصابة بانحلال الدم وهي حالة تطلق على تدمر خلايا الدم الحمراء.
  • الإصابة باضطرابات الكبد أو الطحال.
  • حدوث نقص في هرمون سداسي الفوسفات الجلكوز النازع للهيدروجين.
  • الإصابة بثلاسيميا الدم.
  • الإصابة بفقر الدم المنجلي.

كما يعد نقص الحديد أكثر الأسباب شيوعًا لفقر الدم بحيث يمثل حوالي نصف حالات فقر الدم التي يتم تشخيصها، كما ينتشر هذه السبب في جميع أنحاء العالم وتختلف طرق علاج الأنيميا في هذه الحالة اعتمادًا على السبب الرئيس لنقص الحديد.

الأعراض الناجمة عن فقر الدم

تنجم الأعراض نتيجة انخفاض مستوى الأكسجين الذي يصل لخلايا الجسم، كما أن يقوم الأطباء بالاعتماد على الأسباب والأعراض المرافقة لتحديد طرق علاج الأنيميا من شخص إلى آخر، كما يمكن للأمراض أن تخفي الأعراض في حال كان فقر الدم ناجمًا عن مرض مزمن، وفيما يأتي أبرز أعراض فقر الدم:[٢]

  • الشعور بالإعياء.
  • الضعف العام.
  • شحوب أو اصفرار الجلد.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الإصابة بضيق في التنفس.
  • الشعور بالدوخة أو الدوار.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • الإصابة بالصداع.

عوامل الخطر المؤدية لزيادة فرص الإصابة

يصيب فقر الدم جميع الفئات على اختلاف العمر أو اللون أو السن، مع ذلك فإن بعض العوامل من شأنها زيادة خطر الإصابة بالأنيميا في بعض الأشخاص، وتختلف هذه العوامل لتشمل نظام الغذاء الذي يتبعه الشخص بالإضافة إلى الأمراض المختلفة وغيرها، ومن أبرز هذه العوامل ما يأتي:[٣]

  • الحيض.
  • الحمل والولادة.
  • ولادة الطفل قبل الأوان تزيد من خطر إصابته بالأنيميا.
  • يزداد خطر الإصابة لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين السنة والسنتين.
  • اتباع نظام غذائي منخفض في الفيتامينات والمعادن والحديد.
  • حدوث خسارة للدم نتيجة الجراحة أو الإصابة.
  • الإصابة بمرض خطير أو طويل الأجل كالإيدز والسكري وأمراض الكلى والسرطان والتهاب المفاصل الروماتويدي وفشل القلب وأمراض الكبد.
  • وجود تاريخ عائلي مرتبط بفقر الدم كمرض فقر الدم المنجلي.
  • الإصابة بالاضطرابات المعوية التي تؤثر على امتصاص المواد الغذائية.

الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب

يدل فقر الدم في العادة على وجود مرض آخر كامن أدى إلى حدوثه، لذلك يجب تقييم الحالة بالكامل من قبل الطبيب للمساعدة في تحديد الأسباب واختيار أحد طرق علاج الأنيميا بناءً على ذلك، لذلك فإنه في حالة ظهور علامات وأعراض فقر الدم يجب زيارة الطبيب، كما يجب زيارة الطبيب في الحالات الآتية:[٤]

  • يجب زيارة الطبيب وتقييم حالة فقر الدم لدى كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة كأمراض القلب أو أمراض الرئة.
  • يجب زيارة الطبيب وطلب الرعاية الصحية في حالة النزيف الشديد الذي يؤدي إلى ظهور أعراض فقر الدم، كما يجب عدم الاستهانة بالنزيف أو تقييم شدته في المنزل.
  • يجب على الأفراد المصابين بالأمراض المزمنة كفقر الدم المنجلي طلب الرعاية الصحية عند حدوث نوبة أو أعراض هذه المرض لتفادي تطور أو تدهور الحالة الصحية.

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد

يمكن للشخص أن يصاب بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد نتيجة عدم تناول الحديد بشكل كافي أو نتيجة وجود مشاكل تؤدي إلى عدم امتصاصه في الجسم، فقد يواجه الأشخاص الذين خضعوا لجراحة في المعدة أو الذين يعانون من مرض كرون أو مرض الاضطرابات الهضمية مشكلة في امتصاص الحديد، كما يمكن أن يقل امتصاص الحديد نتيجة تناول بعض الأدوية كالعقاقير التي تقلل الحمض في المعدة، كما أن فقدان الدم يعد سببًا آخر للإصابة نتيجة نقص الحديد في الجسم عند النزيف، وفيما يأتي أبرز أسباب فقدان الدم التي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض مستويات الحديد في الجسم:[٥]

  • الإصابة بفترات من الحيض الكثيف.
  • الإصابة بالأورام الليفية النزفية في الرحم.
  • الولادة.
  • الإصابة بنزيف داخلي ناتج عن القرحة أو الأورام في القولون أو سرطان القولون أو نتيجة نزيف في المسالك البولية.
  • التعرض للإصابات أو نتيجة القيام بالجراحة.

كما تختلف أعراض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد اعتمادًا على مدى حدة فقر الدم لدى الشخص المصاب، وفي حالة الإصابة بفقر الدم المعتدل فإن الأعراض قد لا تظهر بالشكل الواضح، ومن أبرز الأعراض التي قد تواجه الشخص مع تفاقم الحالة ما يأتي:

  • التعب والإعياء.
  • شحوب الجلد.
  • الضعف العام.
  • الضيق في التنفس.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • الإصابة بالالتهابات المتكررة.
  • الشعور بصداع الرأس.
  • الشعور بالدوخة أو الدوار.
  • برود اليدين والقدمين.
  • تورم اللسان.
  • ظهور التشققات حول الفم.
  • هشاشة الأظافر.
  • تسارع نبضات القلب.
  • الضعف في الشهية.
  • تضخم الطحال.
  • الرغبة الشديدة في تناول بعض المواد كالثلج والتراب والطلاء.

كما يمكن تناول بعض الأطعمة بالإضافة إلى اتباع طرق علاج الأنيميا لتعويض النقص الحاصل في مستوى الحديد في الجسم، ومن أبرز الأطعمة الغنية بالحديد ما يأتي:

  • اللحوم المختلفة وخاصة اللحم البقري والكبد الحيواني.
  • كبد الدجاج.
  • الأسماك والمحار.
  • الخضار الورقية مثل: اللفت والسبانخ والقرنبيط.
  • الفول والبازلاء.
  • الخبز والمعكرونة والحبوب.

فقر الدم الناجم عن الأمراض المزمنة

يصنف فقر الدم الناجم عن الالتهابات والأمراض المزمنة في المرتبة الثانية لأكثر أنواع فقر الدم شيوعًا بعد فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، كما تعتمد طرق علاج الأنيميا في هذا النوع على علاج المرض المزمن المؤدي لفقر الدم، ويحدث هذا النوع من فقر الدم عندما تؤثر الأمراض المزمنة على قدرة الجسم في إنتاج خلايا الدم الحمراء الصحية، وتشمل الأمراض المزمنة التي يمكن أن تؤدي إلى فقر الدم السرطان وأمراض الكلى وأمراض المناعة الذاتية والالتهابات المختلفة كالتهاب المفاصل الروماتويدي أو مرض الذئبة، وفي أغلب الأحيان تؤدي الإصابة بهذه الأمراض إلى منع الجسم من استخدام الحديد بشكل فعال لإنشاء خلايا الدم الحمراء، ومن أبرز هذه الأمراض ما يأتي:[٥]

  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التهاب القولون التقرحي.
  • مرض كرون.
  • مرض التهاب الأمعاء.
  • الذئبة.
  • داء السكري.
  • مرض المفاصل التنكسية.

كما تؤدي الإصابة بالأمراض المعدية إلى الإصابة بفقر الدم في حال تداخل استجابة النظام المناعي مع إنتاج خلايا الدم الحمراء، كما يمكن للأمراض المعدية أن تتسبب في زيادة إفراز الجهاز المناعي للسيتوكينات والتي يمكن أن تتداخل مع قدرة الجسم على استخدام الحديد لإنشاء خلايا الدم الحمراء، ومن أبرز الأمراض المعدية التي تؤدي إلى فقر الدم ما يأتي:

  • مرض الإيدز.
  • التهاب الكبد.
  • مرض السل.
  • التهاب بطانة القلب.
  • التهاب العظم.

كما يؤدي الفشل الكلوي إلى زيادة خطر الإصابة بفقر الدم نتيجة تداخل هذا المرض مع إنتاج الإريثروبويتين، ويمكن أن يتسبب فشل الكلى في تقليل عملية امتصاص الحديد وحمض الفوليك في الجسم بالإضافة إلى المواد الغذائية اللازمة لإنشاء خلايا الدم الحمراء، وتؤدي الإصابة بأنواع معينة من السرطان إلى إطلاق السيتوكينات الالتهابية التي تتداخل مع إنتاج الإريثروبويتين، وتشمل هذه الأنواع ما يأتي:

  • مرض هودجكين.
  • مرض اللمفومة اللاهودجكينية.
  • سرطان الرئة.
  • سرطان الثدي.

فقر الدم المنجلي

يعرف مرض الخلايا المنجلية بأنه أكثر أمراض الدم الوراثية شيوعًا والتي تؤدي إلى فقر الدم، مما يعني انتقاله عبر الوراثة وليس تطوره مع التقدم في العمر، ويُسمّى هذا المرض بفقر الدم المنجلي نتيجة ظهور خلايا الدم الحمراء على شكل منجل وهي أداة تستخدم في الزراعة على شكل حرف C، وتحتوي خلايا الدم الحمراء على جزيء يسمى الهيموغلوبين الذي يحمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم، في الشخص السليم يكون الهيموغلوبين سلسًا ودائريًا ومرنًا بحيث يسمح لخلايا الدم الحمراء بالانزلاق بسهولة عبر مجرى الدم، ولكن عند الإصابة بهذا المرض فإن شكل الهيموغلوبين يبدو غير طبيعيًا مما يجعل خلايا الدم الحمراء جامدة ومنحنية ويؤدي إلى تكسرها مما ينجم عنه فقر الدم.[٦]

تشخيص فقر الدم

يساعد تشخيص فقر الدم الطبيب في تحديد طرق علاج الأنيميا، وفي العادة ما يبدأ الطبيب بأخذ التاريخ المرضي بالإضافة إلى الفحص البدني، كما يمكن أن يكون التاريخ العائلي لأنواع معينة من فقر الدم كفقر الدم المنجلي مفيدًا في التشخيص واختيار واحدة من طرق علاج الأنيميا، وتشمل اختبارات تشخيص فقر الدم ما يأتي:[١]

  • فحص تعداد الدم الكامل: يُظهر اختبار الدم عدد وحجم خلايا الدم الحمراء، كما يساعد في معرفة مستويات خلايا الدم الأخرى كخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية في الجسم.
  • مستويات الحديد في الدم: يظهر هذا الاختبار نسبة الحديد في الجسم.
  • اختبار فيريتين: هو تحليل يساعد في معرفة نسبة البروتين المسؤول عن تخزين الحديد في الجسم.
  • اختبار فيتامين B12: يُظهر هذا الاختبار مستويات فيتامين B12.
  • اختبار حمض الفوليك: يكشف هذا الاختبار مستويات حمض الفوليك في الدم.
  • اختبار وجود الدم في البراز: يساعد هذا الاختبار في التأكد من وجود نزيف من عدمه في الجهاز الهضمي عبر وضع مادة كيميائية على عينة البراز.

طرق علاج الأنيميا

تختلف طرق علاج الأنيميا من شخص إلى آخر اعتمادًا على السبب الرئيس للإصابة بفقر الدم، كما يعتمد الأطباء بشكل رئيس على الفحوصات المختلفة قبل اختيار أحد طرق علاج الأنيميا، وتختلف الطرق لتشمل في بعض الحالات تعويض بعض العناصر الغذائية أو علاج الأمراض المزمنة المسببة لفقر الدم وغيرها من الطرق، ومن أبر طرق علاج الأنيميا ما يأتي:[٢]

  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد: تعتمد طرق علاج الأنيميا في هذه الحالة على تعويض النقص عبر تناول مكملات الحديد واتباع نظام غذائي غني به، ولكن إذا كان سبب نقص الحديد هو فقدان الدم الحاد فيجب تحديد مصدر النزيف والعمل على إيقافه.
  • فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات: يمكن علاج نقص حمض الفوليك وفيتامين C عن طريق تناول المكملات الغذائية وزيادة هذه العناصر عبر تناول الأطعمة الغنية بها، كما يمكن تناول مكملات فيتامين B12 في حالة وجود مشكلة في الجهاز الهضمي تمنع امتصاص الفيتامين، ويعتمد علاج هذه الحالة ومقدار الجرعات التي يحتاجها الشخص من فيتامين B12 على حالته المرضية.
  • فقر الدم الناجم عن الأمراض المزمنة: طرق علاج الأنيميا الناجمة عن الأمراض المزمنة تعتمد بشكل رئيس على علاج المرض المسبب لفقر الدم، وفي الحالات الشديدة قد يلجأ الأطباء إلى علاج فقر الدم عن طريق نقل الدم إلى المريض أو عن طريق اعطاء هرمون اصطناعي مماثل للهرمون الذي يتم إنتاجه بواسطة الكليتين مما يساعد في تحفيز عملية تخليق خلايا الدم الحمراء.
  • الأنيميا اللاتنسجية: يشمل علاج هذا النوع من فقر الدم عمليات نقل دم لزيادة مستويات خلايا الدم الحمراء، كما قد يحتاج الشخص إلى زرع نخاع العظم.
  • فقر الدم المرتبط بمرض نخاع العظم: يمكن أن تشمل طرق علاج الأنيميا لهذا النوع الأدوية أو العلاج الكيميائي أو زرع نخاع العظم.
  • فقر الدم الانحلالي: يتضمن علاج فقر الدم الانحلالي تجنب الأدوية التي تزيد سوء الحالة بالإضافة إلى تناول الأدوية التي تثبط الجهاز المناعي.
  • فقر الدم المنجلي: تشمل طرق علاج الأنيميا فيي هذا النوع استخدام الأكسجين ومسكنات الألم والسوائل عن طريق الفم والوريد للحد من الألم ومنع المضاعفات، كما قد يوصي الأطباء بنقل الدم وتناول مكملات حمض الفوليك والمضادات الحيوية.
  • الثلاسيميا: تعد معظم أشكال مرض الثلاسيميا ليست شديدة ولا تحتاج إلى العلاج، مع ذلك تتطلب الأشكال الأكثر حدة من مرض الثلاسيميا القيام بعمليات نقل الدم أو تناول مكملات حمض الفوليك أو الأدوية الأخرى بالإضافة إلى أنه يمكن استخدام طرق علاج الأنيميا الأخرى كإزالة الطحال أو زرع نخاع العظم في هذه الحالة.

فيديو عن أعراض فقر الدم وطرق علاجه

يتحدث استشاري الدم والأورام الدكتور علاء عداسي في الفيديو الأتي عن أعراض فقر الدم وكيفية علاجه[٧]:

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "What You Need to Know About Anemia", www.healthline.com, Retrieved 25-09-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "www.mayoclinic.org", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-09-2019. Edited.
  3. "Everything you need to know about anemia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-09-2019.
  4. "Anemia", www.emedicinehealth.com, Retrieved 25-09-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "All About Anemia: Different Types, Causes, Complications, and Treatments", www.everydayhealth.com, Retrieved 25-09-2019. Edited.
  6. "www.webmd.com", www.webmd.com, Retrieved 25-09-2019. Edited.
  7. "أعراض فقر الدم وكيفية علاجه"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-09-2019.