أهمية أعضاء جسم الإنسان خلق الله تعالى الإنسان في أحسن تقويم، وميزه بصفات خاصة عن سائر الكائنات الحية الأخرى، ومنحه العقل الذي من خلاله يستطيع التفكير والتحليل وفهم الأشياء، ويتكون جسم الإنسان من عدة أجهزة متخصصة، وكل جهاز يتكون من عدة أعضاء تعمل بطريقة تكاملية على إنجاز مهام محددة، وفي حال حدوث أي خلل في هذه الأعضاء فإن ذلك سيؤثر على عمل الأجهزة التي تتكون منها، وتعد منطقة سقف الحلق من المناطق التي قد تتعرض للإصابة بالارتخاء لعدة أسباب، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن طرق علاج ارتخاء سقف الحلق. ارتخاء سقف الحلق يعرف ارتخاء سقف الحلق على أنه حالة خاصة تصيب الإنسان ويحدث فيها خلخلة أو تذبذب في النسيج المكون لمنطقة سقف الحلق ومؤخرة اللسان داخل التجويف الفموي، وتؤثر هذه الحالة على الإنسان المصاب بها من خلال إحداث إعاقة لدخول وخروج الهواء من الأنف والفم، وهذا يؤثر على عملية التنفس بشكل طبيعي، كما يتسبب في حدوث اضطرابات في عملية النوم بسبب هذا الارتخاء، وصدور أصوات الشخير أثناء النوم. طرق علاج ارتخاء سقف الحلق هناك العديد من الطرق التي تساعد على علاج هذه المشكلة ومن أهم هذه الطرق ما يلي: الجراحة العادية: حيث تتم من خلال التدخل الجراحي الاعتيادي تحت تأثير المخدر، ويتم فيها شد الارتخاء الحاصل في أعلى التجويف الفموي عن طريق الطبيب المتخصص في غرفة العمليات. الليزر: وهي من أحدث الطرق المستخدمة، ومن أكثرها كفاءة وفاعلية، كما تتميز بقلة المضاعفات التي يمكن أن تنجم عنها، وبارتفاع نسبة نجاحها إلى ما يصل ل 80%، ويتم فيها علاج الارتخاء الحاصل من خلال شد العضلات في تلك المنطقة عن طريق الليزر، وتسمى هذه الجراحة الليزرية المتخصصة باسم Uvulopalatopharyngoplasty. زراعة النسيج: وهي عملية تجميلية تهدف إلى إعادة المنطقة المصابة بالارتخاء إلى وضعها الطبيعي من خلال زراعة نسيج عضلي في تلك المنطقة، حيث يساعد على شد العضلات بشكل طبيعي مع مرور الوقت، ودون اللجوء إلى إجراء الجراحة العادية، وتتميز هذه الطريقة بسرعة العلاج، حيث يمكن للمريض أن يمارس حياته بطريقة اعتيادية بعد عملية الزراعة مباشرة، وبمجرد زوال التخدير الموضعي الذي يتم وضع المريض تحته من أجل إجرائها. العلاج بالأعشاب: هناك العديد من العشبات الطبية التي لها دور في علاج ارتخاء سقف الحلق، حيث تعمل هذه الأعشاب أو زيوتها الخاصة على تقليل حدة الالتهابات في تلك المنطقة، وتخفيف التورمات الحاصلة في غشاء الحلق وسقفه، وهذا ما يساعد على إعادة الغشاء لوضعه الطبيعي، ومن أهم هذه الأعشاب ما يلي: زيت الزيتون: حيث يساعد على علاج التورمات الغشائية في منطقة سقف الحلق، والذي يعيد للمنطقة وضعها الطبيعي. زيت النعناع: يعمل زيت النعناع على محارسة الالتهاب في التجويف الفموي، بما في ذلك منطقة سقف الحلق. المراجع:  1

طرق علاج ارتخاء سقف الحلق

طرق علاج ارتخاء سقف الحلق

بواسطة: - آخر تحديث: 31 ديسمبر، 2017

تصفح أيضاً

أهمية أعضاء جسم الإنسان

خلق الله تعالى الإنسان في أحسن تقويم، وميزه بصفات خاصة عن سائر الكائنات الحية الأخرى، ومنحه العقل الذي من خلاله يستطيع التفكير والتحليل وفهم الأشياء، ويتكون جسم الإنسان من عدة أجهزة متخصصة، وكل جهاز يتكون من عدة أعضاء تعمل بطريقة تكاملية على إنجاز مهام محددة، وفي حال حدوث أي خلل في هذه الأعضاء فإن ذلك سيؤثر على عمل الأجهزة التي تتكون منها، وتعد منطقة سقف الحلق من المناطق التي قد تتعرض للإصابة بالارتخاء لعدة أسباب، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن طرق علاج ارتخاء سقف الحلق.

ارتخاء سقف الحلق

يعرف ارتخاء سقف الحلق على أنه حالة خاصة تصيب الإنسان ويحدث فيها خلخلة أو تذبذب في النسيج المكون لمنطقة سقف الحلق ومؤخرة اللسان داخل التجويف الفموي، وتؤثر هذه الحالة على الإنسان المصاب بها من خلال إحداث إعاقة لدخول وخروج الهواء من الأنف والفم، وهذا يؤثر على عملية التنفس بشكل طبيعي، كما يتسبب في حدوث اضطرابات في عملية النوم بسبب هذا الارتخاء، وصدور أصوات الشخير أثناء النوم.

طرق علاج ارتخاء سقف الحلق

هناك العديد من الطرق التي تساعد على علاج هذه المشكلة ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • الجراحة العادية: حيث تتم من خلال التدخل الجراحي الاعتيادي تحت تأثير المخدر، ويتم فيها شد الارتخاء الحاصل في أعلى التجويف الفموي عن طريق الطبيب المتخصص في غرفة العمليات.
  • الليزر: وهي من أحدث الطرق المستخدمة، ومن أكثرها كفاءة وفاعلية، كما تتميز بقلة المضاعفات التي يمكن أن تنجم عنها، وبارتفاع نسبة نجاحها إلى ما يصل ل 80%، ويتم فيها علاج الارتخاء الحاصل من خلال شد العضلات في تلك المنطقة عن طريق الليزر، وتسمى هذه الجراحة الليزرية المتخصصة باسم Uvulopalatopharyngoplasty.
  • زراعة النسيج: وهي عملية تجميلية تهدف إلى إعادة المنطقة المصابة بالارتخاء إلى وضعها الطبيعي من خلال زراعة نسيج عضلي في تلك المنطقة، حيث يساعد على شد العضلات بشكل طبيعي مع مرور الوقت، ودون اللجوء إلى إجراء الجراحة العادية، وتتميز هذه الطريقة بسرعة العلاج، حيث يمكن للمريض أن يمارس حياته بطريقة اعتيادية بعد عملية الزراعة مباشرة، وبمجرد زوال التخدير الموضعي الذي يتم وضع المريض تحته من أجل إجرائها.
  • العلاج بالأعشاب: هناك العديد من العشبات الطبية التي لها دور في علاج ارتخاء سقف الحلق، حيث تعمل هذه الأعشاب أو زيوتها الخاصة على تقليل حدة الالتهابات في تلك المنطقة، وتخفيف التورمات الحاصلة في غشاء الحلق وسقفه، وهذا ما يساعد على إعادة الغشاء لوضعه الطبيعي، ومن أهم هذه الأعشاب ما يلي:
  1. زيت الزيتون: حيث يساعد على علاج التورمات الغشائية في منطقة سقف الحلق، والذي يعيد للمنطقة وضعها الطبيعي.
  2. زيت النعناع: يعمل زيت النعناع على محارسة الالتهاب في التجويف الفموي، بما في ذلك منطقة سقف الحلق.

المراجع:  1