طرق علاج آلام القدمين والساقين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق علاج آلام القدمين والساقين

ألم القدمين والساقين

يعد الشعور بالألم في القدمين والساق شائعًا بعد التعرض للإصابة أو ضربة، ولكن قد ينتج الألم أيضًا دون التعرض لأي إصابة فمثلًا قد ينتج عن وجود التهاب في المفاصل أو العظام أو العضلات، كما يمكن أن ينتج عن أمراضٍ أخرى في الجسم مثل مرض السكري، وقد يظهر الألم بالساق بشكلٍ مفاجئ أو بالتدريج وقد يكون الألم شديدًا أو بسيط، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن طرق علاج آلام القدمين والساقين وكيفية تشخيص الإصابة.

طرق علاج آلام القدمين والساقين

تعتمد طريقة علاج آلام القدمين والساقين على تشخيص الإصابة وسببها، وبشكلٍ عام يقوم مبدئ علاج آلام القدمين والساقين على تقليل الألم والتحكم في المشكلة المسببة للألم، ويتضمن علاج آلام القدمين والساقين ما يلي:

  • أولًا يجب أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة وعدم ممارسة الرياضة، ويهدف هذا إلى تسريع الشفاء وإعطاء عضلة الساق الوقت الكافي للشفاء فالإجهاد هو أحد أهم أسباب الألم في الساق والقدم.
  • وضع الثلج على مكان الألم لمدة عشرين دقيقة بعد لفه بقطعة قماش ويفضل عدم وضعه مباشرة على الجلد، فهذا يقلل الألم والالتهاب والانتفاخ في المنطقة.
  • استخدام ضمادة مرنة ووضعها على عضلة الساق، فهذا يقلل التورم والألم.
  • العلاج بالأدوية والعقاقير الطبية، وهو من أكثر طرق علاج آلام القدمين والساقين شيوعًا، ويتضمن هذا العلاج بالأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرودية ومسكنات الألم والتي لا تستلزم وصفة طبية.
  • العلاج بفيامين د، فحسب الدراسات الطبية فقد تبين وجود علاقة بين عوز فيتامين د والشعور بالآلام في الساقين والقدم والعظام وأسفل الظهر، لذلك ففي حالات الشعور المزمن بآلام العظام غير معروف السبب فيجب قياس مستوى الكالسيوم وفيتامين د في الدم، وفي حال انخفاض نسبتها فيجب أخذ المكملات الغذائية المحتوية على فيتامين د.
  • عمل مساج وتدليك للساق، فهذا يساعد في تخفيف ألم تقلصات العضلات، ويفضل التدليك بزيت الزيتون أو زيت الخزامى.
  • الحفاظ على الوزن ضمن الحد الطبيعي وتخفيض الوزن الزائد، فهذا يقلل من الضغط الموجود على القدمين والساقين ويقلل من الشعور بالألم.

تشخيص آلام القدمين والساقين

نظرًا لوجود أسبابٍ عدة وراء آلام القدمين والساقين فيلزم هذا إجراء عدة فحوصات ليتم تشخيص الإصابة ومعرفة السبب وراء الألم، وأبرز طرق التشخيص:

  • إجراء فحوصات الدم، فيقوم الطبيب بعمل فحص لتعداد كريات الدم وفحص لمعدل ترسيب كريات الدم الحمراء وفحص CRP الدال على وجود التهاب.
  • إجراء فحص لفيتامين د والكالسيوم والمعادن في الدم.
  • إجراء اختبارات التصوير، مثل التصوير بالأشعة السينية وبالموجات فوق الصوتية، ويهدف هذا الفحص لتشخيص وجود كسور أو تكلسات في المفاصل والعظام.
  • إجراء فحوصات التوصيل العصبي، والتي تقوم على تقييم وظائف الأعصاب وقياس قدرة الأعصاب على نقل النبضات العصبية.