طرق حفظ الأغذية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق حفظ الأغذية

حفظ الأغذية

يعتبر حفظ الأغذية من الأشياء المتعارف عليها منذ القدم، حيث كان الناس القدماء يحفظون مختلف أصناف الغذاء من خضار وفاكهة وحتى لحوم بطرق مختلفة، كي يتناولونها وقتما يشاؤون، ويتم عادةً حفظ الأغذية في موسمها، ليتم استخدامها في المواسم التي لا تكون متوفرة فيها، وعلى الرغم من التطور الهائل الذي وصلت إليه تقنيات تطور حفظ الأغذية، إلا أن الناس لا زالوا يحفظونها بنفس الطرق التقليدية المتعارف عليها منذ القدم، وطوروا طرق أخرى أيضاً للحفظ، وفي هذا المقال سنذكر طرق حفظ الأغذية.

طرق حفظ الأغذية

  • الحفظ بالحرارة: تتم هذه الطريقة إما بالتبريد أو بالتسخين، إذ يعمل التبريد على تقليل سرعة التفاعلات في الأغذية، وإبطال عمل الإنزيمات والكائنات الحية فيها، مما يساعد في منع الأغذية من الفساد، ومن المعروف أن التبريد يساهم في حفظ الأغذية لأيام أو أسابيع، أما التجميد فقد يحفظها لعدة أشهر، وبالنسبة للحفظ بالتسخين فيكون بالتعقيم أو البسترة مثل بسترة الحليب، أو ما يُعرف بالتسخين فوق العالي ( uht ).
  • الحفظ بالتجفيف: تتم هذه الطريقة بنزع الماء من الأغذية المراد تخزينها، وذلك بتعريضها للشمس، أو التعريض للهواء، أو عن طريق التجفيف الاصطناعي، وهذا يبطئ حدوث التفاعلات كثيراً، من الأمثلة على هذه الطريقة تجفيف العنب للحصول على الزبيب وتجفيف التين للحصول على القطين، وتجفيف الملوخية.
  • الحفظ بالطرق الفيزيائية: من أهم هذه الطرق الحفظ بالتدخين، وحفظ الأغذية بالتشيع وحفظ الأغذية بالضغط الميكانيكي.
  • الحفظ بالمواد الكيميائية: يكون هذا بإضافة بعض المركبات الكيميائية التي تحفظ الأطعمة مثل إضافة الملح لحفظ البندورة والمخللات أو إضافة السكر لحفظ مختلف أنواع الفواكه لتصبح على شكل مربى، كما يمكن إضافة حمض البنزويك أو ثاني أكسيد الكبريت وحمض اللبن أو حمض الخل.
  • حفظ الأغذية بالتعليب: تعتبر من أهم الطرق وأكثرها انتشاراً في حفظ الأغذية ومن الأمثلة عليها تعليب اللحوم والسردين والتونة ومختلف أنواع الخضراوات مثل لب البندورة وحفظ مختلف أنواع الخضراوات، حيث يتم حفظها في علب معدنية أو علب زجاجية محكمة.
  • الحفظ بالغازات: من بين الغازات المستخدمة في هذه الحالة عاز ثاني أكسيد الكربون الذي يُستخدم لحفظ اللحوم المبردة، أو حفظ الحليب بإدخال فقاعات الأكسجين فيه.

 أهمية حفظ الأغذية

  • يوفر الأغذية في أي وقت من العام وليس فقط في موسمها.
  • يساهم في توفير النقود.
  • يوفر الجهد والوقت.
  • يحافظ على القيمة الغذائية لمختلف أصناف الغذاء.
  • يساهم في رفد الاقتصاد وزيادة حجم تصدير الأغذية المحفوظة.
  • يمكن من خلاله تدعيم مختلف أنواع الأغذية وإضافة المكملات الغذائية إليها وزيادة فائدتها.