طرق تكاثر النباتات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق تكاثر النباتات

تكاثر الكائنات الحية

يعد التكاثر من أهم حاجيات الكائنات الحية التي تسعى إلى الاستمرارية والبقاء، لأن في فيه استمرارًا للأنواع، وحفاظًا على النسل من الانقراض كما حدث مع العديد من الكائنات الحية التي انقرضت لأسباب كثيرة، وتعد النباتات من أهم الكائنات الحية على وجه الأرض، ويعود ذلك إلى دورها المحوري في إكمال السلاسل الغذائية في الطبيعية، فالإنسان يعتمد على النبات في غذائه، وهناك كائنات حية تعتمد على النبات وحده في غذائها، وتسمى بآكلات الأعشاب، وتستمر أنواع النباتات في البقاء من خلال طرق تكاثر النباتات المختلفة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن طرق تكاثر النباتات.

طرق تكاثر النباتات

إن طرق تكاثر النباتات تنقسم إلى نوعين رئيسيين هما:

  • التكاثر الجنسي:
  1. سمي التكاثر الجنسي بهذا الاسم بسبب وجود أعضاء جنسية ذكرية وأنثوية تتم عملية التكاثر بواسطتها.
  2. في عملية التكاثر الجنسي تنتقل حبوب اللقاح من الأعضاء الذكرية والتي تسمى المتوك إلى المبايض والتي تمثل الأعضاء الجنسية الأنثوية.
  3. ينتج عن عملية التهجين الحصول على سلالات نباتية جديدة تحمل صفات موروثة من الجينات الذكرية والجينات الأنثوية.
  • التكاثر اللاجنسي:
  1. سمي التكاثر اللاجنسي بهذا الاسم بسبب عدم وجود أعضاء ذكرية، وأعضاء أنثوية في النبات من أجل إتمام عملية التلقيح والتكاثر.
  2. ينتج عن عملية التكاثر اللاجنسي نباتات شبيه تمامًا بالنبات الأصلي، حيث تتشابه معه في الناحية المظهرية، وفي التراكيب الوراثية التي تنتج عنها الصفات.
  3. في هذه الطريقة من طرق تكاثر النباتات قد ينمو جزء من أجزاء النبات إلى نبات جديد بالكامل، حيث يمكن لأجزاء معينة من النبات تكوين أجزاء غير موجودة بالأصل من خلال عملية التجدد، وتشمل هذه العملية في الجذور، أو السيقان، أو الأوراق.
  4. غالبًا ما يحدث هذا النوع من التكاثر في النباتات التي تمتد بشكل أفقي، أو إلى أسفل التربة، ومن أهم الأمثلة على النباتات التي تتكاثر بهذه الطريقة نبات الفراولة.

طرق التكاثر اللاجنسي

هناك العديد من الوسائل التي تستخدم في هذا النوع من طرق تكاثر النباتات، وفيما يلي أهم هذه الوسائل:

  • الترقيد: ويتم فيها طمر جزء من أغصان النبات حتى تنمو جذوره العرضية، ليتم بعد ذلك فصله عن النبات الأم، ونقله من أجل زراعته في مكان آخر.
  • الفسائل: ويعد النخيل من أشهر أنواع النبات الذي تستخدم فيه هذه الطريقة، والتي يتم بها غرس الفسائل مرة أخرى بعد فصلها عن النبات الأم.
  • التطعيم: وذلك من خلال تثبيت غصن من نبات على جذع شجرة تتقارب معها في النوع.