طرق ترشيد استهلاك المياة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق ترشيد استهلاك المياة

نبدة عن ترشيد استهلاك المياة

المياة هي احد الثروات الطبيعية التي لا غنى عنها، وهي أهم الطرق لبقاء الكائنات الحية على قيد الحياة، لذلك فإن المحافظة على تلك الثروة أمر ضروري، أصبحت الكثير من الدول تعاني م شح المياة ونقص المخزون المطري بشكل كبير ليتزايد ذلك النقص من سنه لاخرى، لذلك بادرت تلك الدول بوضع خطط لترشيد استهلاك المياة، و العمل على توعية المواطنين من خلال وسائل الاعلام المختلفة.

 

الاسباب التي تؤدي لشح المياة

يوجد الكثير من الاسباب التي من تقلل من كميات المياة المخزنة والتي تحدث نقص في كمية المياة الواجب توفرها ومن اهمها:

-قلة الوعي عند البعض عن المشاكل التي تحدث عند انقطاع المياة او نقصها.

-الافراط في استخدام المياة

-الابتعاد عن وسائل ترشيد المياة وعدم استخدامها

-قد تتدخل بعض العوامل الطبيعية في شح المياة كان يأتي فصل الشتاء ترافقة قلة الامطار وبالتالي انخفاض نسبة المخزون المطري في السدود

-الكثافة السكانيه فكلما زاد عدد السكان زاد استهلاك المياة

-قلة اعداد السدود المجمعه للمياه خصوصا في الدول ذات الكثافة السكانية العالية

ما هي وسائل وطرق ترشيد المياة

-زيادة الوعي عن المواطنين عن أهمية المياة وعن المشاكل التي تحدث عند نقص المياة او انقطاعها

-استخدام النظمات التي تقلل من سرعة تدفق المياة وذلك لتخفيض الكمية المستهلكة من المياة

-العمل على اقفال صنبور الماء عند الحلاقة أو غسل الاسنان

-معالجة أي خلل أو عيب يؤدي الى تسرب الماء

-استخدام وسائل متطورة في عملية ري النباتات مثل الري بالتنقيط

-تشجيع الناس على حفر الابار في بيوتهم لتخزين مياه الامطار

-صيانة شبكات المياة بشكل دوري

-غسل الخضروات و الفواكة في وعاء صغير

-التأكد من اغلاق الصنبور جيدا بعد الاستخدام

كيف نتمكن من تجميع اكبر قدر من مياه الامطار؟

بالنسبة للدولة يجب عليها حفر السدود في المناطق التي تشهد تساقط كثيف للأمطار، اما بالنسبه للمواطن فإن العمل على حفر الابار في المنازل يقلل من الاستهلاك للمياه ويخفض قيمة الفواتير كما يجب حفر الابار في الأراضي الزراعية بدلا من الاعتماد على المصادر الاخرى.