طرق تدبير النفايات المنزلية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق تدبير النفايات المنزلية

النفايات المنزلية هي مخلفات أنشطة الإنسان المختلفة في حياته اليومية، وهي كل مادة لا يرغب بها الإنسان ناتجة عن استعماله كالورق أو الزجاج أو الحديد والألمنيوم والبلاستيك والمواد المعدنية الأخرى وإطارات السيارات ومخلفات مواد البناء والاثاث والملابس القديمة والمستعملة، أو المياه الناتجة عن استعمالات المنازل وتحتوي على المواد الكيميائية المختلفة القادمة من المنظفات بأنواعها المتعددة، وتُسبب هذه النفايات باختلاف أنواعها خطراً على البيئة وبالأخص على المياه الجوفية، الأمر الذي سينعكس سلباً على صحة الإنسان.

طرق تدبير النفايات المنزلية

بعد جمع النفايات المنزلية بواسطة عُمال مختصون، يتم التخلص من هذه النفايات بعدة طُرق ومن بينها:

  • طريقة الطمر الصحي: في هذه الطريقة يتم احتواء النفايات والحد من كمياتها الكبيرة، ويتم ذلك عن طريق تقليص حجم النفايات ومن ثم طمرها في حُفر مُلائمة لها ولحجمها، ولضمان عدم تسرب المواد السائلة منها يتم وضع طبقة اسمنتية في قاعها وتليها طبقة بلاستيكية وكذلك الأمر على حوافها من الخارج، ويُشترط في هذه الحُفر بعض الشروط كبعدها عن التجمعات المائية والآبار الارتوازية والمياه الجوفية والتجمعات السكنية، وإن تكون التُربة ذات نفاذية قليلة جداً.
  • إنتاح السماد العضوي منها: فإنتاج سماد الكمبوست عن طريق هذه النفايات إحدى الطُرق المُستعملة للتخلص من النفايات وفي نفس الوقت الاستفادة منها، فبعد طمر النفايات تقوم بعض أنواع البكتيريا على تحليل هذه النفايات إلى تُربة سوداء غنية بالمواد المعدنية المُفيدة في تسميد التُربة وزيادة الإنتاج الغذائي.
  • طريقة الترميد: وهي طريقة يتم فيها حرق النفايات عند درجة حرارة 1000 مئوية، تعمل الحرارة الناتجة من الحرق على تسخين الماء الموجود في الأنابيب وينتج عنها بخار هائل يعمل على تشغيل المولدات الكهربائية التي تُستخدم في توليد الطاقة الكهربائية.

إعادة الاستعمال والتدوير النفايات المنزلية

تلجأ الكثير من الدول إلى الاستفادة قدر الإمكان من النفايات وذلك من خلال إعادة تدويرها والاستفادة قدر الإمكان منها:

  • الورق والورق المقوى، وبعض المنتوجات الورقية الأخرى يتم استعمالها مرة أخرى في مصانع الورق لإنتاج ورق جديد من نفس الورق المُستهلك.
  • الزجاج: يتم تحطيمه في مصانع خاصة، ومن ثم يدخُل حُطام الزجاج كمادة ثانوية في صناعة المواد الزجاجية مجدداً.
  • البلاستيك: ممكن استخدامه مُجدداً في مصانع البلاستيك، او استخدامه للحصول على الطاقة.
  • المعادن: فيمكن استرجاعها مُجدداً والاستفادة منها كما في الحديد.

إن عملية تدبير النفايات المنزلية والتخلص منها هي مسؤولية مُشتركة بين جميع سُكان الكُرة الأرضية لتفادي الأضرار  البيئية الخطيرة التي من الممكن ان تلحق بكوكبنا جراء ذلك، وخاصة بعد الزيادة الهائلة في عدد السُكان وكميات النفايات الكبيرة الناتجة، لذا فمن المُهم جداً ان نعي مسؤوليتنا كحكومات وأفراد تجاه التخلص من النفايات بطرق صحية وأمنة.