طرق تخفيض ضغط الدم المرتفع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق تخفيض ضغط الدم المرتفع

ضغط الدم المرتفع

يحدث ارتفاع ضغط الدم عندما تكون الشرايين ضيقة، وذلك بسبب زيادة مقاومة هذه الشرايين لضخ الدم، والتعرض لارتفاع الضغط هو أمر شائع الحدوث، وعادةً لا تظهر على المصاب أي أعراض، ولكن حتى وإن لم يشعر المصاب بأي أعراض فقد يسبب ارتفاع الضغط حدوث تلف في الأوعية الدموية أو حدوث فشل في الأعضاء، خاصةً القلب والدماغ والعينين والكليتين، ويتم علاج ارتفاع الضغط عن طريق استخدام الأدوية أو عن طريق تغيير نمط الحياة، كما يوجد العديد من الطرق التي تساعد على تخفيض ضغط الدم المرتفع وسيتم توضيحها لاحقًا.[١]

أعراض ضغط الدم المرتفع

عادةً لا تظهر أي أعراض عند الإصابة بارتفاع ضغط الدم، ولذلك يسمى مرض ارتفاع ضغط الدم بالقاتل الصامت، وإن لم يتم اكتشاف هذا المرض مبكرًا فقد يسبب حدوث مشاكل مهددة للحياة في الأوعية الدموية أو في القلب أو في الأعضاء الأخرى كالكليتين، ولكن عندما يرتفع ضغط الدم إلى مستويات عالية فقد تظهر على المصاب أعراض كالصداع أو حدوث نزيف في الأنف.[٢]

أسباب ضغط الدم المرتفع

السبب الرئيس لحدوث ارتفاع في ضغط الدم غير معروف، ولكن يعتقد الأطباء أن حدوث ارتفاع ضغط الدم قد يكون بسبب الإصابة بمرض كامن، وأيضًا يوجد العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وهذه العوامل تشمل:[٣]

  • العمر: يزيد خطر الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم كلما تقدم الشخص بالعمر، وأيضًا الرجال أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم من النساء.
  • العرق: الأشخاص أصحاب البشرة السوداء أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم من الأشخاص أصحاب البشرة البيضاء، كما أن الأشخاص أصحاب البشرة السوداء أكثر عرضة لحدوث مضاعفات خطيرة كالسكتة الدماغية أو النوبات القلبية أو الفشل الكلوي.
  • التاريخ العائلي: إن كان أحد الأبوين مصاب بمرض ارتفاع ضغط الدم فقد يصاب الأبناء بهذا المرض.
  • السمنة: زيادة الوزن تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • عدم ممارسة الرياضة: الامتناع عن ممارسة الرياضة يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وأيضًا يؤدي إلى حدوث زيادة في الوزن.
  • التدخين: التدخين أو مضغ التبغ يؤدي إلى حدوث تلف في جدران الشرايين وبالتالي زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وأيضًا التدخين يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تناول كميات كبيرة من الأملاح: يؤدي تناول كميات كبيرة من الأملاح إلى احتفاظ الجسم بالسوائل وبالتالي حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • تناول كميات قليلة من البوتاسيوم: يؤدي عدم اتباع نظام غذائي يحتوي على البوتاسيوم إلى زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • شرب الكحول: الإفراط في شرب الكحول يؤدي إلى حدوث مشاكل في القلب وبالتالي حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • الأمراض المزمنة: الإصابة بأمراض الكلى أو مرض السكري أو توقف التنفس أثناء النوم تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • التوتر: التوتر يؤدي إلى حدوث ارتفاع مؤقت في ضغط الدم.

تشخيص ضغط الدم المرتفع

من الصعب تشخيص مرض ارتفاع ضغط الدم بسبب عدم ظهور أي أعراض عند المصاب، وعادةً ما يتم اكتشاف هذا المرض عن طريق فحص الضغط الروتيني، وعندما يكون ضغط الدم مرتفع فسيقوم الطبيب بإجراء فحص لضغط الدم على مدار عدة أيام أو أسابيع للتأكد من الإصابة، وعند التأكد من الإصابة فسيقوم الطبيب باستخدام العديد من الطرق التي تساعد على تخفيض ضغط الدم المرتفع لعلاج المصاب، وأيضًا سيقوم الطبيب باستخدام العديد من الاختبارت الأخرى كاختبار البول أو اختبار تحليل الدم أو اختبار تخطيط القلب أو تصوير القلب والكليتين بالموجات فوق الصوتية لتحديد ما إذا كان هناك أمراض كامنة أدت إلى حدوث ارتفاع في ضغط الدم.[١]

طرق تخفيض ضغط الدم المرتفع

إذا تم تشخيص ارتفاع ضغط الدم، فيوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها تخفيض ضغط الدم المرتفع دون الحاجة إلى استخدام الأدوية، وهذه الطرق التي يساعد اتباعها على تخفيف ضغدم الدم المرتفع تشمل: [٤]

  • تخفيف الوزن: يعتبر تخفيف الوزن من أهم الطرق التي تساعد على تخفيض ضغط الدم المرتفع، حيث ينخفض ضغط الدم 1 ملم زئبقي لكل كيلوغرم، وأيضًا يساعد تقليل قياس الخصر على خفض الضغط حيث يكون قياس الخصر المثالي للرجال أقل من 102 سنتيميتر وللنساء أقل من 89 سنتيميتر.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: ممارسة التمارين الرياضية 30 دقيقة باليوم كالركض أو السباحة أو ركوب الدراجة أو الرقص تساعد على تخفيض ضغط الدم المرتفع من 5 إلى 8 ملم زئبقي.
  • اتباع نظام غذائي صحي: اتباع نظام غذائي غني بالحبوب والفواكه والخضروات ومنتجات الألبان قليلة الدسم وقليلة الدهون المشبعة يساعد على تخفيض ضغط الدم المرتفع حوالي 11 ملم زئبقي.
  • تقليل استهلاك الصوديوم: يساعد خفض الصوديوم من النظام الغذائي على خفض ضغط الدم بمقدار 5 إلى 6 ملم زئبقي، ويمكن تقليل استهلاك الصوديوم عن طريق التقليل من تناول الأطعمة المصنعة أو عن طريق تقليل إضافة الملح إلى الطعام أو عن طريق تجنب تناول الأطعمة المالحة.
  • تقليل شرب الكحول: تقليل شرب الكحول يساعد على تخفيض ضغط الدم المرتفع بمقدار 4 ملم زئبقي.
  • الإقلاع عن التدخين: التوقف عن التدخين يساعد على تجنب ارتفاع الضغط، وأيضًا يساعد على الوقاية من الإصابة بأمراض القلب.
  • تقليل شرب الكافيين: شرب الكافيين يؤدي إلى حدوث زيادة في ضغط الدم بمدار 10 ملم زئبقي عند الأشخاص الذين لا يستهلكونه بشكل معتاد، ولكن عادةً لا يؤثر الكافيين على الأشخاص الذين يستهلكونه بانتظام.
  • التحكم بالتوتر: التوتر الشديد يؤدي إلى حدوث زيادة في ضغط الدم، خاصةً ما إذا كان الأشخاص يتعاملون مع التوتر عن طريق شرب الكحول أو التدخين، لذلك يجب التحكم بالتوتر عن طريق التخطيط الجيد لليوم والتركيز على الأولويات أو عن طريق تحديد المشاكل التي تؤدي إلى حدوث التوتر وإيجاد حلول لها أو عن طريق تجنب العوامل التي تؤدي إلى حدوث التوتر أو عن طريق تخصيص وقت للإسترخاء والراحة.
  • إجراء فحص روتيني لضغط الدم: يساعد الفحص الروتيني للضغط على معرفة ما إذا كانت التغييرات على نمط الحياة فعالة أم لا.
  • الحصول على الدعم: دعم العائلة أو الأصدقاء يساعد على تخفيض ضغط الدم المرتفع، وأيضًا يساعد على تحسين الصحة العامة للشخص.

الوقاية من ضغط الدم المرتفع

يحدث ارتفاع ضغط الدم عند حدوث تلف في الأوعية الدموية، ويوجد العديد من الطرق التي يساعد اتباعها على منع حدوث تلف في هذه الأوعية وبالتالي منع حدوث ارتفاع في ضغط الدم، وهذه الطرق تشمل:[١]

  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الفواكه والخضروات.
  • تقليل تناول اللحوم والإكثار من تناول السلطات.
  • تقليل تناول الأغذية التي تحتوي على الكثير من السكر.
  • الحفاظ على وزن صحي عن طريق القيام بالتمارين الرياضية بانتظام.
  • فحص ضغط الدم بانتظام.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت Everything You Need to Know About High Blood Pressure Hypertension, , "www.healthline.com", Retrieved in 24-1-2019, Edited
  2. Everything you need to know about hypertension, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 24-1-2019, Edited
  3. High blood pressure hypertension, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 24-1-2019, Edited
  4. ways to control high blood pressure without medication, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 24-1-2019, Edited