طرق العناية بالبشرة طبيعياً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٦ ، ١٧ يونيو ٢٠١٩
طرق العناية بالبشرة طبيعياً

البشرة

ينعكس نمط الحياة اليومي بما في ذلك الممارسات الصحية والنظام الغذائي والنشاط البدني على الصحة العامة بما في ذلك صحة البشرة، فنوم جيد وممارسة التمارين الرياضية وشرب الماء والحصول على نظام غذائي متوازن سيساعد على التقليل من فرصة الإصابة بالمشاكل الصحية وسيمتلك الفرد بذلك بشرة أفضل، علمًا بوجود بعض الطرق الطبيعية والنصائح التي تساعد على العناية بالبشرة والتي تضمنتها السطور القليلة القادمة.

أنواع البشرة

يعتمد نوع البشرة على مدى حساسيتها ومحتواها من الماء والزيوت، حيث إن الماء يرتبط مع مدى مرونتها وراحتها، أما الزيوت فيؤثر في ليونتها، وبما أن هناك تعددًا في أنواعها لا بد وجود تعدد في طرق العناية بالبشرة والآتية هي أنواع البشرة:[١]

  • البشرة الطبيعية: وهي بشرة مشعة لا تعتبر شديدة الحساسية وتميل لخلوها من العيوب ولا ترى مساماتها بالعين المجردة.
  • البشرة المركبة: تميل للبشرة الجافة أو البشرة الطبيعية في بعض المناطق ودهنية في مناطق أخرى، وتتتميز بأنها لامعة ذات مسامات أكبر من المعتاد وتحتوي على رؤوس سوداء.
  • البشرة الجافة: يمكن تمييزها بخشونتها ومساماتها غير المرئية وقد تظهر عليها بقع حمراء وتبدو الخطوط عليها أكثر وضوحًا كما وتعتبر أكثر عرضة للتقشر والحكة والتهيج والالتهابات، ويُعزى تفاقم جفافها إلى بعض التغيرات الهرمونية والجينات والمناخ الذي تتعرض له إضافة للأشعة فوق البنفسجية من جهاز تسمير البشرة أو التعرض للتدفئة الداخلية أو الحمامات الطويلة والساخنة أو استخدام بعض الأدوية أو الصابون أو المنظفات أو مستحضرات التجميل.
  • البشرة الدهنية: وهي بشرة لامعة تحتوي على بثور ومسامات واسعة ورؤوس سوداء وقد تتعرض لبعض التغيرات عند البلوغ أو وجود اختلالات هرمونية أو حتى عند التعرض لضغط عصبي وحرارة أو رطوبة عالية.
  • البشرة الحساسة: تميل للحكة والاحمرار والجفاف والاحتراق.

طرق العناية بالبشرة طبيعيًا

تدخل في بعض المستحضرات التجميلية ومستحضرات العناية بالبشرة مكونات طبيعية تعمل على امتصاص مضادات الأكسدة وتعزيز مقاومة البشرة للأشعة فوق البنفسجية وتحفيز جهاز المناعة، ومن طرق العناية بالبشرة طبيعيًا يُذكر ما يأتي:[٢]

  • زيت جوز الهند: يمكن استخدامه لتطهير وترطيب البشرة والشعر وكذلك لإزالة المكياج والتئام الجروح أو الندبات بشكل أسرع، حيث إنه يحتوي على خصائص مضادة للجراثيم وكذلك على مضادات الفيروسات ومضادات الفطريات ومضادات الأكسدة وبالتالي سيعمل على تقوية أنسجة البشرة الأساسية وسيساعد على إزالة خلايا الجلد الميت والتقليل من التأثر بحروق الشمس وجميع ذلك يُسهم في التحسين من صحة الجلد.
  • زيت شجرة الشاي: يعتبر من الزيوت العطرية الشعبية الأكثر انتشارًا حيث إنه يمتلك خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا ومضادة للميكروبات ومضادة للفطريات، كما أن مكوناته النشطة هي المسؤولة عن القدرة على الحد من تأثير البكتيريا الضارة.
  • خل التفاح: يُسهم في تنظيف البشرة ووقف حب الشباب، كما يساعد على القضاء على مسببات الأمراض وإزالة مشاكل البشرة الناجمة عن مشاكل الأمعاء، ومن ناحية أخرى فهو يمتلك خصائص مضادة للفطريات ويحتوي على حمض الأسيتيك وعلى بعض الفيتامينات مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم التي تُسهم في إزالة السموم بمجرد تناوله.
  • العسل الخام: يمكن استخدامه كمنظف للبشرة باستخدام نصف ملعقة صغيرة منه وتدفئته باليد قبل دهنه على الوجه بحيث يُترك مدة لا تقل عن ١٠ دقائق ليشطف بعدها بالماء الدافئ ويجفف، أما استخدامه كمقشر في فصل الشتاء وتحديدًا للبشرة الجافة فيكون بإضافة كوبين من العسل إلى الماء الذي سيستخدم للاستحمام بحيث يُنقع الجسم فيه مدة 15 دقيقة وبعد ذلك يُضاف كوب من صودا الخبز ويترك مدة 15 دقيقة أخرى، علمًا بأن العسل الخام لا يتعرض لعمليات تسخين أو معالجة أو بسترة وبالتالي فهو محتفظ بعناصره الغذائية إضافة إلى الإنزيمات والفيتامينات والأحماض التي تعزز صحة البشرة عن طريق توفير خصائص ترطيب لها وتساعد على التئام الجروح ومكافحة الحساسية أو الطفح الجلدي وهذا ما جعله يدخل كمكون لبعض العلاجات التي تستهدف الالتهابات البكتيرية وقشرة الرأس والتهاب طفح الحفاض والصدفية.
  • ملح البحر: يمكن الاستفادة من خلط ملعقتين منه مع ٤ ملاعق صغيرة من العسل الخام لتنظيف البشرة بفركه برفق وتركه مدة 15 دقيقة قبل شطفه، ومن ناحية أخرى يحتوي ملح البحر على بعض المعادن المهمة مثل المغنيسيوم والكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم كما أنه يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات تساعد على تهدئة الجلد وإزالة خلايا الجلد الميت وتحقيق التوازن في إنتاج زيوت البشرة وكذلك المحافظة على مستويات الرطوبة.
  • الأفوكادو: يمكن تحضير قناع الوجه المكون من الأفوكادو والزيوت الأساسية مع العسل أو الزيوت الحاملة وذلك لتجديد ترطيبه وتزويده بالماء من جديد، ومن ناحية أخرى فهو يساعد على تهدئة البشرة التي تصاب بحروق الشمس كما يعزز من إنتاج الكولاجين ويعالج بقع الشيخوخة وتجدر الإشارة هنا إلى أهميته في التقليل من الالتهابات الجلدية بتناوله أو باستخدامه الموضعي.
  • زيت الليمون العطري: إن مزجه مع أحد الزيوت الناقلة كزيت الجوجوبا وتدليك المناطق المضطربة من الجلد به، علمًا بأن البعض يقوم باستخدام ذات الوصفة لتعزيز لمعان الشعر فهو مضاد للبكتيريا يقلل من سلالات البكتيريا القاتلة ويساعد على التخلص من الندوب والبقع العمرية وكذلك لتقشير البشرة وتفتيحها وجعلها تبدو أكثر إشراقًا.
  • زيت الأركان: سيساعد استخدام كمية صغيرة منه بشكل مباشر على البشرة العادية أو المضطربة مرتين يوميًا على علاج التهيج المرتبط بحب الشباب وعضات الحشرات والأكزيما والصدفية، فهو غني بمجموعة متنوعة من الفيتامينات ومضادات الأكسدة وأحماض أوميغا 6 الدهنية وحمض اللينوليك التي تُسهم في ترطيب البشرة تعزيز لمعان وصحة الشعر.
  • الألوفيرا: تتميز بالعديد من الفوائد المرتبطة بالبشرة فهي مقاومة للبكتيريا وتمتلك خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات ومضادة للفطريات، كما أنها تحتوي على مجموعة من الفيتامينات والمعادن والسكاريدات والأحماض الأمينية والأحماض الدهنية والإنزيمات واللجنين وحمض الساليسيليك، إضافة إلى محتواها من بعض المكونات المهدئة التي تحارب الالتهابات والاحمرار والحكة نهاية بفعاليتها في علاج الحروق والتئام الجروح وإزالة السموم من الداخل إلى الخارج إضافة إلى استخدامها للعناية بالبشرة حال تعرضها للحروق أو عضة البرد أو الصدفية وغيرها.
  • زيت الجوجوبا: يساعد على حماية البشرة وتهدئتها وترطيبها ويساعد على التحكم في رطوبتها وعلى التئام الحروق والتقرحات والندبات والتهابات الجلد والصدفية الناتجة عن حب الشباب والتجاعيد.
  • زيت اللوز: يمتلك خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للفيروسات ومضادة للجراثيم ويعمل كمطهر للبشرة ويساعد إلى جانب الزيوت الأساسية على علاج الطفح الجلدي وحب الشباب والجفاف.
  • زبدة الشيا: تعتبر ممن طرق العناية بالبشرة طبيعيًا فهي تساعد على ترطيبها والتقليل من تقشيرها واحمرارها خاصة البشرة الجافة.
  • زيت الخروع: يمكن فرك الوجه وتدليكه به وشطفه بعد ذلك بماء دافئ للتخلص من أوساخ البشرة وتنظيفها، كما يمكن تطهيره باستخدام كمية صغيرة جدًا منه أي ما يقارب ملعقة صغيرة تقريبًا لخلطه مع ربع كوب من زيت جوز الهند أو زيت اللوز.

نصائح مهمة للعناية بالبشرة

تصب أهم النصائح العناية بالبشرة بمدى نمط الحياة المتبع والذي كلما كان صحيًا يعني الحصول على بشرة أكثر صحة وبخطر أقل للإصابة ببعض المشاكل المرتبطة بذلك، ومن هذه النصائح يُذكر ما يأتي:[٣]

  • حماية البشرة من أشعة الشمس التي يعتبر التعرض لها خطرًا أكبر للإصابة بسرطان الجلد ولظهور التجاعيد والبقع العمرية وغيرها، ويمكن ذلك عن طريق استخدام واقي الشمس المناسب إلى جانب تجنب أشعتها القوية بين الساعة 10 صباحًا و 4 مساءً، ولا بد من التذكير بضرورة ارتداء ملابس واقية.
  • الإقلاع عن التدخين فهو يرتبط مع تشكل التجاعيد وجعل الجلد يبدو أكبر سنًا كما ويؤثر سلبيًا في الألياف التي تعطي القوة والمرونة للبشرة ومن ناحية أخرى فهو يزيد من شحوبها نتيجة تقليله من تدفق الدم إليها وبالتالي إحداث تضيق في الأوعية الدموية الصغيرة في الجلد.
  • التقليل من وقت الاستحمام قدر الإمكان واستخدام الماء الدافئ بدلًا من الماء الساخن وترطيبها بلطف بواسطة منشفة وتركها بعد ذلك حتى تجف.
  • اختيار الصابون الخفيف بدلًا من الأنواع القوية التي تزيل زيوت البشرة.
  • استخدام كريم أو لوشن ما قبل الحلاقة إلى جانب اختيار ماكنة حلاقة نظيفة وحادة والانتباه إلى اتجاه الشعر بحيث يتم الحلق مع اتجاه نموه.
  • استخدام مرطب يومي للبشرة الجافة.
  • اتباع نظام غذائي صحي بتناول الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون.
  • شرب الكثير من الماء للمحافظة على رطوبتها.
  • إدارة الإجهاد بالحصول على قسط كافٍ من النوم وتقليص المهام اليومية والاستمتاع بممارسة ما هو ممتع.

روتين العناية بالبشرة

إن اتباع روتين يومي يركز على العناية بالبشرة سيسهم في المحافظة على صحتها والتحسين من بعض الحالات التي قد تتعرض لها مثل حب الشباب والندبات والبقع الداكنة، وتجدر الإشارة هنا لضررورة اختيار المنتجات المناسبة لنوع البشرة ومدى حساسيتها وقراءة ملصق المنتج قبل شرائه أو استخدامه، والآتي هي بعض العناصر الرئيسة - التي يجب تطبيقها مرتين الأولى في الصباح والثانية قبل النوم - للروتين اليومي للعناية بالبشرة:[٤]

  • التنظيف: يجب تنظيف البشرة باعتدال - الجافة - مرة إلى مرتين يوميًا بمنظف لا يترك البشرة مشدودة بعد استخدامه شرط تجنب استخدام المكياج.
  • السيروم: يمكن استخدام النوع الذي يحتوي على فيتامين C أو عوامل النمو أو الببتيدات في الصباح إلى جانب واقي الشمس، أما ليلًا فاستخدام السيروم الذي يحتوي على الريتينول أو الريتينوئيد هو الخيار الأفضل.
  • المرطب: يمكن لأصحاب البشرة الدهنية استخدام مرطب هلامي خفيف لا يسد المسامات.
  • واقي الشمس: يفضل استخدام واقي الشمس قبل التعرض لأشعة الشمس بحوالي 15 دقيقة شرط أن يكون عامل الوقاية من الشمس يساوي 30 أما أصحاب البشرة الداكنة فيحتاجون لأن يكون عامل الوقاية من الشمس غير ذلك.

فيديو عن طرق العناية بالبشرة

يُنصح بمشاهدة الفيديو الآتي الذي توضح فيه أخصائية البشرة والمستحضرات الطبية التجميلية الدكتورة أنوار رواشدة طرق العناية بالبشرة:[٥]

المراجع[+]

  1. "What’s Your Skin Type?", www.webmd.com, Retrieved 9-6-2019. Edited.
  2. "13 Best Ingredients for Your Natural Skin Care Ritual", www.draxe.com, Retrieved 16-6-2019. Edited.
  3. "Skin care: 5 tips for healthy skin", www.mayoclinic.org, Retrieved 16-6-2019. Edited.
  4. "A Guide to Taking Care of Your Skin", www.healthline.com, Retrieved 16-6-2019. Edited.
  5. "طرق العناية بالبشرة", www.youtube.com, Retrieved 9-6-2019. Edited.