طرق العلاج بالخلايا الجذعية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق العلاج بالخلايا الجذعية

الخلايا الجذعية

تعد الخلايا الجذعية نوعٌ خاص من أنواع الخلايا وهي من أنواع الخلايا غير المتخصصة والتي لها القدرة على التمايز والتخصص لجميع أنواع الخلايا الأخرى وبسرعةٍ كبيرة، وبسبب هذه الخاصية فقد تم إدخال الخلايا الجذعية في العلاج الطبي للعديد من الأمراض وعلى رأسها علاج مرض السكري، ولا تزال الأبحاث جارية حول فعالية العلاج بالخلايا الجذعية والآثار الجانبية والأضرار الناتجة عن هذه التقنية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن طرق العلاج بالخلايا الجذعية وأبرز مصادر الخلايا الجذعية.

طرق العلاج بالخلايا الجذعية

تشير الدراسات الطبية الحديثة إلى أنَّ الخلايا الجذعية يمكنها علاج جميع الأمراض، فهذه الخلايا منها نشأت وتكونت جميع أنسجة الجسم وأعضائه في المرحلة الجنينية، كما يدعم هذه الدراسات هجرة الخلايا الجذعية إلى مكان الإصابة والنسيج التالف لتقوم بعلاجه في جسم البالغين، ومن أبرز طرق العلاج بالخلايا الجذعية:

  • علاج الشيخوخة بالخلايا الجذعية، وهي من أبرز طرق العلاج بالخلايا الجذعية بحيث يقوم الطبيب بأخذ الخلايا الجذعية من متبرعين وإعطائها لكبار السن، ويمكن زراعتها في أجزاء الجسم المختلفة مثل البشرة لزيادة مستوى الكولاجين ولإزالة التجاعيد وإعادة إصلاح الجلد بشكلٍ عام، كما تستخدم مع المنشطات البيولوجية من أجل تحسين لون وصحة الشعر.
  • علاج مرض السكري من النوع الأول، وهي تعد نقلة نوعية في طرق علاج مرض السكري، فبعد أن كان العلاج الوحيد أخذ حقن الإنسولين مدى الحياة تم اكتشاف العلاج بالخلايا الجذعية، ويقوم مبدأ العلاج على استخلاص الخلايا الجذعية من المريض وحقنها في خلايا البنكرياس للتتمايز بعدها الخلايا الجذعية لخلايا البنكرياس وتبدأ بإفراز هرمون الإنسولين.
  • ومن طرق العلاج بالخلايا الجذعية علاج حالات العقم عند الذكور، ففي حال وجود مشكلة لدى المريض بعدم قدرة الخصية على إنتاج الحيوانات المنوية وانعدامها يمكن علاج هذه الحالة عبر حقن الخلايا الجذعية بالخصية لتبدأ بعدها بصنع الحيوانات المنوية.
  • علاج بعض الأمراض الوراثية مثل الثلاسيميا وفقر الدم المنجلي.
  • استبدال الخلايا التالفة والمتضررة في الحبل الشوكي، وبذلك فالخلايا الجذعية تعد علاجًا للأمراض العصبية ومرض باركنسون.

مصادر الخلايا الجذعية

تعد مصادر الخلايا الجذعية كثيرة ومتنوعة فيمكن استخلاص الخلايا الجذعية بعد الولادة من الحبل السري للطفل، وقد تم إنشاء مراكز للاحتفاظ بالخلايا الجذعية من الحبل السري بحيث يتم استخلاصها من الحبل السري فور الولادة وحفظها للشخص في حال احتاج إليها في المستقبل تحت ظروف تخزين وحفظ خاصة، كما يوجد مصادر أخرى للخلايا الجذعية وهي من النخاع العظمي للبالغين فالخلايا الجذعية موجودة في مناطق معينة من العظام، كما يمكن استخلاص الخلايا الجذعية من النسيج الدهني ولكن بكميات قليلة.