ضريبة القيمة المضافة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ضريبة القيمة المضافة

الضريبة

ظهر مفهوم الضريبة مع تطور الحياة الإنسانية وبداية ظهور التجمُّعَات المنظَّمة للبشر في المدن، حيث كان الناس يعيشون مع بعضهم في ظل وجود قوانين داخلية تحكم العلاقة فيما بينهم، وكانت السلطة السياسية لهذه المدن تفرض على بعض من يعملون في مهنة الزراعة أو الصناعة أو التجارة توريد مبالغ مالية محددة لاستفادتهم ممّا توفره لهم هذه الدول من موارد، ومع تطور الأنظمة الاقتصادية في العالم وظهور الدول الحديثة أصبح مفهوم الضريبة أكثر وضوحًا، وبدأت تظهر العديد من الأنواع للضرائب، مثل: ضريبة الدخل، وضريبة المبيعات، وضريبة القيمة المضافة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن ضريبة القيمة المضافة.

ضريبة القيمة المضافة

تعد ضريبة القيمة المضافة إحدى أنواع الضريبة التي تتسم بالحداثة النسبية، حيث استخدمت في أواسط القرن العشرين، وتُختصر في اللغة الإنجليزية بـ VAT، وتهدف إلى فرض ضريبة على مقتني السلعة نتيجة لتزايد المنفعة فيها نتيجة مرورها بالعديد من المراحل حتى وصولها إلى المستهلك النهائي، كما يسمى هذه النوع من أنواع الضريبة باسم ضريبة السلع والخدمات، وقد تم وصف ضريبة القيمة المضافة من قبل الاتحاد الأوروبي على أنها "ضريبة عامة تنطبق على كافة الأنشطة التجارية التي تتضمن إنتاج وتوزيع السلع وتقديم الخدمات، وهي متعلقة بالمستهلك حيث إن المستهلك هو الذي يتحملها ولا تكون هذه الضريبة مسؤولية الشركات"، ويستثنى من تحمل ضريبة القيمة المضافة المستهلكون الذين لا يقيمون في البلد الذي تُفرض فيه، حيث يستطيعون استرداد قيمتها، وغالبًا ما يحدث ذلك لدى السياح عند زيارتهم لبلدان محددة[١]،كما أن الضريبة على القيمة المضافة تنتج عن نسبة مئوية محددة يتم تطبيقها على القيمة المضافة على السلعة أو الخدمة.[٢]

إيجابيات وسلبيات ضريبة القيمة المضافة

يدور الكثير من الجدل حول جدوى ضريبة القيمة المضافة وتأثيرها على الوضع العام للاقتصاد في الدول التي تفرضها، ويرى المؤيدون لها أن لها العديد من الإيجابيات، بينما يرى البعض الآخر أن لفرضها العديد من السلبيات، ويمكن إبراز ذلك من خلال ما يأتي:[٣]

إيجابيات الضريبة على القيمة المضافة

هناك العديد من الإيجابيات لهذا النوع من أنواع الضريبة والتي قد يجنيها من يدفع هذه الضريبة أو القائمون على فرضها، ومن أبرز إيجابيات الضريبة على القيمة المضافة ما يأتي:

  • سد الثغرات الضريبية: حيث يساعد وجود هذا النوع من أنواع الضريبة على تبسيط قانون الضريبة ورفع كفاءة تحصيل الإيرادات الضريبية، كما تساعد على تقليل التجنب الضريبي بشمولها العديد من العمليات البيعية التي تحدث دون وجود ملموس مثل عمليات البيع والشراء عن طريق الإنترنت.
  • وجود القبول لدى دافعي الضرائب: حيث إن استخدام هذا النوع من أنواع الضريبة بدلاً من ضريبة الدخل يؤدي إلى إبقاء النقد في إيدي المواطنين وعدم الاضطرار إلى دفع الضريبة إلى عند اقتناء السلع أو الخدمات، الأمر الذي يقلل من العبء الضريبي على الأفراد ويساعدهم على توفير الأموال.

سلبيات الضريبة على القيمة المضافة 

هناك العديد من السلبيات لهذا النوع من أنواع الضريبة والتي قد تؤثر على يدفع هذه الضريبة أو على القائمين على فرضها، ومن أبرز سلبيات الضريبة على القيمة المضافة ما يأتي:

  • زيادة التكاليف في المراحل الإنتاجية: حيث يتم حساب الضريبة على القيمة المضافة في كل مرحلة من مراحل تصنيع أو تجهيز السلعة قبل حصول المستهلك النهائي عليها، وهذا يؤدي في بعض الحالات إلى تزايد قيمة هذه السلعة بسبب ما فُرض عليها من ضرائب، وهذا الأمر يزيد تعقيدًا حينما تكون السلعة ليست محلية الأمر الذي يزيد من تعقُّد حساب الضريبة على القيمة المضافة.
  • تشجيع التهرب الضريبي: تتم عمليات البيع والشراء عادة بشكل سريع دون وجود سندات قبض رسمية في العديد من المعاملات، وهذا يزيد من فرصة التهرب الضريبي من هذا النوع من الضريبة خاصة في الشركات الصغيرة التي يكون حجم التعاملات فيها محدودًا، الأمر الذي يُسهَّل إمكانية عدم استخدام ما يؤكد حدوث عمليات البيع والشراء ضريبيًا.

المراجع[+]

  1. The Benefits and Drawbacks of a Value Added Tax (VAT), , “www.thebalancesmb.com”, Retrieved in 13-02-2019, Edited
  2. What is an Ad Valorem Tax?, , “www.myaccountingcourse.com”, Retrieved in 13-02-2019, Edited
  3. Value-Added Tax - VAT Definition, , “www.investopedia.com”, Retrieved in 13-02-2019, Edited