صفة النار في الكتاب والسنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
صفة النار في الكتاب والسنة

جهنم

إنَّ لفظةَ جهنَّم مصطلحٌ إسلاميّ حديث العهد يدلُّ على الجحيم والعذاب والنار، وقد ذكرَه الله تعالى في القرآن الكريم في مرَّات عدَّة، قال تعالى في سورة الكهف: {ذَٰلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا} [١]، وهي نار عظيمة توعَّد الله -سبحانه وتعالى- بها الكافرين والمشركين، فهي مكان للتعذيب الإلهي الذي خصصه الله تعالى ليعذّب المكذِّبين والفجّار بعد الحساب يوم القيامة، وهذا المقال سيتناول الحديث عن صفة النار في الكتاب والسنة، أي سيتم المرور على الآيات التي وصف الله فيها النار والأحاديث التي فيها صفة النار، وسيتم ذكر بعض صفات الجنة أيضًا.

صفة النار في الكتاب والسنة

سيتم التركيز والحديث عن صفة النار في الكتاب والسنة كلٍّ على حدة، وستكون البداية بصفة النار في الكتاب ثم السنة، على الشكل الآتي:

  • صفة النار في الكتاب: وردَ في الكتاب كثير من الآيات القرآنية التي يصف الله تعالى فيها جهنَّم أو النَّار، وهي صفات تقشعرُّ لها الأبدان وتغلي القلوب خوفًا ورهبًا وفزعًا منها، وممّا جاء من آيات:
  1. أولًا: قال تعالى في سورة الملك: {إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقًا وَهِيَ تَفُورُ} [٢]، أي أنَّها نارٌ تغلّي فتفور ويصدر لها صوت كصوت شهيق الإنسان من شدَّة غليانها.
  2. ثانيًا: قال تعالى أيضًا: {لهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ} [٣]، وتقول الآية الكريمة إنَّ لجنهم أبوابًا سبعة يدخل منهم المشركون إلى جهنم زمرًا، قال تعالى: {وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ زُمَرًا} [٤].
  3. ثالثًا: وقال تعالى في سورة المدثر: {لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ * لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ * عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ} [٥].
  4. رابعًا: قال تعالى في وصف طعام أهل النار: {إِنَّ شَجَرَتَ الزَّقُّومِ * طَعَامُ الْأَثِيمِ * كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُونِ * كَغَلْيِ الْحَمِيمِ} [٦][٧].
  • صفة النار في السنة النبوية: بعد الحديث عن صفة النار في الكتاب وذكر الآيات القرآنية التي وردت في وصف النار، سيتم المرور على عدد من الأحاديث التي فيها وصف صريح للنار من رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ومما وردَ في هذا الباب:
  1. جاء عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "نارُكُم هذِهِ الَّتي توقِدون جزءٌ واحدٌ مِن سبعينَ جزءًا مِن حرِّ جَهَنَّمَ، قالوا: واللَّهِ إن كانَت لَكافيةً يا رسولَ اللَّهِ، قال: فإنَّها فُضِّلَت بتِسعَةٍ وستِّينَ جُزءًا كلُّهنَّ مثلُ حرِّها" [٨].</span>
  2. وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أيضًا أن رسول الله قال: "اشتكتِ النارُ إلى ربِّها، فقالت: يا ربِّ! أكل بعضي بعضًا، فأَذِن لها بنفَسَينِ: نفسٍ في الشتاءِ ونفسٍ في الصيفِ، فهو أشدُّ ما تجِدون من الحَرِّ، وأشدُّ ما تجِدونَ من الزَّمهريرِ" [٩].
  3. وعن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: " يؤتَى بجَهنَّمَ يومئذٍ لَها سبعونَ ألفَ زمامٍ، معَ كلِّ زمامٍ سبعونَ ألفَ ملَكٍ يجرُّونَها" [١٠].
  4. وفي وصف مدى عمق جهنم، جاء عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: "كنا مع رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- إذ سمع وجبةً، فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: تدرون ما هذا؟ قال: قُلْنا: اللهُ ورسولُه أعلمُ، قال: هذا حجرٌ رُمِيَ به في النارِ منذ سبعينَ خريفًا، فهو يهوي في النارِ الآنَ، حتى انتهى إلى قعرِها" [١١]، والله تعالى أعلم [١٢].
  5. </ol>

    صفات الجنة

    على كلِّ مسلم أن يلتزم الاستغفار والدعاء ويسأل الله الجنة ويعوذ به من النار، فالعاقبة وخيمة إلَّا لمن اتَّقى، وبعد ما جاء من حديث عن صفة النار في الكتاب والسنة، جدير بالذكر أن يرتبط الحديث عن النَّار بالحديث عن الجنة وصفاتها، ومما جاء في وصف الجنة في السنة النبوية والقرآن الكريم ما يأتي: [١٣]

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه- أن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "مَن يدخلِ الجنَّةَ ينعَمْ لا يبأسْ، لا تَبلَى ثيابُهُ، ولا يَفنَى شبابُه" [١٤].
  • وروى أبو سعيد الخدري -رضي الله عنه- أن رسول الله قال: "إنَّ اللهَ تبارك وتعالَى يقولُ لأهلِ الجنَّةِ: يا أهلَ الجنَّةِ؟ فيقولون: لبَّيْك ربَّنا وسعدَيْك، فيقولُ: هل رضيتم؟ فيقولون: وما لنا لا نرضَى وقد أعطيتَنا ما لم تُعطِ أحدًا من خلقِك، فيقولُ: أنا أُعطيكم أفضلَ من ذلك، قالوا: يا ربِّ، وأيُّ شيءٍ أفضلُ من ذلك؟ فيقولُ: أُحِلُّ عليكم رضواني، فلا أسخَطُ عليكم بعده أبدًا" [١٥].
  • وجاء في سورة التوبة قوله تعالى: {يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَّهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُّقِيمٌ} [١٦].

المراجع[+]

  1. {الكهف: الآية 106}
  2. {الملك: الآية 7}
  3. {الحجر: الآية 44}
  4. {الزمر: الآية 71}
  5. {المدثر: الآية 28-29-30}
  6. {الدخان: الآية 43-46}
  7. صفة النار في الكتاب والسنة, ، "www.saaid.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 08-01-2019، بتصرّف
  8. الراوي: أبو هريرة، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترمذي، الجزء أو الصفحة: 2589، حكم المحدث: صحيح
  9. الراوي: أبو هريرة، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الجزء أو الصفحة: 617، حكم المحدث: صحيح
  10. الراوي: عبدالله بن مسعود، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الجزء أو الصفحة: 2842، حكم المحدث: صحيح
  11. الراوي: أبو هريرة، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الجزء أو الصفحة: 2844، حكم المحدث: صحيح
  12. أوصاف النار وأحوالها, ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 08-01-2019، بتصرّف
  13. صفة الجنة, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 08-01-2019، بتصرّف
  14. الراوي: أبو هريرة، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الجزء أو الصفحة: 2836، حكم المحدث: صحيح
  15. الراوي: أبو سعيد الخدري، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 6549، حكم المحدث: صحيح
  16. {التوبة: الآية 23}