صفات الحروف في التجويد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٧ ، ١١ يونيو ٢٠١٩
صفات الحروف في التجويد

حروف الهجاء

هي الحروف التي تُشكل الكلمات العربية ولها في اللغة العربية قسمان، فمنها الحروف التي يُطلق عليها اسم "حروف المباني" والتي تعني الحروف التي تتألف منها الكلمة وهي ثمان وعشرين حرفًا وهي على الترتيب الآتي: "ا، ب، ت، ث، ج، ح، خ، د، ذ، ر، ز، س، ش، ص، ض، ط، ظ، ع، غ، ف، ق، ك، ل، م، ن، و، هـ، ي"، ومنها ما يُطلق عليه اسم "حروف المعاني" وهي أحد أقسام الكلمة أو ما يُعرف "بالأداة" وهي كلمةٌ لا معنى لها إلّا إذا كانت في جملة ومنها: "حروف النصب وحروف العطف وحروف الجزم وغيرها"، أمّا في علم التجويد فإن للحروف صفاتًا وأقسامًا مختلفة، وسيأتي هذا المقال على ذكر صفات الحروف في التجويد.[١]

صفات الحروف في التجويد

يندرج تحت مُسمى صفات حروف الهجاء في التجويد سبعة عشر صفة، والصفة هي كيفية نطق الحرف وحالته عند نطقه، وتُقسم صفات الحروف في التجويد إلى قسمين وهما على النحو الآتي:[٢]

صفاتٌ لها ضد

وهي من الصفات الذاتية الملازمة للحرف وعددها أحد عشر وهي:[٢]

  • الهمس وضده الجهر: ومعنى الهمس إخفاء نطق الحرف مع جريان النفس معه وحروفه عشرة مجموعةٌ في جملة "فَحَثَّه شَخْصٌ سَكَت"، أمّا الجهر فهو نطق الحرف مع توقف جريان النفس معه والاعتماد في الصوت على الحرف نفسه وعددها تسعة عشر وهي باقي حروف الهجاء عدا حروف الهمس.
  • الرخاوة وضدها الشدة وما بينهما التوسط: ومعنى الشدة هو إمتناع جريان الصوت اثناء نطق الحرف والإكتفاء بلفظه مع الوقوف عليه وحروفه ثمانية مجموعةٌ في "أجد قط بكت"، أمّا التوسط فهو اعتدال إصدار الصوت بين الرخاوة والشدة وحروفه خمسة مجموعةٌ في "لِنْ عُمَر"، وأمّا الرخاوة فهي جريان الصوت مع نطق الحرف وحروفه ستة عشر وهي باقي حروف الهجاء عدا حروف الشدة والتوسط.
  • الإستعلاء وضده الاستفال: ومعنى الاستعلاء هو رفع اللسان إلى أعلى الحنك عند النطق بالحرف وحروفه سبعة مجموعةٌ في "خُصَّ ضَغْطٍ قِظ" وهي كلها من حروف التفخيم، أمّا الاستفال فهو انخفاض اللسان إلى قاع الفم عند النطق بالحر وحروفه هي ما بقي من حروف الهجاء عدا حروف الإستعلاء وهي كلّها مرققة.
  • الإطباق وضده الإنفتاح: والإطباق هو إلصاق اللسان بالحنك الأعلى عند النطق بالحرف وحروفه أربعة وهي "الصاد والضاد والطاء والظاء"، أمّا الإنفتاح فهو التباعد بين الحنك العلوي واللسان ممّا يسمح لإصدار ريحٍ عند الطق بالحرف وحروفه هي ما بقي من روف الهجاء عدا حروف الإطباق.
  • الإلذاق وضده الإصمات: ومعنى الإلذاق هو سرعة خروج الحرف عند النطق به ويكون مخرج حروفه من الشفتين أو طرف اللسان وحروفه ستة مجموعة في "فر من لب"، أمّا الإصمات فهو منع اجتماع أربعة أو خمسة حروفٍ مصمتةٍ دون أن يكون بينها حرف إلذاق وحروفه باقي حروف الهجاء عدا حروف الإلذاق.

صفات لا ضد لها

وهي صفاتٌ ذاتيةٌ تلازم الحرف وعددها سبع صفات، وهي على النحو الآتي:[٢]

  • الصفير: وهو صوتٌ يشبه صفير الطائر زائدٌ على الحرف يخرج من بين الشفتين وحروفه ثلاثة "الزاي، والسين، والصاد".
  • القلقلة: وهي اضراب نطق الحرف وشدة الصوت عند نطقه بحيث يُسمع لنبرةٌ قوية وحروف القلقلة خمسة وهي "القاف، والطاء، والباء، والجيم، والدال".
  • اللين: وهو إخراج الحرف بسهولةٍ ولين دون تكليف وحروفه "الواو والياء".
  • الانحراف: وهو ميلان الحرف إلى طرف اللسان عند النطق به وحروفه "اللام والراء"
  • التكرير: وهو ارتعاد اللسان تكريرًا بلفظ الحرف وهي صفة ملازمة لحرف "الراء" على وجه الخصوص.
  • التفشي: ويعني انتشار الريح في الفم وهي صفة ملازمة لحرف لحرف "الشين" على وجه الخصوص.
  • الاستطالة: وهي امتداد الصوت من أول أطراف اللسان إلى آخرها وهي صفة حرف "الضاد" على وجه الخصوص.

مراتب صفات الحروف في التجويد

للحروف الهجائية مرتبتان فمنها الضعيفة ومنها القوية، وتم تحديد قوة وضعف الحرف بناءً على ما يتصف به من صفات الحروف، ويتعبر "الطاء" أقوى حرفٍ هجائي والهاء أضعفها، ومراتب صفات الحروف تكون كما يأتي:[٣]

  • الصفات القويّة: وهي اثنتا عشرة صفة وهي: "الاستعلاء، والشدة، والجهر، والصفير، والإصمات، والإطباق، والتكرير، والانحراف، والقلقلة، الاستطالة، والتفشي، والغنة عند بعض المذاهب".
  • الصفات الضعيفة: وهي ست صفات: "الإذلاق، والاستفال، والهمس، والانفتاح، والرخو، واللين"، أما التوسيط فلا يوصف لا بالضعف ولا بالقوة.

المراجع[+]

  1. "حرف (نحو)"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 10-06-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "في مخارج الحروف وصفاتها"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 10-06-2019. بتصرّف.
  3. "تقسيم الصفات"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 10-06-2019. بتصرّف.