صفات التابعي أويس القرني

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ١٠ يونيو ٢٠١٩
صفات التابعي أويس القرني

التابعي أويس القرني

هو أُويس بن عامر القرني المُرادي من اليمن، ولد في اليمن وعاش فيها بين قومه بني مراد، كان أويس عالمًا من كبار علماء المسلمين، أخذ علمه من كبار الصحابة الكرام، وقد اعتبره بعض العلماء أفضل التابعين على الاطلاق، كان أويس زاهدًا عابدًا فقيهًا، أمضى أيام حياته في طلب العلم، وقد روى أويس عن عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب -رضي الله عنهما-، سافر قريش في حياته إلى الكوفة وفي أيام الفتنة ناصر أويس علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- وقاتل معه في معركة صفين ومات فيها سنة 37 للهجرة، وهذا المقال سيسلِّط الضوء على صفات التابعي أويس القرني.[١]

صفات التابعي أويس القرني

في الحديث عن صفات التابعي أويس القرني، تجب الإشارة إلى أنَّ صفات هذا التابعي الجليل جاءت في السنة النبوية المباركة فيما صحّ من حديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- عن أسير بن جابر -رضي الله عنه-، فأويس عاش في زمن رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- ولكنه لم يره لذلك كان من التابعين ولم يكن من الصحابة، ومن صفات التابعي أويس القرني أنّه كان أبرصَ وشُفِيَ من برصه إلَّا موضع درهم فقط، وكانت له والدة وكان بها برًّا وكان تقيًا زاهدًا ورعًا فقيهًا من الفقهاء، شهد له رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- بالتُقى والورع، قال أسير بن جابر -رضي الله عنه-: "كانَ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ إذَا أَتَى عليه أَمْدَادُ أَهْلِ اليَمَنِ، سَأَلَهُمْ: أَفِيكُمْ أُوَيْسُ بنُ عَامِرٍ؟ حتَّى أَتَى علَى أُوَيْسٍ، فَقالَ: أَنْتَ أُوَيْسُ بنُ عَامِرٍ؟ قالَ: نَعَمْ، قالَ: مِن مُرَادٍ ثُمَّ مِن قَرَنٍ؟ قالَ: نَعَمْ، قالَ: فَكانَ بكَ بَرَصٌ فَبَرَأْتَ منه إلَّا مَوْضِعَ دِرْهَمٍ؟ قالَ: نَعَمْ، قالَ: لكَ وَالِدَةٌ؟ قالَ: نَعَمْ، قالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ- يقولُ: يَأْتي علَيْكُم أُوَيْسُ بنُ عَامِرٍ مع أَمْدَادِ أَهْلِ اليَمَنِ، مِن مُرَادٍ، ثُمَّ مِن قَرَنٍ، كانَ به بَرَصٌ فَبَرَأَ منه إلَّا مَوْضِعَ دِرْهَمٍ، له وَالِدَةٌ هو بهَا بَرٌّ، لو أَقْسَمَ علَى اللهِ لأَبَرَّهُ، فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ يَسْتَغْفِرَ لكَ فَافْعَلْ فَاسْتَغْفِرْ لِي، فَاسْتَغْفَرَ له"[٢]، والله تعالى أعلم.[٣]

أقوال أويس القرني

كان أويس من الفقهاء العلماء، لذلك اشتهرت له أقوال مأثورة فيها من الزهد والورع والتُقى ما فيها، فروى المؤرخون عنه هذه الأقوال وأصبحت مآثرَ وحكمًا تُتلى ويأخذ بها الناس، ومن أشهر ما جاء من أقوال أويس القرني:[٤]

  • كان أويس القرني إذا أمسى يقول: هذه ليلة الركوع، فيركع حتى يصبح، وكان يقول إذا أمسى: هذه ليلة السجود، فيسجد حتى يصبح، وكان إذا أمسى تصدق بما في بيته من الفضل من الطعام والثياب ثم يقول : اللهم من مات جوعًا فلا تؤاخذني به، ومن مات عريانا فلا تؤاخذني به".
  • كان لأويس القرني رداء إذا جلس مسَّ الأرض وكان يقول: "اللهم إنِّي أعتذرُ إليك من كلِّ كبدٍ جائعة، وجسدٍ عارٍ، وليس لي إلا ما على ظهري وفي بطني".
  • ومن أقواله: "كنْ في أمر الله كأنَّك قتلتَ الناسَ كلَّهم".

المراجع[+]

  1. "أويس القرني المرادي"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 05-06-2019. بتصرّف.
  2. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أسير بن جابر، الصفحة أو الرقم: 2542، صحيح.
  3. "لمحة عن سيد التابعين أويس القرني"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 05-06-2019. بتصرّف.
  4. "ترجمة أويس القرني رحمه الله"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 05-06-2019. بتصرّف.