صحة قصة مالك بن دينار وابنته

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٦ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩
صحة قصة مالك بن دينار وابنته

مالك بن دينار

مالك بن دينار هو أبو بو يحيى مالك بن دينار البصري، تابعيٌّ من التابعين، ولد مالك بن دينار في الفترة التي عاش فيها عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- فالتقى به والتقى بأنس بن مالك خادم رسول الله الذي استقرَّ في البصرة، ويذكر المؤرخون أنَّ مالك كان زاهدًا في حياته، ورعًا تقيًا عفيفًا، اهتم بحديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في حياته فحدَّث عنه سعيد بن جبير والحسن البصري أيضًا، وتذكر الروايات إنَّه توفّي سنة مئة وسبعة وعشرين وقيل: مئة وثلاثين للهجرة النبوية، وهذا المقال سيسلِّط الضوء على مدى صحة قصة مالك بن دينار وابنته التي ذكرها ابن الجوزي.[١]

صفات مالك بن دينار

قبل الخوض في الحديث عن صحة قصة مالك بن دينار وابنته، جدير بالذكر إنَّ مالك بن دينار كان واحدًا من التابعين الذين عُرفوا بزهدهم وتقاهم وورعهم فكان مالك بن دينار مضرب المثل في الزهد والتقى والورع، كما يذكر المؤرخون إنَّه كان قنوعًا راضيًا بما قسم الله تعالى له في حياته، كان شديد الحرص على رزق الحلال، يعمل في كتابة المصاحف ويأخذ من عمله أجرًا يكفيه قوت يومه، وكان يقول: "قرأتُ في التَّوراة: إنَّ الذي يعملُ بيدِهِ طوبَى لمحياهُ ومماتِهِ"، وقد كان مالك بن دينار كثير السعي في طاعة الله تعالى، بذل أغلب عمره في سبيل معرفة الله تعالى معرفة حقيقية، وكان يقول: "خرج أهلُ الدُّنيا من الدُّنيا، ولم يذوقوا أطيب شيء فيها، قالوا: وما هو يا أبا يحيى؟ قال: معرفة الله تعالى"، وقد ذُكرَ عنه أنَّه أوصى: ""إنَّ من الناس ناسًا إذا لقوا القرَّاء ضربوا معهم بسهم، وإذا لقوا الجبابرة وأبناء الدنيا أخذوا معهم بسهم، فكونوا من قرِّاء الرحمن بارك الله فيكم"، والله تعالى أعلم.[٢]

صحة قصة مالك بن دينار وابنته

إنَّ قصة مالك بن دينار وابنته قصة مشهورة، وردت في عن ابن قدامة المقدسي وابن الجوزي وابن الجزري والعجلوني وغيرهم، وكان ورودُها في باب الموعظة والعِبرة، وفي هذا السِّياق لا بدَّ من الإشارة إلى أنَّ الخوض في صحة قصة مالك بن دينار لا يُجدي نفعًا، فإنَّ هذه القصة وردتْ للاتعاظ وأخذ العِبرة فقط، ولا جدوى من البحث في صحتها أو بطلانها، فهي ليست قصة يُستدلُّ بها على حكم شرعي أو ما شابه ذلك، وإنَّما ذُكرت موعظة للناس، كما أنَّ قصص التوبة في التاريخ كثيرة ولا عجب في هذه القصة أيضًا، وجدير بالذكر إنَّ المتحدثين بضعف قصة مالك بن دينار وابنته استندوا على أقوال بعض المؤرخين الذين ذكروا أنَّ مالك بن دينار لم يتزوج في حياته ولم تكن له ابنة، ومن هذا الباب ضعَّفوا وأنكروا قصة توبته التي كان لابنته فيها الدور الأكبر، ولكنَّ بعض أهل العلم أشاروا إلى أنَّ عدم زواج مالك لا ينفي صحة قصة توبته؛ لأنَّ هذه البنت قد تكون له من جارية عنده، كذلك إنَّ المؤرخين الذين ذكروا عدم استقامة مالك في بداية حياته لا ينفون قصة توبته؛ لأنَّ كثيرًا من الناس يبدؤون حياتهم بكلِّ ألوان المعصية ثمَّ يتوب الله عليهم بتوبة صادقة منهم، لذلك فالأفضل عدم الحكم على هذه القِصّة بالصّحة أو الضعف أو البطلان؛ لأنَّ ذكرها ذكر موعظة وعبرة وليس ذكر إفتاء وحكم وتشريع، والله تعالى أعلم.[٣]

المراجع[+]

  1. "مالك بن دينار"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 14-06-2019. بتصرّف.
  2. "مالك بن دينار"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-06-2019. بتصرّف.
  3. "توضيح حول قصة مالك بن دينار"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-06-2019. بتصرّف.