شعر عن الطفولة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
شعر عن الطفولة

الطفولة

تعدُّ الطفولة من أهمّ المراحل السنيّة التي يعيشها الإنسان في حياته، ففي هذه المرحلة تتشكّلُ معظم ملامح شخصية الإنسان، فيكتسب فيها لغته الأمّ من خلال ما يتم التقاطه من الأفراد الذين يحيطون به، وممّا يتلقاه في تعليمه الابتدائي، وفيها يبدأ تشكُّل الوعي والإدراك لدى الإنسان، فيصبح الطفل قادرًا على إجراء بعض العمليات الحسابية البسيطة، وقادرًا على تمييز الأشخاص والألوان وفهم الأصوات التي يسمعها، ونظرًا لأهمية هذه المرحلة السنية في حياة الإنسان فهناك العديد من الأشخاص الذي كتبوا عن هذه المرحلة وما يحدث فيها بما فيهم شعراء العربية، وفي هذا المقال سيتم تناول شعر عن الطفولة.

شعر عن الطفولة

هناك العديدُ من القصائد الشعرية في الشعر العربي التي ركّزت على الطفولة، حيث ذكر الشعراء ما كان يحدث معهم في فترة الصبا، وذكر بعضهم الآخر ما يتعرض له الأطفال في الدول التي ظُلم في الأطفال من خلال الحروب الطاحنة أو غير ذلك من الأحداث التي أثرت عليهم، وفيما يأتي شعر عن الطفولة منسوب إلى قائليه:

  • حطان بن المعلي: لولا بُنيّاتٌ كزُغْبِ القَطا     رُدِدْنَ من بعضٍ إلى بعضِ لكان لي مُضْطَرَبٌ واسعٌ    في الأرض ذاتِ الطول والعَرْضِ وإنّما أولادُنا بيننا     أكبادُنا تمشي على الأرضِ لو هَبّتِ الريحُ على بعضهم     لامتنعتْ عيني من الغَمْضِ
  • ابن الرومي: بكاؤكُما يَشْفِي وإنْ كان لا يُجدي        فجودا فقد أودى نظيرُكمَا عندي ويقول: وَ إنِّي وَإنْ مُتَّعْتُ بِابْنِيَّ بَعْدَهُ     لَذَاكِرُهُ مَا حَنَّتِ النِيَّبُ فِي نَجْدِ وَأوْلاَدُنَا مِثْلُ الجَوَارِحِ، أيُّهَا       فَقَدْنَاهُ، كَانَ الفَاجِعُ البَيِّنُ الفَقْدِ لِكُلٍّ مَكَانٍ لاَ يَسِّدُ اخْتِلاَلَهُ     مَكَانُ أخِيْهِ فِي جُزُوْعٍ وَلاَ جَلَدِ هَلْ العِيْنِ بَعْدَ السَّمْعِ تَكْفِي مَكَانَهُ     أمْ السَّمْعَ بَعْدَ العَيْنِ يَهْدِي كَمَا تَهْدِي لَعَمْرِي لَقَدْ حَالَتْ بِيَ الحَالُ بَعْدَهُ      فَيَا لَيْتَ شِعْرِي كَيْفَ حَالَتْ بِهِ بَعْدِي ثَكَلْتُ سُرُوْرِيَ كُلَّهُ إذْ ثَكَلْتُهُ     وَأصْبَحْتُ فِي لَذَّاتِ عَيْشِي أخَا زُهْدِ
  • أدونيس: في السرير القَلقِ الدافئِ حُبٌّ يستفيقُ، هو للناس تراتيلُ، وللشمس طريقُ. للطّفولة، تشرق الشمس خجولة في خُطاها يَصغر الكون الكبيرُ ويضيق الأبدُ، فلها الأرض غطاءٌ سَرمدُ، ولها الدنيا سريرُ. أنا بالأمس، ليَ الآهاتُ بَيْتُ وليَ الفقر سراجٌ والدّمُ النّازف زيتُ. كنتُ كالظلّ، كما دار به الفقر يدورُ قدَمي ليلٌ وأجفانيَ نورُ. يا طفولة، يا ربيعَ الزمن الشّيخ وآذار الحياةِ، وهَوَى ماضٍ وآتِ، في غدٍ، أنتِ صراعٌ لا يُحَدّ، وطموحٌ لا يُردُّ وغدًا أنت ميادين بطولة تُنشى الكون وتُبدي وتُعيد، فيغنّيك الكفاحُ وتغّنيك الجراحُ، ويغّنيك الدّم البِكْر الجديدُ يا طفولة يا هَوى ماضٍ وآتِ يا ربيعَ الزّمَنِ الشيخِ وآذار الحياة.
  • أحمد الصافي النجمي: أرى الطفلَ مُقتبسًا رُوحَهُ    لأبدأَ أوَّلَ تلكَ الدُّروبِ فيفرشُ دربيَ بالياسمينِ   تفوحُ به عاطراتُ الطيوبِ فأجهلُ كلَّ الذي خبَّأتْ    يدُ الغيبِ ليْ من خفايا الخطوبِ بريءٌ، وأفعلُ ما أشتهي    ملاك، وأجهلُ معنى الذنوبِ إلى الآن ما سجَّل الكاتبانِ    عليَّ خطى مخطئٍ أو مُصيبِ وأمَّا كبرتُ ولاحَ الحجى    يهيئُ لي مُزعجاتِ الكُروبِ هربتُ من العقلِ فعلَ الجبانِ    فما منقذٌ ليَ غيرَ الهروبِ وعاودتُ مُقتبسًا روحَ طفـلٍ    وعدتُ لأبدأَ أولى الدُّروبِ
  • محمد بن الشيخ سليمان الأحمد: وسيمًا من الأطفال لولاه لم أخفْ    على الشّيب أن أنأى وأن أتغربا تودّ النّجوم الزّهر لو أنّها دمىً   ليختار منها المترفات ويلعبا وعندي كنوز من حنان ورحمةٍ    نعيمي أن يغرى بهنّ وينهبا يجور وبعض الجور حلوٌ محبّبٌ    ولم أرَ قبل الطّفل ظلمًا محبّبا ويغضب أحيانًا ويرضى وحسبنا   من الصّفو أن يرضى علينا ويغضبا و إن ناله سقم تمنّيت أنّني    فداءً له كنت السّقيم المعذّبا

كلام عن الطفولة

كما أنّ هناك العديدَ من الكتاب والمفكرين الذين كانت لهم آراء مهمّة في موضوع الطفولة، فتكلّموا عن حساسية هذه المرحلة العمريّة، وعمّا يقاسيه الأطفال في شتّى أنحاء العالم، وعن حقوقهم تجاه ذويهم وتجاه المجتمع الذي يعيش فيه هؤلاء الأطفال، وفي يأتي أبرز هذه المقولات عن الطفولة منسوبة إلى قائليها:

  • نيلسون مانديلا: أعطِ الطفل الحبَّ والضحك و السلام، وليس الإيدز.
  • فريدريك نوفاليس: ليس هناك مكان ينام فيه الطفل بأمان مثل غرفة أبيه.
  • فرجيل: يعرف الطفل أمّه من ابتسامتها.
  • بيتشر: قلب الأمّ مدرسة الطفل.
  • سيمور: إن تربية الطفل يجبُ أن تبدأ قبل ولادته بعشرين عامًا، وذلك بتربية أمه.
  • جان جاك روسو: التحمل هو أول شيء يجب على الطفل تعلمه، وهذا هو أكثر شيء سيحتاج لمعرفته.
  • فكتور هوجو: يأتي الطفل فتأتي البهجة ويهلّ النور.
  • ماجد عرسان الكيلاني: الطفل الذي يعيش في أجواء الأمن يتعلم الثقة بالنفس.
  • جورج سانتايانا: الطفل الذي اقتصر تعليمه على المدرسة هو طفل لم يتعلم.
  • لويس باستور: عندما أتحدث مع طفل يُثار في نفسي شعوران: الحنان لما هو عليه، والاحترام لما سوف يكونُه.
  • عبد الكريم بكار: سَلب كرامة الطفل يسوغ له عمل القبائح.
  • فلاديمير لينين: أعطني أربعَ سنوات لتعليم الأطفال والبذور التي سأزرعُها سوف لن تقتلع.
  • بابلو بيكاسو: كل طفل فنان، المشكلة هي كيف يظل فنانًا عندما يكبر.
  • إبراهيم الفقي: كن راغبًا في رؤية نور الطفل البريء الذي بداخلك.
  • مي زيادة: إن دموع الطفل لَأَشَدّ إيلامًا من دموع الرجال.