شروط المرابحة الإسلامية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٩
شروط المرابحة الإسلامية

العمليات الاستثمارية

عند القيام بأي عملية استثمارية سواء أكانت شراء سيارة، أو عقار، أو تجارة معينة، أو بيع و شراء أسهم، أو سندات، أو استخدام المشتقات المالية، إضافة إلى المضاربات في سوق النفط والبورصة وغيرها، فكل عملية من تلك العمليات لها جزئين وهما: جزء منفعة والجزء الآخر مخاطرة، حيث تتمثل المنفعة بالعائد المتوقع الحصول عليه نتيجة الدخول في تلك العمليات، أي التخلي عما هو ممتلك حاليًا في سبيل الحصول على منفعة مستقبلية مع درجة مخاطرة، ويعتمد كثير من الناس في العمليات الاستثمارية على أساس المرابحة الإسلامية، والذي يقوم على مجموعة من الشروط الأساسية، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن شروط المرابحة الإسلامية.

ما هو الاستثمار

يطلق مصطلح الاستثمار على كمية ونسبة رأس المال المستخدمة في إنتاج الخدمات والسلع وتوفيرها في الأسواق من أجل بيعها للعملاء، إضافة إلى الممتلكات والأصول التي يحصل عليها الأفراد للحصول على المال، ووضع مبلغ من المال واستثماره في شيء معين مثل الأعمال التجارية والمشاريع الشخصية، ويعد العائد المترتب على الاستثمار مقياس رئيس لأداء الشركات والمؤسسات، ويوجد نوعان للاستثمار وهما: استثمار الدخل الثابت والذي يشمل السندات والودائع الثابتة والأسهم، واستثمار الدخل المتغير والذي يشمل ملكية الأعمال أو الملكية العقارية والشخصية التي يمتلكها الفرد.[١]

ما هي المرابحة الإسلامية

يتم تعريف المرابحة الإسلامية والتي يطلق عليها بالإنجليزية مصطلح Murabaha، بأنها شكل من أشكال تحقيق الربح المالي والتي يطلق عليها أيضًا مصطلح التمويل الإسلامي، والتي تقوم على أساس بيع السلعة بسعر مرتفع عن ثمن شرائها لأول مرة، ويتم تعريف المرابحة اصطلاحيًا بأنها نقل ما تم ملكه بالعقد الأول بثمنه الأول مع زيادة نسبة الربح، وتعتبر المرابحة الإسلامية من بيوع الأمانات والتي تقوم على أساس إخبار المشتري بثمن السلعة وتكلفتها الأصلية على البائع إضافة إلى نسبة الزيادة عليها، حيث يقوم البائع بإعلام المشتري عن ثمن شراء السلعة الأصلي ثم يقوم بإضافة نسبة ربح معينة على السلعة ثم بيعها للمشتري بالسعر الجديد، ومن الأمثلة على التمويل الإسلامي مصطلح التمويل العقاري، وتعتمد المرابحة الإسلامية على مجموعة من الشروط الأساسية، حيث سيتم في هذا المقال الحديث عن شروط المرابحة الإسلامية.[٢]

شروط المرابحة الإسلامية

تقوم المرابحة الإسلامية على أساس التولية وهو نقل السلعة المملوكة بالعقد الأول بالثمن الأول من غير زيادة ربح، وعلى أساس الوضعية وهو بيع السلعة بالثمن الأول مع نقصان شيء معلوم منه، ويوجد للمرابحة الإسلامية مجموعة من الشروط الأساسية الدينية والاقتصادية، وفيما يأتي تفصيل لأهم شروط المرابحة الإسلامية:[٣]

  • شروط الصيغة: تقوم صيغة المرابحة على أساس مشترك في جميع العقود، ويقوم هذا الأساس على التطابق والاتصال، والإيجاب والقبول، حيث يقوم البائع بإعلام المشتري عن سعر السلعة الأصلي وكمية الربح المضاف عليها قبل توقيع العقود، وفي حالة موافقة المشتري على السعر النهائي يتم توقيع العقود بالإيجاب والقبول بين الطرفين.
  • شروط الصحة: تعتمد شروط صحة العقد على احتوائه على مجموعة من النقاط ذات الأهمية وهي، سلامة العقد فيجب أن يكون العقد صحيحًا لأن المرابحة تعتمد على البيع بالثمن الأول مع زيادة في نسبة الربح، والعلم بالثمن حيث يشترط ان يكون الثمن الأول معلومًا للمشتري الثاني لأن العلم بالثمن شرط من شروط صحة البيع، ورأس المال حيث يكون رأس المال في حالات المرابحة الإسلامية مثاليًا كالمكيلات والموزونات والعدديات المتقاربة أو القيم المتفاوته.

المراجع[+]

  1. "investment definition", www.businessdictionary.com, Retrieved 2019-08-26. Edited.
  2. "Murabaha", en.wikipedia.org, Retrieved 2019-08-26. Edited.
  3. "شروط المرابحة"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-08-26. بتصرّف.

17 مشاهدة