سلوكيات الأطفال وكيفية التعامل معها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
سلوكيات الأطفال وكيفية التعامل معها

تعريف السلوك

السلوك هو أي نشاط يقوم به الفرد ذهنياً كان أم حركياً للتعبير عن حاجة أو كرد فعل لدافع معيّن أول للحصول على نتيجة معيّنة، ويشمل السلوك كل ما يفعله الإنسان أو يقوله أو يفكر به أو يشعر به، كما يختلف السلوك من شخص لآخر، ويعود سبب هذا الاختلاف إلى عوامل وراثية وتاريخية من خبرة الفرد ومنها يعود إلى البنية الشخصية له، بالإضافة إلى البيئة التي يعيش فيها، تحتاج السلوكيات جيدة كانت أم سيئة إلى أساليب دقيقة للتعامل معها بشكل صحيح خصوصاً في مرحلة الطفولة، وفي هذا المقال سيتم التعرف على سلوكيات الأطفال وكيفية التعامل معها.

سلوكيات الأطفال وكيفية التعامل معها

من المُقلِق جداً للأهل أن يقوم طفلهم بسلوك سيء، لكن لا ينتهي الأمر إلى هذا الحد، بل على الأهل التعامل بشكل صحيح مع هذا السلوك لتخطي هذه المرحلة، ومن سلوكيات الأطفال وكيفية التعامل معها ما يأتي:

  • الكذب: للكذب أسباب عدّة مثل الخوف من العقاب أو لفت انتباه الآخرين بتأليف القصص، في هذه الحالة على الأهل أن يتجنبوا طرح الأسئلة بغضب فتقود إلى الكذب، كما عليهم معرفة السبب وراء الكذب، وعدم نعت الطفل بالكاذب أبداً، وتوضيح أهمية الصدق له.
  • العناد وعدم الطاعة: يشعر الطفل بأنه مسيطر عندما يرفض الأوامر، في هذه الحالة على الأهل محاولة التقرب إلى أطفالهم وإظهار القدوة الحسنة لهم، وعدم اللجوء إلى العنف لإجبارهم على الطاعة.
  • المقاطعة في الحديث: من طباع الأطفال عدم الصبر، فعندما يريد الطفل إخبار الأهل بشيء ما يصر على الكلام بكل الظروف، في هذه الحالة يجب أن يُنبَّه الطفل أن هذا السلوك خاطئ وعليه أن ينتظر حتى ينتهي حديث الكبار وإذا أصرّ على التحدث حاول أن تصرف انتباهه إلى لعبة أو اطلب منه أن يحضر شيئاً ما.
  • العنف: ممكن أن يكون عنف الأهل أو مشاهدة برامج عنف على التلفاز أسباباً لسلوك الطفل العنيف، لذلك على الأهل عدم رد العنف بالعنف واستعمال عقاب آخر، ومنع مشاهدة برامج العنف نهائياً.
  • عدم طلب الإذن: يجب تعويد الطفل على الاستئذان حتى يصبح عادة، فعدما نطلب الإذن من الطفل عند أخذ شيء منه سيتعلم الطفل طلب الإذن دون عناء.
  • الإحراج أمام الآخرين: يجب أن يعتاد الطفل على حسن التصرف، فإذا قام بسلوك خاطئ محرج يجب أن يتم توضيح أنه هذا سلوك سيء وتوضيح سبب انزعاجك منه.

أساليب العقاب

يجب الابتعاد عن العنف في تعديل السلوكيات السيئة عند الأطفال واستبدالها بعقوبات أخرى مثل:

  • الحرمان من الأشياء المفضلة: هذه الطريقة تجعل الطفل يفكر جيداً قبل أن يرتكب الخطأ.
  • القيام بعمل في المنزل مثل التنظيف أو الترتيب.
  • كرسي العقاب أو ركن العقاب: يُخصَّص ركن في المنزل للعقاب ويمنع الطفل من التحرك لمدة من الزمن، ويبدأ الأهل بالعد وكلما بكى الطفل أو اعترض يبدأ العد من جديد.
  • حذف النقاط: يتم تجهيز لوحة نقاط للسلوكيات الجيدة وعندما يُخطئ الطفل يتم حذف النقاط التي جمعها من الثواب.
  • التجاهل: عندما يبكي الطفل للحصول على شيء ما على الأهل تجاهل بكائه حتى يسكت وحده وعندما يهدأ يوضح الأهل أنهم لم يستطيعوا سماعه من صوته العالي، وأنه طالما بكى لن يحصل على ما يريد.
  • مناقشة الخطأ: يُخطئ الأطفال وينسون بسرعة خطأهم فإذا عوقبوا يجب أن يتم تذكيرهم بسبب العقاب.

أساليب الثواب

الثواب مهم جداً في تعزيز الثقة في النفس عند الطفل، ويجب أن يكون بعد السلوك الجيد مباشرة دون تردد ولا تأخير، ومن هذه الأساليب:

  • التعبيرات العاطفية: مثل المديح والعناق والتقبيل.
  • إعطاء الطفل قطعة حلوى.
  • اللعب مع الطفل.
  • إشراك الطفل في صنع شيء ما.
  • شراء هدية للطفل.
  • السماح له بالخروج للعب.
  • الخروج مع الطفل في نزهة.