سرطان الخصية الحميد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
سرطان الخصية الحميد

تعتبر الخصية أحد أجزاء الجهاز التناسلي الذكوري، والخصية تمثل الغدد التناسلية الذكرية، وتتكون من أنيبيبات منوية، توجد بين هذه الأنيبيبات خلايا بينية تعمل على إفراز هرمون التستوستيرون، وحدوث خلل في الخصية يؤثر على انتاج التستوستيرون في جسم الذكور، وقد تصاب أحد الخصيتين أو كلاهما بالسرطان، حيث تكون تلك الأورام إما حميدة أو خبيثة ، وتكون هذه الأورام على هيئة نمو غير طبيعي في خلايا الخصية، إلا أنه وفي واقع الحال فإن سرطان الخصية غير شائع بكثرة ويصيب أعداد قليلة من الناس، وسنتحدث في هذا المقال حول سرطان الخصية الحميد.

سرطان الخصية الحميد

الأسباب

  • حدوث ضمور في الخصية.
  • التعرض للمواد الكيميائية بشكل كبير.
  • التعرض لبعض الادوية التي تؤثر على الخصيتين سواء أكان ذلك بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • يعتبر الجلوس بطريقة وضع قدم على الاخرى أحد الأسباب التي تؤدي إلى حدوث سرطان الخصية الحميد في بعض الأحيان.

أعراض الإصابة

  • ظهور تورم الخصية في الخصية أو على الخصية، ويعتبر هذا هو العلامة الأكثر شيوعا للإصابة بسرطان الخصية.
  • حدوث تضخم أو تورم في كيس الصفن أو في الخصية.
  • ملاحظة حدوث تقلص في حجم الخصيتين.
  • يشعر المصاب بالثقل في الصفن (أي ثقل في كيس الصفن).
  • يشعر المريض بالألم في البطن وعادة ما يكون في منطقة أسفل البطن أو في منطقة أعلى الفخذ.
  • يشعر المريض بالانتفاخ في منطقة البطن أو الحوض.
  • يشعر المريض بالليونة في الثدي ويحدث ذلك نتيجة حدوث تغير في الهرمونات.

علاج سرطان الخصية

العملية الجراحية

  • تهدف العملية الجراحية إلى القيام بإزالة الخصية وبعض العقد الليمفاوية بشكل تدريجي.
  • يلجأ الأطباء في كثير من الأحيان إلى إعطاء المريض العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي بعد الجراحة وذلك بهدف قتل أي خلايا سرطانية ما زالت موجودة بعد الجراحة.

العلاج الإشعاعي

  • إن العلاج الإشعاعي يقوم على مبدأ استخدام الطاقة العالية والأشعة السينية بهدف قتل الخلايا السرطانية.
  • يوجد نوعان من العلاج الإشعاعي، العلاج الإشعاعي الخارجي والعلاج الإشعاعي الداخلي.
  • يقوم العلاج الإشعاعي الخارجي على استخدام جهاز خارج الجسم للإشعاع وتوجيهه نحو السرطان.
  • أما العلاج الإشعاعي الداخلي فإنه يقوم على استخدام مادة مشعة مختومة في الإبر، والأسلاك، أو القسطرة ويتم اليقام بوضعها مباشرة في أو بالقرب من السرطان.

العلاج الكيميائي

  • يستخدم العلاج الكيميائي المخدرات بهدف وقف نمو الخلايا السرطانية.
  • يتم إعطاء الأدوية السرطانية في هذه الحالة عن طريق الفم أو الحقن في الوريد أو في العضلات.
  • يعتمد العلاج الكيميائي على نوع ومرحلة السرطان التي وصل إليها المريض.

المراجع: 1 2