سبب نزول سورة الفرقان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
سبب نزول سورة الفرقان

سورة الفرقان

الفرقان جذرها فرق، ويعني التفريق ما بين الحقّ والباطل، والإيمان والكفر، والنّور والظلام، وقد يعرّف بأنّه الحجة والبرهان والدليل الواضح، كما يدل على النصر، والفرقان اسم لسورة من القرآن الكريم، وسميت سورة الفرقان بهذا الاسم لأنّ الله -عز وجل- ذكر في هذه السورة الفاضلة المعجزة الخالدة إلى الأبد "القرآن الكريم"، معجزة سيد الخلق أجمعين محمد -صلى الله عليه وسلم-، إذ أنّ القرآن الكريم كان النور المبين للخلق أجمعين، وفرق بين الهدى والباطل، الموجودة في مطلع السورة قال تعالى: "تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً" صدق الله العظيم، وفي هذا المقال سيتم التعرف على سبب نزول سورة الفرقان.

سبب نزول سورة الفرقان

  • عن ابن عباس -رضي الله عنه-: نزلت في ناس من أهل الشرك قتلوا فأكثروا وزنوا فأكثروا، ثم أتوا محمد -صلى الله عليه وسلم-، فقالوا: "إن الذي تقول وتدعو إليه لحسن لو تخبرنا أن لما عملنا كفارة"، فنزلت: (وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا) صدق الله العظيم.
  • نزلت سورة الفرقان في عقبة بن أبي معيط من كفّار قريش، وأُبي بن خلف، فقد كان عقبة يتصف بالكرم والجود، ويقدّم الولائم إلى قومه ويدعو إليها سادات قريش، وفي أحد الأيام دعا عقبة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- إلى وليمة ولكن الرسول الكريم رفض الذهاب لأنّ عقبة كان ممتنع دخول الإسلام، فأرسل إلى النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- بأنّه سينطق الشهادتين، ويدخل الإسلام، وما إن سمع صاحبه أُبي بن خلف خبر تقدّم عقبة إلى الدخول في الإسلام، غضب وعزم على هجره، وأمره بالارتداد عن قراره، فعمل عقبة ما أراده صاحبه بن خلف، فنزلت الآيات التي تبين ندم الذي سيكون يوم القيامة.

معلومات عن سورة الفرقان

  • تعدُّ سورة الفرقان سورة مكية، باستثناء الآيات رقم 68، و69، و70 فهذه الآيات مدنية.
  • سورة الفرقان تعدّ من المثاني.
  • عدد آيات السورة سبعة وسبعون آية.
  • ابتدأت السورة في مطلعها بــ "تبارك" أي أسلوب الثناء.
  • تتمحور سورة الفرقان بإثبات صدق وصحة القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة، كما تتحدث السورة عن أمور غيبية الإيمان بالبعث والجزاء،
  • ترتيب سورة الفرقان في الفرقان رقم خمسة وعشرون من أصل مئة وأربعة عشر سورة، وهي في الجزء التاسع عشر، والحزب السادس والثلاثون، والسابع والثلاثون، وفيها ربعين.
  •  احتوت السورة على سجدة في الآية رقم ستين.
  • نزلت سورة الفرقان بعد سورة يس.