سبب نزول سورة الأحزاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
سبب نزول سورة الأحزاب

سورة الأحزاب

تعدُّ سورة الأحزاب من السور المدنية، أي من السور التي نزلتْ على رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في المدينة المنورة، وترتيبها الثالثة والثلاثون في ترتيب المصحف الشريف، وقد نزلتْ بعد سورة آل عمران، ويبلغ عدد آياتها (73) آية، وتقع في الجزء (22) والحزب (42-43) من القرآن الكريم، وقد حوت سورةُ الأحزاب تشريعات إسلامية كثيرة، شأنها شأن كلّ السور المدنية، وتناولت حياة المسلمين الخاصة والعامة وبالأخص أمر الأسرة، وسيتحدث هذا المقال عن سبب تسمية سورةِ الأحزاب بهذا الاسم وسبب نزولها وفضلِها.

سبب تسمية سورة الأحزاب

إنَّ سورةَ الأحزاب من السور المدنية التي نزلت في المدينة -كما وردَ سابقًا-، ومن المعروف أنَّ غزوة الخندق، حدثتْ في المدينة المنورة، وسُمِّيت غزوة الأحزاب؛ بسبب تحزُّبِ المشركين، واجتماع كلٍّ من قريش وغطفان وبني قريظة وتحالفهم ضدّ المسلمين في المدينة، فجاؤوا من فوقهم ومن تحتهم كما فصّل الله تعالى وقائع المعركة في سورة الأحزاب التي سمِّيت تيمُّنًا بغزوة الأحزاب، قال تعالى في محكم التنزيل: "إِذْ جاؤُوكُم من فَوْقِكُمْ وَمِنْ أسفلَ منكُم وإذ زاغتِ الْأَبصارُ وبلغتِ القلوبُ الحناجرَ وَتظنُّون باللَّه الظُّنونَا * هُنالكَ ابْتُليَ المُؤمنُون وزُلْزلوا زلزَالًا شديدًا" [١]، فكان هذا سبب تسمية سورة الأحزاب بهذا الاسم، والله أعلم. [٢].

سبب نزول سورة الأحزاب

تتعدّد أسباب نزول سورة الأحزاب، شأنها في ذلك شأن السور الطويلة كلّها، فنزول الآيات يترافق مع حادثة ما، أو سبب أو تشريع، وتوجد أسباب عديدة لنزول آيات سورة الأحزاب، ومن هذه الأسباب:

  • قولُهُ تعالى: "إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أهْلَ البيتِ وَيُطَهِّرَكُم تَطْهِيرًا"، [٣]، قال عبد الله بن عباس: "أُنْزِلَتْ هذه الآية في نساء النَّبيِّ -صلى الله عليه وسلّم-. [٤].
  • قال تعالى: "وإِذْ تقولُ لِلَّذي أنعمَ اللّه عليهِ وأَنعمتَ عليهِ أمسكْ عليكَ زوجكَ واتَّقِ اللَّه وتخفِي في نفسكَ ما اللَّه مبديهِ وتخشَى النَّاسَ واللَّه أَحقُّ أَن تخشاهُ فَلمَّا قضى زَيدٌ منهَا وطَرًا زوَّجناكهَا لكي لَا يكونَ على المؤمنِينَ حرَجٌ في أَزْواجِ أَدْعيَائهِمْ إذَا قضوْا منهنَّ وطَرًا وكانَ أمرُ اللَّه مفعُولًا" [٥]، وسبب نزول هذه الآية أنَّ اللّه -سبحانه وتعالى- أرادَ أنْ يشرِّعَ شرعًا عامًّا للمؤمنين،وأنَّ يعلِّمهم أنّ الأدعياء ليسوا كالأبناء، وليسوا في حكم الأبناء حقيقة، وأ،ّ أزواج الأدعياء لا حرج على من تبناهم في نكاحهن، والله تعالى أعلم. [٦].

فضل سورة الأحزاب

إنَّ فضل سورة الأحزاب، كفضل كلِّ السور في القرآن الكريم، فالقرآن كلُّه خير وأجر، وتلاوته خير وأجر، ووردتْ كثير من الأحاديث عن فضل تلاوة القرآن، كالحديث الواردِ عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: قال النَّبيُّ -صلَّى الله عليه وسلّم-: "مَن قرأَ حرفًا من كتابِ اللَّهِ فلهُ بهِ حَسَنةٌ والحسَنةُ بعشرِ أمثالِها"، [٧]، ووردَ أيضًا عن أبي أُمَامَة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: "اقرؤوا القرآنَ، فأنِّهُ يَأْتِي يَوْمَ القِيَامَةِ شَفِيعًا لأَصْحَابهِ"، [٨]. وسورة الأحزاب شأنها شأن كلِّ القرآن الكريم، فهي سورة من عند الله وفضلها وفضل تلاوتها كفضل كلّ كلام الله، ومع كلِّ هذا الفضل فهي منبع الحكمة، وأساس الصواب في هذه الحياة الدنيا. [٩].

المراجع[+]

  1. {الأحزاب: الآية 10-11}
  2. سبب تسمية سورة الأحزاب, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 20-09-2018، بتصرّف
  3. {الأحزاب: الآية 33}
  4. سورة الأحزاب: سبب النزول, ، "www.e-quran.com"، اطُّلِع عليه بتاريخ 20-09-2018، بتصرّف
  5. {الأحزاب: الآية 37}
  6. تفصيل القول في قوله تعالى: "وتُخفي في نفسك ما الله مبديه", ، "www.islamqa.info"، اطُّلِع عليه بتاريخ 20-09-2018، بتصرّف
  7. الراوي: عبدالله بن مسعود، المحدث: السيوطي، المصدر: مطلع البدرين، الصفحة أو الرقم: 54، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  8. الراوي: أبو أمامة الباهلي، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 804، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  9. فضل القرآن وقراءتُهُ, ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 20-09-2018، بتصرّف