رياضة المشي بأقدام عارية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
رياضة المشي بأقدام عارية

رياضة المشي

يتمنى العديد من الأفراد الالتزام والانتظام بممارسة الرياضة حتى لو كانت تمارينًا بسيطة وذلك لأهميتها الكبيرة في المحافظة على صحة الجسم والوصول للوزن المثالي إلى جانب اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، ومن أبسط التمارين التي يمكن القيام بها رياضة المشي فهي لا تتطلب لباسًا أو أدوات خاصة لأدائها إضافة لسهولة ممارستها بإعطائها حصة من الوقت بشكل شبه يومي، وتجدر الإشارة هنا إلى أن لرياضة المشي بأقدام عارية أهمية كبيرة لا بد من التعرّف عليها ضمن متابعة الفقرات القليلة القادمة.

فوائد رياضة المشي

يستطيع المشي تقديم مجموعة من الفوائد إذا قام الفرد بأدائها بشكل منتظم وصحيح دون تكاسل أو إحباط، كما أن الحصول على الأصناف الغذائية الصحية واجتناب الأصناف غير الصحية دور تكميلي لذلك، ومن فوائد رياضة المشي يُذكر ما يأتي:[١]

  • تقلل من خطر الإصابة بالسمنة فقد لوحظ في دراسة أن بعض المشاركين الذين قاموا برياضة المشي لمدة ساعة يوميًا قد قلل من تأثير الجينات التي تعزز الوزن وتُسهم في زيادته إلى النصف مقارنة مع آخرين لم يقوموا بهذه الرياضة.
  • تقلل من الرغبة في الحصول على كميات كبيرة من الوجبات الخفيفة السكرية كالشوكولاتة.
  • تقلل من خطر الاصابة بسرطان الثدي ففي دراسة كانت نتائجها تشير إلى انخفاض نسبة الإصابة به إلى 14% بين المشاركات اللاتي قمن برياضة المشي مدة لا تقل عن 7 ساعات أسبوعيًا مقارنة مع أُخريات قمن بنفس الرياضة لكن مدة لا تزيد عن 3 ساعات أسبوعيًا.
  • تخفف من آلام المفاصل بتقوية العضلات الداعمة لها وبالتالي حماية الأجزاء الاكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام وهما الركبتين والوركين.
  • تعزز من مناعة الجسم وذلك كما لوحظ في دراسة أن من قام فيها برياضة المشي 20 دقيقة فأكثر يوميًا وعلى مدار 5 أيام في الأسبوع قد انخفضت لديه احتمالية الإصابة بالأمراض كالبرد والإنفلونزا بنسبة 43% أو كانت أعراض إصابتهم بها أقل تأثيرًا أو كانت مدة الإصابة قصيرة مقارنة مع آخرين مارسوها أقل من مرة واحدة أسبوعيًا.

رياضة المشي بأقدام عارية

يعتبر المشي بأقدام عارية مهمًا لأنه يوفّر مجموعة متنوعة من الفوائد خاصة إذا كانت ممارسته منذ مرحلة الطفولة وتعلّم المشي التي تؤثّر في كيفية استخدام الطفل لعضلات وعظام القدم، ومن فوائد المشي بأقدام عارية أنه يساعد على:[٢]

  • إتاحة الفرصة بشكل أكبر للمشي الطبيعي.
  • التحكم بموضع القدم عندما تضرب الأرض.
  • التخفيف من الألم وذلك بالتحسين من وعي الجسم وتوازنه والاستقبال الحسي العميق.
  • التحسين من آلية عمل القدم المرتبطة كذلك مع الوركين والركبتين والجذع.
  • المحافظة على نطاق حركة كل من المفاصل والقدم والكاحل وقوة الثبات الداخلية للعضلات والأربطة.
  • التقليل من خطر الإصابة ببعض التشوّهات التي قد تتعرّض لها الأقدام نتيجة لبس الأحذية غير المناسبة كالتورّم وإصبع القدم المطرقية وغيرها.
  • الحصول على عضلات أقوى للساقين وبالتالي دعمًا أفضل لمنطقة أسفل الظهر.

أضرار رياضة المشي بأقدام عارية

قد لا يلتفت الكثيرون لأهمية المشي بأقدام عارية لكونه شيئًا عاديًا تمارسه الأغلبية بشكل يومي دون قصد وقد تكون الغاية منها الشعور بالراحة والاسترخاء بعد يوم طويل، لكنها قد تترك بعض الأضرار كزيادة خطر التعرّض للجروح أو الإصابات نتيجة تلامس الأقدام للسطوح الخشنة أو الرطبة أو الحارّة أو أي أجسام خطرة كالزجاج أو الأشياء الحادّة إضافة إلى تعريضها للبكتيريا أو عدوى بعض المشكلات الصحية، وتجدر الإشارة هنا لأهمية استشارة الطبيب من قِبل مرضى السكري الذين يعانون من اعتلال في الأعصاب المحيطية قبل الإقدام على ممارسة المشي بأقدام عارية تجنبًا تعرّضهم لبعض الأضرار المرتبطة بذلك.[٢]

تمارين رياضية فعّالة

كانت رياضة المشي أحد أهم الرياضات الفعّالة لكونها تنشّط الدورة الدموية وتساعد على حرق السعرات الحرارية شرط البدء بها مدة تتراوح بين 5-10 دقائق في كل مرة مع زيادتها تدريجيًا حتى تصل إلى 30 دقيقة في كل مرة شرط أن تكون الزيادة 5 دقائق لا أكثر وبشكل تدريجي فالهدف هو إطالة المدّة لا زيادة السرعة، ومن التمارين الرياضية الفعّالة الأخرى يُذكر ما يأتي:[٣]

  • التمرين الفتري: وهي من التدريبات التي تزيد من مستوى اللياقة وتساعد على إنقاص الوزن وذلك بزيادة كثافة التمرين أو وتيرته مدة تتراويح بين 1-2 دقيقة ثم التراجع عن ذلك مدة تتراوح بين 2-10 دقائق وتكرار ذلك على التوالي بحسب طول مدة التمرين الإجمالي.
  • تمرين القرفصاء: تستهدف معظم العضلات كعضلات الفخذ الرباعية وعضلات باطن الركبة والعضلات الألوية.
  • تمرين الانحناء: تستهدف العضلة ذات الرأسين العضدية والجزء العلوي من الظهر.
  • تمرين الاندفاع: يستهدف جميع العضلات المستهدفة في تمرين القرفصاء فهو يعمل على تحسين توازن الجسم ويمكن القيام به بأخذ خطوة كبيرة إلى الأمام بحيث يكون العمود الفقري مستقيمًا مع ثني الركبة الأمامية 90 درجة مع المحافظة على توزان أصابع القدم وإسقاط ركبة القدم الأخرى نحو الأرض.
  • تمرين الضغط: يتلخّص القيام به بتوجيه الجسم موازيًا للأرض تقريبًا ووضع اليدين بشكل أوسع من الكتف بقليل على الأرض وكذلك أصابع القدمين والعمل على خفض ورفع الجسم بثني المرفقين مع المحافظة على الجذع مستقرًا قدر الإمكان.
  • تمرين طحن عضلات البطن: ويكون بالاستلقاء على الظهر تمامًا وأن تكون أطراف الأصابع ملامسة لأسفل الرأس من الخلف والبدء يكون بتثبيت ثني الركبتين مع رفع الرأس فالرقبة فالكتفين والجزء العلوي من الجسم على التوالي.

المراجع[+]

  1. 5surprising benefits of walking, , www.health.harvard.edu, Retrieved in 19-2-2019, Edited
  2. ^ أ ب Does Walking Barefoot Have Hwalth Benefits?, , www.healthline.com, Retrieved in 19-2-2019, Edited
  3. 7Most Effective Exercises, , www.webmd.com, Retrieved in 19-2-2019, Edited