رياضة المسالا بهانجرا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
رياضة المسالا بهانجرا

ترجع هذه الرياضة إلى أصول هندية, تجمع بين رقص بوليود و رقص البهانجرا, لتشكل برنامجا رياضيا ممتعا و مثيرا للإهتمام على المستوى العالمي, فقد ساعد انتشارها بشكل واسع في الولايات المتحدة الأمريكية, على اكتساح جميع أنحاء العالم العربي و الغربي, لتصبح من أهم الرياضات المطلوبة  عالميا.

قامت المدربة الرياضية الهندية سارينا جين  بتكريس حياتها للعمل في اللياقة البدنية لمدة عشرون عاما, بعد خسارتها لوالدها, الذي توفي في سن مبكرة من جراء تعرضه لسكتة قلبية, عن عمر يناهز ال47 عاما, فعملت على المزج ما بين ثقافتها الهندية, و أساليب اللياقة البدنية التي تدربها, لتنشأ رياضة جديدة, تعتمد على الرقص الهندي, و تعبر عن الثقافة الهندية التي حافظت عليها ضمن رقصاتها, لتعرف الناس من جميع أنحاء العالم بمعالم هذه الحضارة, و الثقافة.

و يشير اسم هذه الرياضة إلى معنيين اثنيين بالهندية, فالمسالا عبارة عن التوابل, أما البهانجرا هي رقصة شعبية معروفة في شمال ولاية البنجاب, بحيث تتضمن حركات رقص من بوليود, ممزوجة بخطوات رقص بنجابية تقليدية, تناسب جميع الفئات العمرية, بالإضافة  إلى قدرتها على  حرق 500 سعرة حرارية  اعتمادا على الفرد نفسه, كما تعمل على تنغيم و تكييف قدرة الجسم على التحمل و التوازن.