رسالة شكر وتقدير رسمية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
رسالة شكر وتقدير رسمية

الرسائل الرسمية

في مسيرة العمل المختلفة، سواء كان المسؤول مديرًا لشركة أو لمدرسة أو لجامعة أو حتى وزيرًا، يرغب كثيرًا في أن يقدم رسائل الشكر للموظفين المتميزين لتشجيعهم وتحفيزهم على إعطاء المزيد من خبراتهم، لأن مثل هذه الرسائل تترك أثرًا طيبًا في نفوس العاملين، وتحفزهم على الإنجاز أكثر فأكثر، لذلك من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وما كلمات الشكر التي تُقال في الرسائل إلا مثال بسيط على شكر الآخرين، ورغم بساطتها إلا أن أثرها عظيم جدًا، وفي هذا المقال سيتم تقديم نموذجًا عن رسالة شكر وتقدير رسمية.

رسالة شكر وتقدير رسمية

لا بد من الإشارة أن رسالة الشّكر حالها كحال أي من الرسائل والخطابات والحوارات، تختلف من شخصٍ لآخر ومن موضوعٍ لآخر ومن مناسبة وجهة موجهة إليها إلى أخرى، لذا لا يعني أن هذه الصيغة في الأدنى هي الصيغة القياسية لكتابة رسالة شكر، وإنما هي مجرد مثال لتقريب المشهد على الراغب في صياغة رسالة شكر خاصة، وفي ما يأتي نصٌ كمثال على رسالة شكر وتقدير رسمية:

"أما بعد:

أتقدم إليكم وكلّي فخر وعرفان على ما قدمتوه من إنجازاتٍ كثيرة طوال مسيرة العمل، وإنني إذ أُثمن جميع الجهود المبذولة والمفيدة التي لم تبخلوا بها يومًا، وما قدمتموه من خبرات وإنجازات طوال مسيرتكم المهنية، دليلٌ على أنكم جديرون بتولي مناصبكم التي تكبر بكم وبإنجازاتكم، واليوم يُسعدني أن أشكركم على تضافر الجهود الرائعة، التي أسهمت في ارتقاء العمل لتقديم أفضل ما يمكن تقديمه، والتي رفدت مؤسستنا بالكثير من الإنجازات المهمة، وهذا إن دلّ على شيءٍ فإنما يدلّ على إخلاصكم ووفائكم وعملكم الدؤوب وحهودكم المضنية، التي لم تنتظروا عليها يومًا شكرًا ولا ثناءً،  لذلك يسرني أن أتقدم إليكم بوافر الشكر الذي تستحقون.

إننا في مؤسستنا هذه، نفخر بأنها ذات سمعة طيبة ومرموقة، وبأننا نعمل معًا لأجل أن نكون الأفضل والأكمل والأمثل في الميدان الذي تختص فيه، وهذا لم يكن ليحدث لولا أنكم جميعًا لم تتركوا جهدًا يفوتكم إلا وبذلتموه وقدمتم أفضل ما لديكم، لأنكم تعتبرون أن الإخلاص في العمل هو أساس التطور في أي مجال، وهو علامة على صفاء القلوب ونبل الموظفين وتفانيهم غير المنقطع، وحرصهم الكبير على التقدم والتطور.

أعلمُ جيدًا أن الموظف المُؤتمن على مهنته ومؤسسته لا ينتظرُ حمدًا ولا شكورًا، لكن الواجب يقتضي علينا أن نقدم الشكر والثناء لمن يستحق، لأن هذا يُبرز للأجيال القادمة قدوةً صالحة في العمل، وأنتم أثبتم بجدارتكم أنكم قدوة في التفاني والإخلاص، وما هذه الكلمات الموصولة لكم بالشكر والعرفان، إلا تشجيعًا بسيطًا لكم لتستمروا أكثر وأكثر في إنجازاتكم، فلمثلكم تثرفع القبعات، وأرجو من الله أن يُبقيكم مثالًا يُحتذى من قبل الجميع ليمشوا على خطواتكم في العمل والإنجاز، وليتابعوا المسيرة على أكمل وجه."

نصائح عند كتابة الرسائل الرسمية

فيما يتعلق بالأمور الرسمية وبروتوكولات العمل وكيفية التواصل مع المدراء والزملاء وشركاء العمل، فإن هذا الأمر تحكمه بعضٌ من القواعد والأسس في التواصل والمراسلات والمكاتبات بين جميع الأطراف، ولعلّ أهم ما يجب مراعاته في كتابة الرسائل الرسمية هو ما يأتي:

  • يجب أن تُكتب بصيغة الجمع حتى لو كانت تُخاطب موظفًا مفردًا.
  • يجب ان تخلو من أي إشارات خاصة أو عواطف واضحة.
  • يجب أن تكون قصيرة ومختصرة.