دعاء قيام الليل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٨ أغسطس ٢٠١٩
دعاء قيام الليل

قيام الليل

قيام الليل هو صلاة النافلة في الليل، يبدأ وقته من بعد صلاة العشاء ويستمر حتى طلوع الفجر، فإن نام المرء جزءًا من الليل ثم استيقظ يصلي نافلة لله تعالى، سمّي ذلك تهجدًا، ويعد قيام الليل سنة مؤكدة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ويجوز قيام جزء من الليل في حين يكره قيامه كله على وجه الدوام، وأفضل أوقات الليل النصف الأخير منه، أو ثلثه الأوسط، أو سدسه الرابع والخامس، ويفضل أن يكون آخر ما يختم به المرء قيامه هو صلاة الوتر؛ لحديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : "اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترًا".[١][٢]

فضل قيام الليل

وردت الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي تبين فضل قيام الليل وتحث عليه؛ فهو من أفضل العبادات التي يتقرب بها العبد إلى الله تعالى، فهي ترفع الدرجات، وتكفر السيئات، وتزيد الحسنات، وفيما يأتي ذكر بعض هذه الأدلة:[٣]

  • مواضع ذكر فضل قيام الليل في القرآن الكريم:
    • سورة الذاريات: قال تعالى: {كَانُوا قَلِيلًا مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ* وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ}.[٤]
    • سورة السجدة: قال تعالى: {تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ}. [٥]
    • سورة الزمر: قال تعالى: {أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ ۗ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ}.[٦]
    • سورة الإسراء: قال تعالى: {وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَىٰ أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا}.[٧]
    • سورة المزمل: قال تعالى: {قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا* نِّصْفَهُ أَوِ انقُصْ مِنْهُ قَلِيلًا * أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا}.[٨]
  • فضل قيام الليل في السنة النبوية:
    • عن أبي أمامة الباهلي: قال رسول الله: "عَلَيْكُمْ بِقِيَامِ اللَّيْلِ فَإِنَّهُ دَأَبُ الصَّالِحِينَ قَبْلَكُمْ، وَهُوَ قُرْبَةٌ إِلَى رَبِّكُمْ، وَمَكْفَرَةٌ لِلسَّيِّئَاتِ، وَمَنْهَاةٌ لِلإِثْمِ".[٩]
    • عن عبدالله بن عمرو -رضي الله عنهما-: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "أَحَبُّ الصَّلاَةِ إِلَى اللَّهِ صَلاَةُ دَاوُدَ، كَانَ يَنَامُ نِصْفَ اللَّيْلِ وَيَقُومُ ثُلُثَهُ، وَيَنَامُ سُدُسَهُ".[١٠]
    • عن أبي هريرة: قال رسول الله: "وأَفْضَلُ الصَّلاةِ، بَعْدَ الفَرِيضَةِ، صَلاةُ اللَّيْلِ".[١١]

دعاء قيام الليل

ورد في السنة النبوية مجموعة أحاديث عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- تبين للعباد كيفية قيام الليل، وبعض الأدعية التي دعا بها رسول الله - صلى الله عليه وسلم- في قيام الليل، وفيما يأتي ذكر بعضها: [١٢]

  • أن يستفتح الصلاة بدعاء الاستفتاح، فعن عائشة- رضي الله عنها- قالت: "انَ إذَا قَامَ مِنَ اللَّيْلِ افْتَتَحَ صَلَاتَهُ: اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ، وَمِيكَائِيلَ، وإسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ، عَالِمَ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بيْنَ عِبَادِكَ فِيما كَانُوا فيه يَخْتَلِفُونَ، اهْدِنِي لِما اخْتُلِفَ فيه مِنَ الحَقِّ بإذْنِكَ، إنَّكَ تَهْدِي مَن تَشَاءُ إلى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ". [١٣]
  • وكما ورد عن عوف بن مالك الأشجعي، أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يقول في ركوعه في قيام الليل: "سبحان ذي الجبروتِ والملكوتِ ، والكبرياءِ والعظمةِ".[١٤]
  • أن يدعو بدعاء القنوت في صلاة الوتر، فعن الحسن بن علي -رضي الله عنه- قال: عَلَّمَنِي رَسُولُ اَللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- كَلِمَاتٍ أَقُولُهُنَّ فِي قُنُوتِ اَلْوِتْرِ: "اَللَّهُمَّ اِهْدِنِي فِيمَنْ هَدَيْتَ, وَعَافِنِي فِيمَنْ عَافَيْتَ، وَتَوَلَّنِي فِيمَنْ تَوَلَّيْتَ,، وَبَارِكْ لِي فِيمَا أَعْطَيْتَ، وَقِنِي شَرَّ مَا قَضَيْتَ، إِنَّكَ تَقْضِي وَلا يُقْضَى عَلَيْكَ، وإِنَّهُ لا يَذلُّ مَنْ وَالَيْتَ، ولا يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ، تَبَارَكْتَ رَبَّنَا وَتَعَالَيْتَ". [١٥]

الأدعية المستحب الدعاء بها في قيام الليل

ما رواه البخاري عن عبادة بن الصامت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من تعارَّ من الليل، فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، وسبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: رب اغفر لي، أو قال: ثم دعا استجيب له، فإن عزم فتوضأ، ثم صلى قبلت صلاته". [١٦][١٧]

المراجع[+]

  1. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 998، صحيح.
  2. " حكم قيام الليل كله على الدوام"، www.aliftaa.jo، اطّلع عليه بتاريخ 20-7-2019. بتصرّف.
  3. "فضل قيام الليل."، islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 20-7-2019. بتصرّف.
  4. سورة الذاريات، آية: 17-18.
  5. سورة السجدة، آية: 16.
  6. سورة الزمر، آية: 9.
  7. سورة الإسراء ، آية: 79.
  8. سورة المزمل ، آية: 2-4.
  9. رواه الألباني، في صحيح ابن خزيمة، عن أبي أمامة الباهلي ، الصفحة أو الرقم: 1135، حسن بشواهده.
  10. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عمرو، الصفحة أو الرقم: 3420، صحيح.
  11. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 1163، صحيح .
  12. "سنن قيام الليل"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-7-2019. بتصرّف.
  13. رواه مسلم ، في صحيح مسلم ، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 770، صحيح .
  14. رواه النووي، في الأذكار، عن عوف بن مالك الأشجعي، الصفحة أو الرقم: 77، صحيح.
  15. رواه الألباني، في قيام رمضان، عن الحسن بن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم: 31، إسناده صحيح.
  16. رواه عبد الحق الإشبيلي، في الأحكام الصغرى، عن عبادة بن الصامت ، الصفحة أو الرقم: 279، أشار في المقدمة أنه صحيح الإسناد.
  17. "من أدعية قيام الليل"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-7-2019.