دعاء سيدنا يعقوب عليه السلام

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٥ ، ٢١ يوليو ٢٠١٩
دعاء سيدنا يعقوب عليه السلام

النبي يعقوب عليه السلام

النبي يعقوب -عليه السلام- هو ابنُ النبيّ اسحاق ابن النبي إبراهيم -عليهم السلام-، وهو أحد الأنبياء الذين ذكرهم الله تعالى في القرآن الكريم، كما وأخبر القرآن الكريم أن يعقوب -عليه السلام- كان من أهل العمل الصالح، والعلم النافع، وهو أبو النبي يوسف -عليه السلام-، وقد ورد اسم يعقوب -عليه السلام- في القرآن الكريم ست عشر مرة، منها قوله تعالى: {وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ}[١] وقد كان ليعقوب -عليه السلام- اثنا عشر ابنًا ذكرًا، وبنتٌ واحدة، وأبناؤه هم بنو إسرائيل، وخلال المقال سيتم ذكر دعاء سيدنا يعقوب -عليه السلام-.[٢]

دعاء سيدنا يعقوب عليه السلام

سنوات من الحزن والأسى عاشها يعقوب -عليه السلام-، وقال بعض المفسرين: إنها أربعون سنةً، ومع هذا لم تُسمَعْ منه كلمةُ تضجُّر أو تسخُّط، إنما بثَّ حزنه وشكواه إلى الله، فدعا الله تعالى: {إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ}[٣] أي لا أظهر عظيم حزني إلا لله وحده فهو الذي تنفع الشكوى إليه، وهو كاشف الضرِّ والبلاء، وأعلم من رحمة الله وفرجه ما لا تعلمونه، وهكذا شأن المؤمن الصبر، وشأنُه الأكمل أن يرضى عن الله -عز وجل-، ويعلم أن خيرةَ الله خيرٌ مِن خيرته لنفسه.[٤]

ومن دعاء سيدنا يعقوب -عليه السلام-: {قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا ۖ فَصَبْرٌ جَمِيلٌ ۖ عَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ}[٥]دعا يعقوب -عليه السلام- بهذا الدعاء لما رجع أبناؤه إليه، وأخبروه أن أخاهم بنيامين قد سرق، فقال: صبري على ما نالني من فقد ولدي، صبرٌ جميل لا جزع فيه ولا شكاية، عسى الله أن يأتيني بأولادي جميعًا فيردّهم عليّ، إنه هو العليم بوحدتي، وإنه تعالى الحكيم في تدبيره خلقه.[٦]

وقد رُوي أنه من دعاء سيدنا يعقوب -عليه السلام-: "يا رب أما ترحم ضعفي، أما ترحم شيبتي، أما ترحم كبر سني، أما ترحم ذلتي، أما ترحم فقري، فأوحى الله له قال: يا يعقوب، وعزتي وجلالي وارتفاعي على خلقِي، لو كان يوسف ميتًا لأحييته لك" وهذا الحديث يروى عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: "فَأَتَاهُ جِبْرِيلُ فَقَالَ: يَا يَعْقُوبُ إِنَّ اللَّهَ يُقْرِئُكَ السَّلامَ، وَيَقُولُ لَكَ: أَمَا تَسْتَحْيِي أَنْ تَشْكُوَ إِلَى غَيْرِي؟ فَقَالَ يَعْقُوبُ: إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ، فَقَالَ جِبْرِيلُ: اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا تَشْكُو يَا يَعْقُوبُ، ثُمَّ قَالَ يَعْقُوبُ: أَيْ رَبِّ أَمَا تَرْحَمُ الشَّيْخَ الْكَبِيرَ؟ أَذْهَبْتَ بَصَرِي وَقَوَّسْتَ ظَهْرِي فَارْدُدْ عَلَيَّ رَيْحَانَتِي أَشُمُّهُ شَمَّةً قَبْلَ الْمَوْتِ ثُمَّ اصْنَعْ بِي يَا رَبِّ مَا شِئْتَ، فَأَتَاهُ جِبْرِيلُ فَقَالَ: يَا يَعْقُوبُ إِنَّ اللَّهَ يَقْرَأُ عَلَيْكَ السَّلامَ، وَيَقُولُ: أَبْشِرْ وَلْيَفْرَحْ قَلْبُكَ فَوَعِزَّتِي لَوْ كَانَا مَيِّتَيْنِ لَنَشَرْتُهُمَا لَكَ"[٧] وهذا حديث موضوع مكذوب لا صحة له، ولا يجوز نسبته ليعقوب -عليه السلام- ولا الدعاء به.[٨]

وصيّة يعقوب عليه السلام لأبنائه

ذُكرت وصيّة يعقوب -عليه السلام- في القرآن الكريم لعظمها وفضلها، حيث أوصى أولاده بالثبات على دين الإسلام حتى لقاء الله تعالى، وهي في قول الله تعالى: {وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ}[٩] ووصيةً أخرى في قوله تعالى: {أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَـٰهَكَ وَإِلَـٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـٰهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ}[١٠][١١]

المراجع[+]

  1. سورة البقرة، آية: 132.
  2. " قصة يعقوب عليه السلام.. في القرآن"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-19. بتصرّف.
  3. سورة يوسف، آية: 86.
  4. "خمس خطوات لتجاوز الأزمات"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-16. بتصرّف.
  5. سورة يوسف، آية: 83.
  6. "[ القول في تأويل قوله تعالى : ( قال بل سولت لكم أنفسكم أمرا فصبر جميل عسى الله أن يأتيني بهم جميعا إنه هو العليم الحكيم ( 83 ) ) "، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-16. بتصرّف.
  7. رواه الألباني، في ضعيف الترغيب والترهيب، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 1859، منكر.
  8. "حول صحة حديث دعاء يعقوب فقال الله له "لو كان يوسف ميتا لأحييته لك"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-16. بتصرّف.
  9. سورة البقرة، آية: 132.
  10. سورة البقرة، آية: 133.
  11. ".مطلب: وصية يعقوب وبقية قصة إسماعيل عليهما السلام:"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-16. بتصرّف.