دعاء الركن اليماني من السُّنّة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:١٣ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٩
دعاء الركن اليماني من السُّنّة

الركن اليماني

الركن اليماني هو أحد أركان الكعبة المشرفة، وهو الركن الذي يلي الركن الغربي حسب جهة الحركة في الطواف، ويُسمّى بالركن الجنوبي لمواجهته للجنوب تقريبًا، ويُسمّى أيضا الركن اليماني لكونه باتجاه اليمن، وهو الركن الموازي لركن الحجر الأسود، ويُسمّى أيضًا بالمُستجار،[١] يرجع تاريخ بناء حجر الركن اليماني إلى عهد عبد الله بن الزبير -رضي الله عنه-، وهو باقي إلى هذا اليوم، إذ أن كل من جدد بناء الكعبة حافظ على هذا الركن، وفي عهد السلطان مراد الرابع الذي جدد بناء الكعبة، انكسر طرف حجر الركن، فوُضع في محل ذلك رصاص مذاب، وقد سبق ذلك إلصاق قطع الركن وتسميرها في عهد الفاطميين، وسيكون الحديث في هذا المقال عن دعاء الركن اليماني من السُّنّة.[٢]

دعاء الركن اليماني من السُّنّة

الطواف بالبيت هو أحد اركان الحج ومن السنة فيه أن يبدأ قريبًا من الحجر الأسود من جهة الركن اليماني، وذلك ليتحقق ابتداء الطواف من الحجر الأسود وهو واجب، ومن السنة استلام الركن اليماني، ويكون ذلك بوضع اليدين عليه، وهو الركن الواقع قبل ركن الحجر الأسود، "عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قالَ: ما تَرَكْتُ اسْتِلَامَ هَذَيْنِ الرُّكْنَيْنِ اليَمَانِيَ، وَالْحَجَرَ، مُذْ رَأَيْتُ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- يَسْتَلِمُهُمَا، في شِدَّةٍ وَلَا رَخَاءٍ"،[٣] أما دعاء الركن اليماني من السُّنّة فقد قال الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-: ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يكبر الله تعالى كلما أتى على الحجر الأسود، وكان يقول بين الركن اليماني والحجر الأسود: "اللَّهمَّ آتِنا في الدُّنيا حَسنةً وفي الآخرةِ حَسنةً وقِنا عذابَ النَّارِ"،[٤][٥]

حكم المسح على الركن اليماني

الركن اليماني هو أحد أركان الكعبة ومن ميزاته أنه على قواعد سيدنا إبراهيم -عليه السلام-، وقد تم الحديث عن دعاء الركن اليماني من السُّنّة، وفيما يخص المسح على الركن اليماني، قال الشيخ الألباني -رحمه الله- : ويستلم الركن اليماني بيده في كل طوافه، ولا يقبله، فإن لم يتمكن من استلامه لم تشرع الإشارة إليه بيده، وقد وردت عدة أحاديث تدل على مشروعية المسح على الركن اليماني منها، ما روي عن ابن عمر -رضي الله عنهما- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال "مسْحُ الحجَرِ والرُّكنِ اليَمانيِّ يحُطُّ الخطايا حَطًّا"،[٦] ولا بدّ من الإشارة أن المسح على الركن واستلامه من الأفعال المسنونة وليست من واجبات الحج، فإن استطاع الحاج استلام الركن فبها ونعمت وإلا فلا، ولا تُشرع المدافعة والمزاحمة من أجل المسح على الركن اليماني واستلامه، إذ أن الضرر المترتب على المدافعة كبير وخصوصًا في الحج فالأعداد تكون هائلة وترك الأذى في هذا المكان أولى وأوجب.[٧]

شرح دعاء الركن اليماني من السُّنّة

دعاء الركن اليماني من السُّنّة من الأدعية الجامعة التي حرص رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عليها طوال حياته، وعقل الدعاء والتفكر بمعانيه من الأمور المطلوبة شرعًا وذلك لأثر التفكر في فهم الدعاء واستيعاب ألفاظه، ويكون ذلك سبب في إخلاص الدعاء وقبوله بإذن الله، وفيما يأتي شرح دعاء الركن اليماني من السُّنّة:[٨]

  • "اللهم آتنا"، أي: أعطنا.
  • "في الدنيا حسنة"، أي: العلم والعمل، والعفو والعافية، والرزق الحسن، والحياة الطيبة، والقناعة، والذرية صالحة، وكل خير في الدنيا.
  • "وفي الآخرة حسنة"، أي: المغفرة والجنة والدرجة العالية، أو مرافقة الأنبياء، والرضا ورؤية وجه الله الكريم.
  • " وقنا "، أي: احفظنا.
  • "عذاب النار"، أي: شدائد جهنم؛ من حرّها وزمهريرها وسمومها، وجوعها وعطشها، ونتنها وضيقها، أعاذنا الله منها.

المراجع[+]

  1. "الكعبة المشرفة"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 22-07-2019. بتصرّف.
  2. "الركن اليماني"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 22-07-2019. بتصرّف.
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 1268، صحيح.
  4. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 939، أخرجه في صحيحه.
  5. "ما يقول أثناء الطواف؟"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 23-07-2019. بتصرّف.
  6. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 3698، أخرجه في صحيحه.
  7. "باب استلام الركن اليماني مع الركن الاسود دون الآخرين"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-07-2019. بتصرّف.
  8. "شرح "الدعاء بين الركن اليماني والحجر الأسود""، www.kalemtayeb.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-07-2019. بتصرّف.