دعاء أويس القرني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ١٥ يوليو ٢٠١٩
دعاء أويس القرني

يأتي عليكم أويس

ورد في الأثر "كانَ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ إذَا أَتَى عليه أَمْدَادُ أَهْلِ اليَمَنِ، سَأَلَهُمْ: أَفِيكُمْ أُوَيْسُ بنُ عَامِرٍ؟ حتَّى أَتَى علَى أُوَيْسٍ فَقالَ: أَنْتَ أُوَيْسُ بنُ عَامِرٍ؟ قالَ: نَعَمْ،... قالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ- يقولُ: يَأْتي علَيْكُم أُوَيْسُ بنُ عَامِرٍ مع أَمْدَادِ أَهْلِ اليَمَنِ،... فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ يَسْتَغْفِرَ لكَ فَافْعَلْ فَاسْتَغْفِرْ لِي، فَاسْتَغْفَرَ له"،[١]يظهر من الحديث فضيلة التابعي أويس القرني فقد أخبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن دعاء أويس القرني مستجاب عند الله -عزّ وجلّ- ولهذا كان عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- حريصًا على أن يرى أويسًا وأن يطلب منه الدعاء والاستغفار، وسيتم الحديث في هذا المقال عن دعاء أويس القرني.[٢]

دعاء أويس القرني

ذكر الرسول الكريم أويس القرني في أحاديثه رغم أنه لم يره ولكن هذا من أعلام نبوته وأنه لا ينطق عن الهوى، فأويس القرني كان مؤمنًا إلا أنه لم يلقَ الرسول ولذلك فهو مصنف في فئة التابعين، وقد نعته رسول الله بأنه خير التابعين، وعن سفيان الثوري -رحمه الله- قال: كان لأويس القرني رداء إذا جلس مس الأرض وكان يقول: "اللهم إني أعتذر إليك من كل كبدٍ جائعة، وجسدٍ عارٍ، وليس لي إلا ما على ظهري وفي بطني"، وقد روي عنه أنه إذا أمسى كان يقول: "هذه ليلة الركوع، فيركع حتى يصبح، وكان يقول إذا أمسى: هذه ليلة السجود، فيسجد حتى يصبح، وكان إذا أمسى تصدّق بما في بيته من الفضل من الطعام والثياب ثم يقول: اللهم من مات جوعًا فلا تؤاخذني به، ومن مات عريانًا فلا تؤاخذني به "، وفي رواية عن الشعبي -رحمه الله- قال: "مرّ رجلٌ من مراد على أويس القرني فقال: كيف أصبحت؟ قال: أصبحت أحمد الله. قال: كيف الزمان علي؟ قال: كيف الزمان على رجل إن أصبح ظن أن لا يمسي، وإن أمسى ظن أن لا يصبح، فمبشر بالجنة أو مبشر بالنار، يا أخا مراد! إن الموت وذكره لم يدع لمؤمن فرحًا، وإن علمه بحقوق الله لم يترك له في ماله فضةً ولا ذهبًا، وإن قيامه بالحق لم يترك له صديقًا"، كان هذا جانب من دعاء أويس القرني وكلماته الطيبة المباركة.[٣]

فضل بر الوالدين

تقدم فيما سبق الحديث عن دعاء أويس القرني وأنه كان مستجاب الدعوة لدرجة أن النبي -صلى الله عليه وسلم- أمر الصحابة أن يطلبوا منه الاستغفار لهم عند رؤيته، ويظهر -والله أعلم- أن سبب استجابة دعاء أويس القرني هو بره بأمه، حيث أن بر الوالدين له فضل عظيم، وأجر كبير عند الله -سبحانه-، فقد جعل الله بر الوالدين من أعظم الأعمال وأحبها إليه، وفي الحديث عن عبد الله بن مسعود قال: "سَأَلْتُ النبيَّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-: أيُّ العَمَلِ أحَبُّ إلى اللَّهِ؟ قالَ: الصَّلاةُ علَى وقْتِها، قالَ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: ثُمَّ برُّ الوالِدَيْنِ قالَ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: الجِهادُ في سَبيلِ اللَّهِ قالَ: حدَّثَني بهِنَّ، ولَوِ اسْتَزَدْتُهُ لَزادَنِي".[٤] وقد قرن الله -عزّ وجلّ- رضاه برضا الوالدين فالمسلم يسعى دائمًا إلى رضا والديه حتى ينال رضا ربه، ويتجنب إغضابهما حتى لا يغضب الله، ومن فضائل بر الوالدين الفوز ببر الأبناء فإن الإنسان إذا كان بارًا بوالديه محسنًا إليهما، فإن الله -تعالى- سوف يرزقه أولادًا يكونون بارين محسنين له، كما كان يفعل هو مع والديه، ولبر الوالدين فضل كبير في إنشاء مجتمع إسلامي يُراعي الفضيلة ويحترم الكبير ويوقره وهذا أحد أعظم أسباب نجاح المجتمع وفلاحه.[٥]

المراجع[+]

  1. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أسير بن جابر، الصفحة أو الرقم: 2542، صحيح.
  2. "لمحة عن سيد التابعين أويس القرني"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 12-07-2019. بتصرّف.
  3. "ترجمة أويس القرني رحمه الله"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 12-07-2019. بتصرّف.
  4. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 527، صحيح.
  5. "بر الوالدين"، www.kalemtayeb.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-07-2019. بتصرّف.