دعاء نزول المطر الشديد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
دعاء نزول المطر الشديد

فضل الدعاء

للدعاء مكانة عظيمة في الإسلام، فقد جعلها الله صلةَ الوصل المباشرة بينه وبين عباده، قال تعالى: "وإِذَا سَألَكَ عبَادِي عنِّي فإِنِّي قرِيبٌ" [١]. وقد وردَ أنَّ الله تعالى يغضبُ من المؤمن إذا لم يدعُ ربَّه، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- قال: "إنَّه من لم يسأل الله تعالى يغضبْ عليه" [٢]، وقال ابنُ القيم: "وهذا يدلُّ على أنَّ رضاءَ الله في سؤالِه وطاعتِه، وإذا رضيَ فكلُّ خيرٍ في رضاه، كما أنَّ كلَّ بلاءٍ ومصيبةٍ في غضبه"، وسنذكرُ في هذا المقال موانع الدعاء ودعاء نزول المطر الشديد [٣].

أعظم موانع الدعاء

قبلَ التحدّث عن دعاءِ نزول المطر الشديد يجبُ معرفة موانع الدعاء، فقد يدعو الكثيرُ من المسلمين ولا يستجابُ لهم، وما هذا إلا بأفعال المسلمين أنفسهم ومعاصيهم، وما أكثر المعاصِي والذنوب في هذه الأيام، كالقتل والسرقة والفساد والغش والغيبة والنميمة وغيرها، وكلُّ ذلك من الأمور التي تمنعُ إجابة الدعاء، ولكنَّ أعظمَ مانعٍ لإجابة الدعاء هو أكل الحرام وشرب الحرام ولبس الحرام، كما أخبرنا النبيُّ -صلى الله عليه وسلم-، ففي الحديثِ الذي رواه أبو هريرة عن النبيُّ -صلَّى الله عليه وسلم-: "أنَّ النبيَّ -صلَّى الله عليه وسلم- ذكرَ الرجلَ يطيلُ السَّفرَ، أشعثَ أغبَرَ، يمدُّ يدَيه إلى السماءِ، يا ربِّ! يا ربِّ! ومطعمُه حرامٌ، ومشربُه حرامٌ، وملبَسُه حرامٌ، وغُذِيَ بالحرام. فأَنَّى يُستجابُ لذلك؟" [٤] وفي هذا الحديث إشارة إلى عِظمِ هذا الذنبِ الذي يمنعُ إجابةَ الدعاء من الله تعالى، وفي الفقرة التالية سنتحدث عن دعاء نزول المطر الشديد [٥].

دعاء نزول المطر الشديد

وردَ في الأحاديث الشريفة أنَّه من السنَّة أن يدعو المسلمُ عند نزول المطر الشديد بالدعاء التالي: "اللهمَّ صيِّبًا نافعًا"، فقد وردَ في الحديثِ الذي روته السيدة عائشة -رضي الله عنها- وهي تحدِّثُ عن النبيِّ -صلَّى الله عليه وسلم- قالت: "كانَ إذَا رَأى المطرَ، قالَ: اللهمَّ صيِّبًا نَافعًا" [٦]، وفي روايةٍ أيضًا: "اللهمَّ صيِّبًا هنيئًا" [٧]، والصيب: هو المطر، كما قال ابن عباس، وقيلَ: هو نزول المطر الشديد المنهمر.

والدعاء بأن يكون الصيب نافعًا لأنَّه قد يكون المطرُ كثيرًا ولكن ليس فيه أيَّة منفعة أو فائدة، وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: "ليسَتِ السَّنةُ بألا تمطَروا ولكنِ السنةُ أن تمطَروا وأَنْ تُمطروا ولَا تنبِتُ الأَرضُ شَيئًا" [٨]، وكان -صلى الله عليه وسلم- إذا اشتدَّ المَطرُ -أي عندَ نزول المطر الشديد- قالَ: "اللهُمَّ حوَالينَا ولاَ علَينَا، اللهمَّ علَى الآكامِ والظِّرابِ، وبُطُونِ الأَوديَةِ، ومنَابتِ الشَّجَرِ" [٩] [١٠].

المراجع[+]

  1. {البقرة: الآية 186}
  2. الراوي: أبو هريرة، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم: 2418، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  3. فضل االدعاء, ، "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 8-11-2018، بتصرف
  4. الراوي: أبو هريرة، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 1015، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  5. أهمية الدعاء, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 8-11-2018، بتصرف
  6. الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم: 4725، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  7. الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح ابن ماجه، الصفحة أو الرقم: 3152، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  8. الراوي: أبو هريرة، المحدث: ابن حبان، المصدر: صحيح ابن حبان، الصفحة أو الرقم: 995، خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه
  9. الراوي: أنس بن مالك، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح النسائي، الصفحة أو الرقم: 1517، خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح
  10. الدعاء عند نزول المطر, ، "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 8-11-2018، بتصرف