دعاء لشفاء الأم المريضة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
دعاء لشفاء الأم المريضة

الأم

الأمُّ مدرسة إذا صلُحَت فإن الجيلَ الذي تُخرجه يكون طيبًا وقادرًا على تحمّل مشاقّ الحياة، فتربيةُ الأبناءِ مسؤوليّةٌ تقع على عاتقِ الأمّ بالشكل الرئيس، لذلك يجب على الأبناء العناية بها واحترامها وتقديرها فقد أفنت حياتها لراحتهم والقيام على شؤونهم، والدعاء شيء بسيط يمما يمكن أن يُقدّم للأم في حالةِ مرضها وصحّتها، وقد أوجب الإسلامُ طاعتَها على الأبناءِ وتلبية كل ما تطلبه إذا كان في غير معصية الله -تعالى-، وفي هذا المقال سيتم ذكر دعاء لشفاء الأم المريضة.

دعاء لشفاء الأم المريضة

عندما تمرض الأم تتعطّلُ الحياة بالنسبة لأبنائها؛ لأنها هي من يقوم على بعث الحياة في البيت، ويبحث الكثير من الأبناء عن دعاء لشفاء الأم المريضة لعل الله يستجب ويشفيها، وأفضل دعاء لشفاء الأم المريضة:

  • "اللهم يا مبرئَ من السقم، اللهم اشفي أمي من الداء، واكشف لها الدواء، اللهم اجعل جسدها صابرًا على البلاء، اللهم أنت أعلم بحالها مني ومن الأطباء لجأت إليك يا مجيب الدعاء، ربي احفظها لي واجعلها قرة عيني وارزقني برها"
  • اللهم اشفِ أمُي شفاًء لا يُغادِر سقمًا واحمِها واحرسُها وارحمها واغفِر لها وارزقْها جنتَك من جميع أبوابها".
  • "اللهم اشفِ أمي واغمرها بالصحة والعافية، اللهم أسعدني بشفائها يا رب".
  • "اللهم اشفى أمي شفاًء ليس بعده سقماً أبدًا، اللهم خذ بيدها، اللهم احرسها بعينيك التي لا تنام آمين يا رب".
  • "اللهم أنت الشافي المعافي اشفي أمي شفاًء لا يغادر سقمًا، وخفف عنها كل ما يؤلمها يا كريم".
  • "اللهمّ ألبسها ثوب الصّحة والعافية عاجلًا غير آجلٍ يا أرحم الرّاحمين، اللهمّ اشفها، اللهمّ اشفها، اللهم اشفها، اللهمّ آمين".
  • "اللهمّ رب الناس مذهب البأس اشفِ أمي أنت الشّافي لا شافي إلّا أنت، اللهمّ إنّا نسألك بكل اسمٍ لك أن تشفيها".
  • "أذهب البأس ربّ النّاس، واشفِ أمي وأنت الشّافي لا شفاء إلّا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقمًا، أذهب البأس ربّ النّاس بيدك الشّفاء ولا كاشف له إلّا أنت يا ربّ العالمين".
  • "اللهم ألبس أمي العافية واختم لها بالمغفرة حتى لا تضرها الذنوب، اللهم اكفِها كل هول دون الجنة حتى تبلغها إياها برحمتك يا أرحم الراحمين يا رب".
  • "اللهم إنك أعلم بحالها فالطف بها، وأخبَرُ بمرضها فاشفها وأدرى بعلاجها فعجّل بشفائها أمي".
  • "اللهم إني أسالك أمي اكفها بركنك الذى لا يرام، و احفظها بعزك الذى لا يُضام، واكلأها في الليل وفي النهار، واشفِها أنت الشافي والمعافي".
  • "اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفي أمي وتمدّها بالصّحة والعافية".
  • "الله يا ذا الجلال والإكرام، دعوتك يا حي يا قيوم باسمك الأعظم وبكل اسم هو لك أن تبسط من رحمتك وبركاتك على أمي، فيا رب ألبسها لباس العافية كي تهنأ عيشتها، واجعل المغفرة ختامها كي لا تضرها ذنوبها، فاللهم أكف أمي كل الأهوال دون الجنة لتبلغ إياها برحمتك أنت يا الله يا أرحم الراحمين".
  • "اللهم لا تجعل لأمي أي ذنبٍ إلا وقد غفرته لها، ولا همًا إلا وقد فرجته عنها، ولا تجعل لها حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا ولها فيها الصلاح إلا وقد قضتيها لها، يا الله لا تجعل لأمي حاجة عند أحد من غيرك، اللهم أقر عين أمي بما تتمناه لنا من هذه الدنيا، وأعمر أوقاتها بذكرك، وأسعدها يا الله بتقواك، اللهم أكتنف أمي في أمانك وضمانك واجعلها في إحسانك".
  • "اللهم ارزق أمي العيش القار والرزق الدار والعمل البار، و ارزقها جنتك وكل ما يقربها إليها من فعل وقول، واجعلها لك من الشاكرين الذاكرين المنيبين الطائعين لك يا الله، اللهم ارزقها سعة الرزق حينما يكبر سنها وينقطع عمرها، واغفر لها كل ما مضى من ذنوب، وتقبل توبتها وأجب دعائها، وأختم بالحسنات أعمالها".
  • "اللهم رب الأكوان، ورب كل الأفلاك والملاك اشف كل أم علمت منها الصبر والاحتمال، اللهم أذهب عنها آلامها و أفرحها بحسن الثواب وجميل جزاء الصبر يا رحيم السموات والأرض".
  • "يا ربنا وبا رينا وخالقنا وأعز ما نطيع وما نرجو، اللهم أجر أمي من كل سوء، واكفها شر ما أهمها، وأبعد عنها كل سوء وكل كيد وتدبير ومكر يا عالم الخفايا و العلانية، وباعد ببينها وبين النيران و سوء الأعمال".
  • "يا شافي القلوب والصدور، ومسير الأعضاء بقدرتك، اللهم اعف عنها واشفها وبارك لنا فيها، اللهم إنها كانت تحثنا على الخيرات، وبذلت من وقتها وعمرها الكثير فجازها يا ربنا خير الجزاء وخفف عنها و لا تترك بجسدها ألمًا ولا تعبًا".
  • " اللهم قرّ أعيننا بشفائها، فإن البشر أعجز عن مداوتها إلا بقدرتك، وأنت نعم المستجيبين، اللهم لا تؤاخذنا بما كسبنا ولا كسبت، اللهم أنت الرحيم والعفو والمولى ونعم النصير، فرحمةً بجسد أتعبه طول الحمل وأضعفه الطلق والولادة، اللهم اغفر لها اللهم اشفها اللهم ارفع عنها البلاء وخفف عنها يا رحيم".

طرق إسعاد الأم

إن الأم هي رمز العطف والحنان في الأسرة ويمكن إدخال السرور على نفسها بأبسط الأشياء، لأنها لا تنتظر مقابلًا على عطائها الذي لا ينقطع، فهي تبدأ المسيرة مع ابنها منذ لحظة الحمل به وتبقى إلى جانبه حتى يكبر ويعتمد على نفسه، ويمكن إسعادها بالطرق الآتية:

  • التحدث معها بالمواضيع التي تحبها ونشرها، والتعليم في وجهها.
  • جلب الهدايا لها حتى لو كانت رمزية وبسيطة.
  • تحضير الطعام وتقديمه لها بفرح وسرور. ذكر مناقبها وفضلها وما عملته وأنجزته في حياتها حتّى يكبرَ الجميعُ ويتحمّلون المسؤولية.
  • صلة رحمها وزيارة مَن تحبّهم وتسعد برؤيتهم.