دعاء لبس الثوب الجديد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
دعاء لبس الثوب الجديد

اللباس في الإسلام

اللباس من المسائل التي أوجبَ الله التزامَ ارتدائها على عباده منذ خلق آدم -عليه السلام- في الجنة بمحدّداتٍ وشروط، وقد جعلَ عقوبة أكله وزوجته من الشجرة المُحرَّمة نزع لباسهما عنهما؛ فالأصل في بني آدم ارتداء اللباس الساتر للعورة وما عدا ذلك فهو مخالفٌ للفطرة السليمة، ومن غايات ارتداء اللباس أيضًا الوقاية من تقلبات الطقس في الصيف والشتاء، والوقاية من التعرض للأضرار الخارجية كاللباس الخاص بالحرب للوقاية من ضربات السلاح، ولباس الواقي من الحريق والمواد الكيميائية، واللباس الخاص بوظائف معينةٍ كاللباس الخاص بالأطباء والممرضين وأرباب المِهن الحِرفية واليدوية، ومن باب شُكر الله على هذه النعمة ترديد دعاء لبس الثوب الجديد.

دعاء لبس الثوب الجديد

لبس الثوب الجديد سواءً كان ثوبًا عاديًّا أم ثوبًا خاصًّا بمناسبةٍ أو احتفالٍ ما إنما هو من فضل الله تعالى على العبد وتوفيقه لامتلاك هذا الثوب في حين يعجز الكثيرون عن شراء ثوبٍ جديدٍ بسبب العوز والحاجة؛ لذلك أرشد النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى أهمية شُكر الله تعالى على نعمة الثوب الجديد من خلال التلفظ بدعاء لبس الثوب الجديد عند ارتدائه للمرة الأولى وهو:"اللَّهمَّ لك الحمدُ كما كسوتنيه، أسألُك خيرَه وخيرَ ما صُنِع له ، وأعوذُ بك من شرِّه وشرِّ ما صُنِع له". [١][٢]

ومعنى الدعاء أن العبد يتوجّه إلى الله تعالى بالحمد والشكر على هذه الكسوة، ثم يسأل الله تعالى خير الثوب ويكون ببقائه ونقائه ثمّ خير الغاية التي صُنع من أجلها وهي ستر العورة وغيرها من الحاجات المشروعة، وفي ذات الوقت يستعيذ بالله تعالى من شرِّ الثوب -أي من كونه مكتَسبًا بالحرام- أو أن يتلف في مدةٍ قصيرةٍ أو نجسًا، ثم الاستعاذة بالله من شرِّ الغاية التي صُنع من أجلها كأن يكون الثوب من اللباس المحرم على الرجال كثياب الحرير والديباج أو لباس الشهرة أو اللباس المتسبب في الوقوع في المعاصي والآثام كلباس الزينة للنساء المخالف للشريعة الإسلامية. [٣]

آداب اللباس

أرشدت الشريعة الإسلامية إلى مجموعةٍ من التعاليم والآداب المتعلقة بارتداء اللباس منها ما هو عامٌّ لجميع المسلمين من الرجال والنساء، ومنها ما هو مخصصٌّ للرجال وآدابٌ أخرى خاصّة بلباس النساء، ومن تلك الآداب ما يأتي:

  • ترديد الدعاء الخاصّ بلبس الثوب المعتاد لبسه وهو:"الـْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي كَسانِي هَذَا (الثَّوْبَ)، ورَزَقَنيهِ مِنْ غيْرِ حَولٍ منِّي ولا قُوَّةٍ". [٤]
  • الدعاء لمن لبس الثوب الجديد بقول:"كان أصحابُ النبيِّ -صلى الله عليه وآله وسلم- إذا لبسَ أحدُهم ثوبًا جديدًا قيل لهتُبْلِي ويُخْلِفُ اللهُ تعالى". [٥]
  • بدء ارتداء الثوب باليمين.
  • تجنُّب ارتداء اللباس المشابه للنساء بالنسبة للرجال أو المشابه للرجال بالنسبة للنساء.
  • ارتداء اللباس الساتر لعورة كلٍّ من الرجل والمرأة. [٣][٦][٧]

المراجع[+]

  1. الراوي: أبو سعيد الخدري، المحدث: الألباني، المصدر: مختصر الشمائل، الصفحة أو الرقم: 50، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  2. من آداب اللباس, ، "www.alukah.net"، اطلع عليه بتاريخ 09-08-2018، بتصرف
  3. ^ أ ب شرح ادعية لبس الثوب, ، "www.kalemtayeb.com"، اطلع عليه بتاريخ 09-08-2018، بتصرف
  4. الراوي: معاذ بن أنس الجهني، المحدث : أبو داود، المصدر: سنن أبي داود، الصفحة أو الرقم: 4023، خلاصة حكم المحدث: سكت عنه وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح
  5. الراوي: أبو سعيد الخدري، المحدث: أبو داود، المصدر: سنن أبي داود، الصفحة أو الرقم: 4020، خلاصة حكم المحدث: سكت عنه وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح
  6. آداب اللباس, ، "www.kalemtayeb.com"، اطلع عليه بتاريخ 09-08-2018، بتصرف
  7. اللباس في الإسلام, ، "www.saaid.net"، اطلع عليه بتاريخ 09-08-2018، بتصرف
52584 مشاهدة