دعاء قبل شرب ماء زمزم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
دعاء قبل شرب ماء زمزم

زمزم

يستخرج المسلمون ماء زمزم من بئر زمزم الكائن في الجزيرة العربيّة في مكة المكرمة داخل الحرم المكيّ، والذي يبعد عن الكعبة الشريفة حوالَي عشرين مترًا، وهو ماء ذو قيمة دينية كبيرة عند المسلمين في شتى بقاع الأرض، استمدَّ هذه القيمة من قصة حفر بئر زمزم ومن أقوال وأحاديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- عن هذا الماء، ومع تطور العلم الحديث أصبح ماء زمزم سببًا من أسباب الإعجاز العلمي في السنة النبوية الشريفة، فقد أثبت التحليل الكيميائي صدق ما أخبر به رسول الله عن ماء زمزم قبل قرون بعيدة، وهذا المقال سيتناول الحديث عما يقول المسلم من دعاء قبل شرب ماء زمزم في الإسلام. [١]

دعاء قبل شرب ماء زمزم

قبل الحديث عمَّا جاء من دعاء قبل شرب ماء زمزم في سنة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-، ثبت بداية عن رسول الله إنَّه كان يشرب ماء زمزم قائمًا، روى عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- ما يأتي: "سَقَيْتُ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ- مِن زَمْزَمَ فَشَرِبَ وَهو قَائِمٌ". [٢]

أمّا فيما يتعلق بما جاء من دعاء قبل شرب ماء زمزم فلم يخصص رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- دعاءً خاصًا لشرب ماء زمزم، ولكن الحديث الشريف الوحيد الذي جاء فيه إنَّ رسول الله دعا عندما شرب ماء زمزم هو ما رواه عبد الله بن عباس أيضًا قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث: "ماءُ زمزمَ لما شُرِب له إن شربتَه تستشفي شفاك اللهُ وإن شربتَه لشِبَعِك أشبعك اللهُ وإن شربتَه لقطعِ ظمَئِك قطعه اللهُ وهي هزمةُ جبرائيلَ -عليه السَّلامُ- وسُقيا اللهِ إسماعيلَ -عليه السَّلامُ- وإن شربتَه مستعيذًا أعاذك اللهُ، وكان ابنُ عبَّاسٍ -رضِي اللهُ عنهما- إذا شرِب ماءَ زمزمَ قال: اللَّهمَّ إنِّي أسألُك علمًا نافعًا ورزقًا واسعًا وشفاءً من كلِّ داءٍ" [٣]، والراجح عند العلماء هو أن يدعو الإنسان قبل شرب ماء زمزم بما شاء من دعاء، وأن يسأل الله الشفاء والعافية وما شاء، وهذا لقول رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث: "ماءُ زمزمَ لما شُرِبَ له" [٤]، والله تعالى أعلم. [٥]

وصف بئر زمزم وموقعها

تقع بئر زمزم المباركة في الحرم المكي قرب الكعبة الشريفة، في المملكة العربية السعودية اليوم، أمَّا فتحة البئر فتقع على عمق 1.56 مترًا تحت سطح الأرض التي يطوف عليها حجاج بيت الله الحرام، وهذه الفتحة تقع خلف مقام نبي الله إبراهيم -عليه السَّلام- في الجهة اليسار للكعبة على بعد عشرين مترًا عنها، وتنقسم بئر زمزم إلى قسمين،: القسم الأول عمقه حوالي 12.80 مترًا، والثاني أعمق فهو محفور في صخر الجبل داخل البئر، ويبلغ عمقه حوالي 17.20 مترًا، فمجموع عمق البئر حوالي 30 مترًا، تغذيه عيون عدة وهي: عين حذاء الركن الأسود، عين حذاء جبل أبي قبيس والصفا وعين حذاء المروة، وتقع هذه العيون على عمق 13 مترًا من عمق البئر، وتصبّ في بئر زمزم كلُّها، والله أعلم. [٦]

المراجع[+]

  1. بئر زمزم, ، "www.marefa.org"، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-03-2019، بتصرّف
  2. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الجزء أو الصفحة: 2027، حكم المحدث: صحيح
  3. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: المنذري، المصدر: الترغيب والترهيب، الجزء أو الصفحة: 2/200، حكم المحدث: فيه محمد بن هشام المروزي لا أعرف
  4. الراوي: جابر بن عبدالله، المحدث: الألباني، المصدر: إرواء الغليل، الجزء أو الصفحة: 4/320، حكم المحدث: إسناده رجاله ثقات رجال الصحيح
  5. الدعاء عند شرب ماء زمزم, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-03-2019، بتصرّف
  6. زمزم, ، "www.wikiwand.com"، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-03-2019، بتصرّف