أهمية الدعاء يعدُّ الدعاء وسيلة من الوسائل التي تصلُُ العبدَ بربِّه وتقرِّبه منه وتجعله على اتصال دائم بالله -سبحانه وتعالى- وهو العبادة كما قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-، وقد جاء الحثُّ على الدعاء في الكتاب والسنة تأكيدًا على أهمية هذه العبادة العظيمة، فعلى كلِّ مسلم أن يُكثر من الدعاء في نهاره وليله، ويكثر من الاستغفار والذكر، ليبقى على صلة دائمة بالله -عزَّ وجلَّ- وأن يسأل الله تعالى بدعائه كلَّ حوائجه، وهذه المقال سيتناول دعاء صباح يوم جديد بالإضافة إلى الحديث عن أوقات الدعاء المستحبة والحديث عن كلِّ ما يُستحب أن يقوم به المسلم في دعائه. دعاء صباح يوم جديد جديرٌ بكلِّ عبد مسلم أن يستيقظ في صباحه ويذكر الله ذكرًا حسنًا، ويدعوه دعوة من قلب صادق وأن يوقن كلَّ اليقين بأن الله تعالى قريب سميع للدعاء، وبالحديث عن دعاء صباح يوم جديد جاءت في السنة النبوية الشريفة بعض الأدعية والأذكار الصباحية، ومما جاء في هذا الصّدد: ((أذكار الصباح والمساء، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرّف)). عن أبي بن كعب أنَّه قال: "كان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يُعلِّمُنا إذا أصبَحْنا: أصبَحْنا على فِطْرةِ الإسلامِ، وكَلمةِ الإخلاصِ، وسُنَّةِ نَبيِّنا محمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، ومِلَّةِ أَبينا إبراهيمَ حَنيفًا مُسلِمًا، وما كان منَ المُشرِكينَ، وإذا أمسَيْنا مثلَ ذلك" ((الراوي: أبي بن كعب، المحدث: شعيب الأرناؤوط، المصدر: تخريج المسند، الجزء أو الصفحة: 21144، حكم المحدث: صحيح)). وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: "كانَ رسولُ اللهِ -صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ- يعلِّمُ أصحابَهُ يقولُ: إذا أصبحَ أحدُكم فليقل: اللَّهمَّ بِكَ أصبحنا وبِكَ أمسينا وبِكَ نحيا وبِكَ نموتُ وإليْكَ المصيرُ، وإذا أمسى فليقل: اللَّهمَّ بِكَ أمسينا وبِكَ أصبحنا وبِكَ نحيا وبِكَ نموتُ وإليْكَ النُّشورُ" ((الراوي: أبو هريرة، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي، الجزء أو الصفحة: 3391، حكم المحدث: حسن)). وعن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: "كان نبيُّ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- إذا أمسى قال: أمسَينا وأمسى الملكُ لله، والحمدُ لله، لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له، قال: أراه قال فيهنَّ: له الملكُ وله الحمدُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ، ربِّ! أسألُك خيرَ ما في هذه الليلةِ وخيرَ ما بعدَها، وأعوذُ بك من شرِّ ما في هذه الليلةِ وشرِّ ما بعدَها، ربِّ! أعوذُ بك من الكسلِ وسوءِ الكِبَرِ، ربِّ! أعوذُ بك من عذابٍ في النار وعذابٍ في القبرِ، وإذا أصبح قال ذلك أيضًا: أصبحْنا وأصبح الملكُ لله" ((الراوي: عبدالله بن مسعود، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الجزء أو الصفحة: 2723، حكم المحدث: صحيح)) الدعاء في الصلاة بعد الحديث عن دعاء صباح يوم جديد سيتم المرور في هذا المقال على الدعاء في الصلاة، وقد جاءت عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- بعض الأدعية في بعض المواضع في الصلاة، منها: ((الطريقة المناسبة للدعاء في الصلاة، "www.islamqa.info"، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرّف)) ((الذكر الذي يقال بين السجدتين، "www.binbaz.org.sa"، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرّف)) ((أدعية السجود في الصلاة، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرّف)) الدعاء بعد تكبيرة الإحرام وقبل الفاتحة: ويُسمّى هذا الدعاء دعاء الاستفتاح، وقد جاء في الحديث عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: "إنَّ رسولُ اللهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- إذا استفتحَ الصَّلاةَ سكَت هُنَيْهَةً، فقلتُ: بأبي أنتَ وأُمِّي يا رسولَ اللهِ! ما تقولُ في سكوتِك بين التَّكبيرِ والقراءةِ؟ قال: أقولُ: الَّلهمَّ باعِدْ بيني وبين خطايايَ، كما باعدتَ بين المشرقِ والمغربِ، الَّلهمَّ نقِّني من خطايايَ، كما يُنقَّى الثَّوبُ الأبيَضُ من الدَّنسِ، الَّلهمَّ اغسِلْني من خطايايَ بالثَّلجِ، والماءِ، والبَرَدِ" ((الراوي: أبو هريرة، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح النسائي، الجزء أو الصفحة: 60، حكم المحدث: صحيح)). الدعاء عند الركوع: وقد جاء عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فيما روته السيدة عائشة، قالت: "كان النبيُّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- يُكْثِرُ أنْ يقولَ في رُكوعِهِ وسُجودِهِ: سُبحانَكَ اللَّهُمَّ رَبَّنا وبِحَمدِكَ، اللَّهُمَّ اغفِر لي، يَتأوَّلُ القُرآنَ" ((الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 817، حكم المحدث: صحيح)).  الدعاء بين السجدتين: وردَ عن عبد الله بن عباس -رضي الله أنَّه قال: "أنَّ النَّبيَّ -صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ- كانَ يقولُ بينَ السَّجدَتَينِ: اللَّهمَّ اغفِر لي وارحَمني واجبُرني واهدِني وارزُقني" ((الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترمذي، الجزء أو الصفحة: 284، حكم المحدث: صحيح))، والله أعلم.  الدعاء في السجود: جاء في الحديث الشريف عن السيدة عائشة أنَها قالت: "كَانَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَقُولُ فِي رُكُوعِهِ وَسُجُودِهِ: سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا وَبِحَمْدِكَ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي" ((الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 4293، حكم المحدث: صحيح)). 

دعاء صباح يوم جديد

دعاء صباح يوم جديد

بواسطة: - آخر تحديث: 20 يناير، 2019

أهمية الدعاء

يعدُّ الدعاء وسيلة من الوسائل التي تصلُُ العبدَ بربِّه وتقرِّبه منه وتجعله على اتصال دائم بالله -سبحانه وتعالى- وهو العبادة كما قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-، وقد جاء الحثُّ على الدعاء في الكتاب والسنة تأكيدًا على أهمية هذه العبادة العظيمة، فعلى كلِّ مسلم أن يُكثر من الدعاء في نهاره وليله، ويكثر من الاستغفار والذكر، ليبقى على صلة دائمة بالله -عزَّ وجلَّ- وأن يسأل الله تعالى بدعائه كلَّ حوائجه، وهذه المقال سيتناول دعاء صباح يوم جديد بالإضافة إلى الحديث عن أوقات الدعاء المستحبة والحديث عن كلِّ ما يُستحب أن يقوم به المسلم في دعائه.

دعاء صباح يوم جديد

جديرٌ بكلِّ عبد مسلم أن يستيقظ في صباحه ويذكر الله ذكرًا حسنًا، ويدعوه دعوة من قلب صادق وأن يوقن كلَّ اليقين بأن الله تعالى قريب سميع للدعاء، وبالحديث عن دعاء صباح يوم جديد جاءت في السنة النبوية الشريفة بعض الأدعية والأذكار الصباحية، ومما جاء في هذا الصّدد: 1)أذكار الصباح والمساء، “www.islamweb.net”، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرّف.

  • عن أبي بن كعب أنَّه قال: “كان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يُعلِّمُنا إذا أصبَحْنا: أصبَحْنا على فِطْرةِ الإسلامِ، وكَلمةِ الإخلاصِ، وسُنَّةِ نَبيِّنا محمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، ومِلَّةِ أَبينا إبراهيمَ حَنيفًا مُسلِمًا، وما كان منَ المُشرِكينَ، وإذا أمسَيْنا مثلَ ذلك” 2)الراوي: أبي بن كعب، المحدث: شعيب الأرناؤوط، المصدر: تخريج المسند، الجزء أو الصفحة: 21144، حكم المحدث: صحيح.
  • وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: “كانَ رسولُ اللهِ -صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ- يعلِّمُ أصحابَهُ يقولُ: إذا أصبحَ أحدُكم فليقل: اللَّهمَّ بِكَ أصبحنا وبِكَ أمسينا وبِكَ نحيا وبِكَ نموتُ وإليْكَ المصيرُ، وإذا أمسى فليقل: اللَّهمَّ بِكَ أمسينا وبِكَ أصبحنا وبِكَ نحيا وبِكَ نموتُ وإليْكَ النُّشورُ” 3)الراوي: أبو هريرة، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي، الجزء أو الصفحة: 3391، حكم المحدث: حسن.
  • وعن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: “كان نبيُّ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- إذا أمسى قال: أمسَينا وأمسى الملكُ لله، والحمدُ لله، لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له، قال: أراه قال فيهنَّ: له الملكُ وله الحمدُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ، ربِّ! أسألُك خيرَ ما في هذه الليلةِ وخيرَ ما بعدَها، وأعوذُ بك من شرِّ ما في هذه الليلةِ وشرِّ ما بعدَها، ربِّ! أعوذُ بك من الكسلِ وسوءِ الكِبَرِ، ربِّ! أعوذُ بك من عذابٍ في النار وعذابٍ في القبرِ، وإذا أصبح قال ذلك أيضًا: أصبحْنا وأصبح الملكُ لله” 4)الراوي: عبدالله بن مسعود، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الجزء أو الصفحة: 2723، حكم المحدث: صحيح

الدعاء في الصلاة

بعد الحديث عن دعاء صباح يوم جديد سيتم المرور في هذا المقال على الدعاء في الصلاة، وقد جاءت عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- بعض الأدعية في بعض المواضع في الصلاة، منها: 5)الطريقة المناسبة للدعاء في الصلاة، “www.islamqa.info”، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرّف 6)الذكر الذي يقال بين السجدتين، “www.binbaz.org.sa”، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرّف 7)أدعية السجود في الصلاة، “www.alukah.net”، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرّف

  • الدعاء بعد تكبيرة الإحرام وقبل الفاتحة: ويُسمّى هذا الدعاء دعاء الاستفتاح، وقد جاء في الحديث عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: “إنَّ رسولُ اللهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- إذا استفتحَ الصَّلاةَ سكَت هُنَيْهَةً، فقلتُبأبي أنتَ وأُمِّي يا رسولَ اللهِ! ما تقولُ في سكوتِك بين التَّكبيرِ والقراءةِ؟ قال: أقولُ: الَّلهمَّ باعِدْ بيني وبين خطايايَ، كما باعدتَ بين المشرقِ والمغربِ، الَّلهمَّ نقِّني من خطايايَ، كما يُنقَّى الثَّوبُ الأبيَضُ من الدَّنسِ، الَّلهمَّ اغسِلْني من خطايايَ بالثَّلجِ، والماءِ، والبَرَدِ” 8)الراوي: أبو هريرة، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح النسائي، الجزء أو الصفحة: 60، حكم المحدث: صحيح.
  • الدعاء عند الركوع: وقد جاء عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فيما روته السيدة عائشة، قالت: “كان النبيُّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- يُكْثِرُ أنْ يقولَ في رُكوعِهِ وسُجودِهِ: سُبحانَكَ اللَّهُمَّ رَبَّنا وبِحَمدِكَ، اللَّهُمَّ اغفِر لي، يَتأوَّلُ القُرآنَ” 9)الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 817، حكم المحدث: صحيح
  • الدعاء بين السجدتين: وردَ عن عبد الله بن عباس -رضي الله أنَّه قال: “أنَّ النَّبيَّ -صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ- كانَ يقولُ بينَ السَّجدَتَينِ: اللَّهمَّ اغفِر لي وارحَمني واجبُرني واهدِني وارزُقني” 10)الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترمذي، الجزء أو الصفحة: 284، حكم المحدث: صحيح، والله أعلم. 
  • الدعاء في السجود: جاء في الحديث الشريف عن السيدة عائشة أنَها قالت: “كَانَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَقُولُ فِي رُكُوعِهِ وَسُجُودِهِ: سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا وَبِحَمْدِكَ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي” 11)الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 4293، حكم المحدث: صحيح

المراجع

1. أذكار الصباح والمساء، “www.islamweb.net”، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرّف
2. الراوي: أبي بن كعب، المحدث: شعيب الأرناؤوط، المصدر: تخريج المسند، الجزء أو الصفحة: 21144، حكم المحدث: صحيح
3. الراوي: أبو هريرة، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي، الجزء أو الصفحة: 3391، حكم المحدث: حسن
4. الراوي: عبدالله بن مسعود، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الجزء أو الصفحة: 2723، حكم المحدث: صحيح
5. الطريقة المناسبة للدعاء في الصلاة، “www.islamqa.info”، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرّف
6. الذكر الذي يقال بين السجدتين، “www.binbaz.org.sa”، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرّف
7. أدعية السجود في الصلاة، “www.alukah.net”، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-01-2019، بتصرّف
8. الراوي: أبو هريرة، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح النسائي، الجزء أو الصفحة: 60، حكم المحدث: صحيح
9. الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 817، حكم المحدث: صحيح
10. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترمذي، الجزء أو الصفحة: 284، حكم المحدث: صحيح
11. الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 4293، حكم المحدث: صحيح