دعاء سيد الاستغفار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٩ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
دعاء سيد الاستغفار

الاستغفار

شرَعَ الله -سبحانه وتعالى- ما فيهِ الصلاح والخير لعبادِه، لهذا جعل الاستغفار وسيلة للتطهّر من الذنوب، وطريقة لتكفير الخطايا، فالاستغفار نعمةٌ من الله لعباده ورحمةً لهم؛ لأنّ غفران الذنوب يُقابله زيادة في الأجر والحسنات ورفع للدرجات ودفعٌ للبلاء الناتجة عن المعاصي والذنوب، وقد جاءت الكثير من الآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة التي تحثُّ على الاستغفار وتُرغّب فيه، ومنها قوله تعالى: "وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ" [١]، وقوله: "وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ" [٢]، وفي هذا المقال سيتم ذكر دعاء سيد الاستغفار.

فضل الاستغفار

جاءت الكثير من الآيات القرآنية التي تُثني على المستغفرين، منها قوله تعالى: "وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ" [٣]، كما يقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: "والذي نفسي بيده لو لم تُذنِبوا فتستَغفِروا لذهَبَ الله بكم، ولجاء بقومِ يُذنِبون فيستَغفِرون الله؛ فيَغفِر الله لهم" [٤]، وهذا لا يعني أن يكون المسلم متساهلًا بالذنوب ثمّ يستغفر، لكن فيه معنى الحثّ على الاستغفار وبيان لعظمته، وأنّه مخرجٌ من جميع الذنوب، ومن فضل الاستغفار ما يأتي: [٥]

  • يُعدّ استجابة من المسلم لله: الاستغفار تنفيذٌ لأمر الله واتباع لآيات القرآن والأحاديث النبوية الشريفة، واقتداء بالأنبياء والرسل والسلف الصالح والصحابة والتابعين.
  • يُمتّع صاحبه المتاع الحسن في الدنيا والآخرة: الاستغفار ويُؤتي كل ذي فضلٍ فضله، إذ يقول الله تعالى: "وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ" [٢].
  • يُنزل المطر ويزيد القوة: يقول الله تعالى على لسان هود -عليه الصلام-: "وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلَا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ" [٦]، ولهذا فإن الاستغفار يزيد نزول المطر وهو سبب للخصب وزيادة القوة والمنعة.
  • يُسرّع إجابة الدعاء: يُعدّ الاستغفار سببًا لاستجابة الدعاء، وكلما زاد العبد بالاستغفار استجاب الله دعاءه، لأن الذنوب تمنع الإجابة.
  • يجعل صاحبه في رحمة الله وودّه: من رحمة الله بعباده أن جعل الاستغفار سببًا لشمول الرحمة.
  • يجلب النعم: من أهم طرق جلب النعم وتحقيق الأمنيات هو المداومة على الاستغفار، لأنه في الوقت نفسه يُبعد النقم عن صاحبه، إذ يقول الله تعالى على لسان نوح -عليه السلام-: "فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا" [٧]
  • يدفع المصائب والعقوبة عن صاحبه: من فضل الاستغفار أنّه يُبعد العذاب والمصائب والبلايا، إذ يقول الله تعالى: "وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ" [٨].
  • يُهلك الشيطان: الاستغفار يُعذب الشيطان ويُهلكه ويجعله مذمومًا مدحورًا.
  • يحل العقد والمشاكل: من واجهته مشكلة صعبة لا يملك لها حلًا فعليه بالاستغفار، وهذه من أروع فوائد الاستغفار.
  • يشرح الصدر: يُعدّ سببًا للفرح وانشراح الصدر، يقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: "مَن أكثَرَ من الاستغفار جعَلَ الله له مِن كلِّ همٍّ فرجًا، ومن كلِّ ضيقٍ مخرجًا، ورزَقَه من حيث لا يحتَسِب"[٩]

كيفية الاستغفار

يُمكن للمسلم أن يستغفر بطرقٍ عدة وصيغٍ مختلفة، فالرسول -عليه الصلاة والسلام- كان يُكثر من الاستغفار على الرغم من أنّه معصومٌ من الذنوب وليس عليه ذنب، لذلك فإنّ الله تعالى أمر عباده بالاستغفار في كل وقت خلال يومه وعند النوم، ومهما تعددت صيغة الاستغفار، فإن القصد هو طلب المغفرة من الله تعالى، ويكون الاستغفار كما يأتي: [١٠]

  • قول: "أستغفر الله، أستغفر الله، أستغفر الله" بعد كل صلاة مفروضة ثلاث مرات، حيث يكون الاستغفار بعد السلام من الصلاة المفروضة كما كان يفعل الرسول -عليه الصلاة والسلام-.
  • "اللهم اغفر لي، اللهم اغفر لي ذنوبي، أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه".
  • عن النبيِّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-؛ أنه كان يدعو بهذا الدعاءِ: "اللهمَّ اغفرْ لي خطيئَتي وجَهلي وإسرافي في أمري وما أنت أعلمُ به مني، اللهمَّ اغفِرْ لي جَدِّي وهَزْلي وخَطئي وعمْدي وكلُّ ذلك عندي، اللهمَّ اغفرْ لي ما قدَّمتُ وما أخَّرتُ، وما أسررتُ وما أعلنتُ، وما أنت أعلمُ به مني، أنت المُقَدِّمُ وأنت المُؤخِّرُ وأنت على كلِّ شيءٍ قديرٌ" [١١]
  • دعاء سيد الاستغفار، وهو ما سيوضح لاحقًا.

دعاء سيد الاستغفار

يتساءل كثير من الناس عن دعاء سيد الاستغفار، إذ أنّ سيد الاستغفار هو الدعاء الذي كان يدعو به الرسول -عليه الصلاة والسلام ويستغفر به، ولهذا سمي سيد الاستغفار، كما يُسمى سيد الاستغفار لأنّه جامعٌ لطلب المغفرة والتعوّذ من الذنوب والمعاصي جميعها، ولهذا على المسلم أن يستغفر به دائمًا اقتداءً بالرسول -عليه الصلاة والسلام-، أما صيغة دعاء سيد الاستغفار فهي كما يأتي: "إنَّ سيد الاستغفارِ أن يقولَ العبدُ اللَّهمَّ أنتَ ربِّي لا إلهَ إلَّا أنتَ خلقتَني وأنا عبدُكَ وأنا على عهدِكَ ووعدِكَ ما استطعتُ أعوذُ بكَ من شرِّ ما صنعتُ أبوءُ لكَ بذنبي وأبوءُ لكَ بنعمتِكَ عليَّ فاغفِر لي فإنَّهُ لا يغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ فإن قالها حينَ يصبحُ موقنًا بها فماتَ دخلَ الجنَّةَ وإن قالها حينَ يمسي موقِنًا بها دخلَ الجنَّةَ" [١٢]، فهذا الدّعاء يشتمل على جزيل الثواب، وفيه تعجيلٌ للإجابة، كما أنّه يشتمل على المعاني العظيمة، ولا عجب أن يكون اسمه سيد الاستغفار. [١٣]

المراجع[+]

  1. {البقرة: آية 199}
  2. ^ أ ب {هود: آية 3}
  3. {آل عمران: آية 17}
  4. الصفحة أو الرقم: 7074، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  5. فوائد وثمرات الاستغفار, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 9-8-2018، بتصرّف.
  6. {هود: آية 52}
  7. {نوح: آية 9 - 12}
  8. {الأنفال: آية 33}
  9. الصفحة أو الرقم: 5471، خلاصة حكم المحدث: ضعيف
  10. الاستغفار .. وكيفيته وعدده, ، "www.binbaz.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 9-8-2018، بتصرّف.
  11. الصفحة أو الرقم: 2719، خلاصة حكم المحدث: صحيح.
  12. الصفحة أو الرقم: 5537، خلاصة حكم المحدث: صحيح.
  13. سيد الاستغفار, ، "www.saaid.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 12-8-2018، بتصرّف.