دعاء الاستفتاح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
دعاء الاستفتاح

الدعاء

التوجّهُ إلى اللهِ -سبحانه وتعالى- بالدعاء من أحبّ العبادات إليه؛ لِما في الدعاء من إظهارٍ للخضوع والخشوع والالتجاء إليه -سبحانه-، وللدعاءِ مواضعُ كثيرة منها ما هو عامٌّ في كلّ زمانٍ ومكانٍ، ومنها ما هو محصورٌ بأزمنة وأمكنةٍ محددةٍ ومن صورِ الدعاء المحدّدة دعاء الاستفتاح في الصلاة المفروضة أو النافلة على حدٍّ سواءٍ كما ورد عن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- في كتبِ الحديث الصحيحة. في هذا المقال سيتمّ ذكر دعاء الاستفتاح.

دعاء الاستفتاح

ثبُت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يقرأُ دعاء الاستفتاح في الصلاة بعدّة صِيغٍ وألفاظٍ وروايات، منها ما يأتي:

  • الصيغة الأولى: كان الرسولُ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- يسكُتُ بينَ التكبيرِ وبينَ القراءةِ إسكاتَةً - قال: أحسبُهُ قال هُنَيَّةً- فقلتُ: بأبي وأمي يا رسولَ اللهِ، إسكاتُكَ بينَ التكبيرِ والقراءةِ، ما تقولُ؟ قال: أقولُ: اللهمَّ بَاعِدْ بيني وبينَ خطايَايَ، كما باعدتَ بينَ المشرقِ والمغربِ، اللهمَّ نَقِّنِي من الخطايَا كما يُنَقَّى الثوبُ الأبيضُ من الدَّنَسِ، اللهمَّ اغْسِلْ خطايَايَ بالماءِ والثلجِ والبَرَدِ. [١]
  • الصيغة الثانية: عن رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-؛ أنه كان إذا قام إلى الصلاةِ قال:«وجَّهتُ وجهي للذي فطر السماواتِ والأرضِ حنيفًا وما أنا من المشركين. إنَّ صلاتي ونسُكي ومحيايَ ومماتي لله ربِّ العالمين لا شريكَ له وبذلك أُمِرتُ وأنا من المسلمِين. اللهمَّ! أنت الملكُ لا إله إلا أنت. أنت ربي وأنا عبدُك، ظلمتُ نفسى واعترفتُ بذنبى، فاغفرْ لى ذنوبي جميعًا إنه لا يغفر الذنوبَ إلا أنت، واهدِني لأحسنِ الأخلاقِ، لا يهدي لأحسنِها إلا أنت، واصرِفْ عني سيِّئَها، لا يصرفُ عني سيِّئَها إلا أنت. لبَّيك! وسعدَيك! والخيرُ كلُّه في يدَيك. والشرُّ ليس إليك، أنا بك وإليك، تباركتَ وتعالَيتَ. أستغفرُك وأتوبُ إليك". [٢]
  • الصيغة الثالثة: عن أبي سلمةَ بنُ عبدِ الرحمنِ بنِ عوفٍ قال: سألتُ عائشةَ أمَّ المؤمنين: بأيِّ شيءٍ كان نبيُّ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-  يفتتحُ صلاتَه إذا قام من الليلِ قالت: كان إذا قام من الليلِ افتتح صلاتَه: "اللهمَّربَّ جبرائيلَ وميكائيلَ وإسرافيلفاطرَ السماواتِ والأرضِ، عالم الغيبِ والشهادةِ، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفوناهدِني لما اختُلف فيه من الحقِّ بإذنِك إنك تهدي من تشاءُ إلى صراطٍ مستقيمٍ". [٣]
  • الصيغة الرابعة: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إِذَا اسْتَفْتَحَ الصَّلَاةَ، قَالَ: "سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ، وَتَبَارَكَ اسْمُكَ وَتَعَالَى جَدُّكَ، وَلَا إِلَهَ غَيْرَكَ" [٤] [٥]

معنى دعاء الاستفتاح

صيغُ دعاء الاستفتاح جميعها تتمحورُ حول معنىً واحدٍ، وهو تمجيدُ الله -سبحانه وتعالى- وتعظيمه وطلب الهداية وغفران الذنوب، ومن تلك المعاني العظيمة ما يأتي:

  • معنى الصيغة الأولى: هو طلب العبد من ربّه المباعدة بينه وبين ذنبه والسلامة منها والتنقية من أثرها على نفسه وروحه كما يبعُد المشرق عن المغرب كي تكون توبته خالصةً لوجه الله كما الثوب الأبيض النقي من كل الشوائب والأوساخ.
  • معنى الصيغة الثانية: إقرار العبد واعترافه بالتوجه الكامل إلى الله فاطر السماوات والأرض وإعلان العبودية له وحده وصرّف جميع أشكال العبادة من الصلاة وتأدية النُّسك وأنه القادر على الإحياء والإماتة، إلى جانب الاعتراف باقتراف الذنوب، وطلب الهداية وغفران الذنوب.
  • معنى الصيغة الثالثة: التوسل إلى الله بأنه رب الملائكة المقربين منه وهم جبريل وإسرافيل وميكائيل -عليهم السلام- ثم الثناء على الله بأنه عالمٌ للغيب والعلن وخالق السماوات والأرض طلبًا للهداية.
  • معنى الصيغة الرابعة: تنزيه الله -سبحانه وتعالى- عن كلّ عيبٍ ونقصٍ في الصفات والأسماء والأفعال والأقوال، والثناء عليه ببلوغ البركة إلى منتهاها، وتمجيد عظمة الله، وأنّه لا يوجد من يستحق العبادة إلا الله. [٦]

حكم دعاء الاستفتاح

دعاء الاستفتاح من الأدعية الواردة عن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- في الصلاة وهو سنةٌ وليس بواجبٍ أي أنه إذا تركه المسلم في صلاته فلا شيء عليه وصلاته صحيحةٌ مع استحباب قراءته اقتداءً يسُنة النبي -عليه السلام- ومواظبة الصحابة على الإتيان به، كما على المسلم الإتيان بواحدٍ من أدعية الاستفتاح فقط وعدم الجمع بين أكثر من دعاءٍ في صلاةٍ واحدةٍ، وله اختيارُ الدّعاء الذي يريد وتكراره في جميع صلواته الفريضة منها والنافلة أو التنويع بين الأدعية في كلّ صلاةٍ. [٧]

متى يقال دعاء الاستفتاح

دعاء الاستفتاح هو الدعاء المشروع في الصلاة في الركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام وقبل قراءة الفاتحة، وقد ثبُت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أدعية استفتاحٍ عامّةٍ تُقال في صلاة الفريضة والنافلة على حدّ سواءٍ إلى جانب أدعية استفتاحٍ خاصّةٍ بقيام الليل ويُستحبّ للمسلم الاقتداء يفِعل النبيّ الكريم في ذلك، ومن أدعية الاستفتاح الخاصة بقيام الليل أو صلاة التهجد ما يأتي:

  • كانَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ- إذا تَهجَّدَ منَ اللَّيلِ قالَ: "اللَّهمَّ لَكَ الحمدُ أنتَ نورُ السَّمواتِ والأرضِ ومن فيهنَّ ولَكَ الحمدُ أنتَ قيَّامُ السَّمواتِ والأرضِ ومن فيهنَّ ولَكَ الحمدُ أنتَ مالِكُ السَّمواتِ والأرضِ ومن فيهنَّ ولَكَ الحمدُ أنتَ الحقُّ ووعدُكَ حقٌّ وقولُكَ حقٌّ ولقاؤُكَ حقٌّ والجنَّةُ حقٌّ والنَّارُ حقٌّ والسَّاعةُ حقٌّ والنَّبيُّونَ حقٌّ ومحمَّدٌ حقٌّ اللَّهمَّ لَكَ أسلمتُ وبِكَ آمنتُ وعليْكَ توَكَّلتُ وإليْكَ أنبتُ وبِكَ خاصمتُ وإليْكَ حاكمتُ فاغفر لي ما قدَّمتُ وما أخَّرتُ وما أسررتُ وما أعلنتُ أنتَ المقدِّمُ وأنتَ المؤخِّرُ لا إلَهَ إلَّا أنتَ ولا إلَهَ غيرُكَ ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا بِكَ". [٨]
  • كَانَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يُكَبِّرُ عَشْرًا، وَيَحْمَدُ عَشْرًا، وَيُسَبِّحُ عَشْرًا، وَيُهَلِّلُ عَشْرًا، وَيَسْتَغْفِرُ عَشْرًا، وَيَقُولُ: "اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَاهْدِنِي، وَارْزُقْنِي وَعَافِنِي، أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ ضِيقِ الْمَقَامِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ" [٩] [١٠]
  1. الراوي: أبو هريرة، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 744، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  2. الراوي: علي بن أبي طالب، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 771، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  3. الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 770، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  4. الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: الوادعي، المصدر: أحاديث معلة، الصفحة أو الرقم : 471، خلاصة حكم المحدث: ولكن قال ابن عبد البر: هو مرسل لم يسمع أبو الجوزاء من عائشة، و كذا قال البخاري
  5. الصيغ الواردة في دعاء الاستفتاح،,  "www.islamqa.info"، اطلع عليه بتاريخ 02-08-2018، بتصرف
  6. تفسير أدعية الاستفتاح،,  "www.binbaz.org.sa"، اطلع عليه بتاريخ 02-08-2018، بتصرف
  7. حكم دعاء الاستفتاح في الصلاة،,  "www.binbaz.org.sa"، اطلع عليه بتاريخ 02-08-2018، بتصرف
  8. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح ابن ماجه، الصفحة أو الرقم: 1122، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  9. الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح النسائي، الصفحة أو الرقم: 1616، خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح
  10. دعاء الاستفتاح في الصلاة،,  "www.islamweb.com"، اطلع عليه بتاريخ 02-08-2018، بتصرف